ودّع كلمات السرّ بفضل هذا التطبيق اللبناني‎

اقرأ بهذه اللغة

"استيقظت صباحاً لأجد عالمي الرقمي منهاراً" ساهم هذا الحدث القاسي بإلهام بريسسيلا شاروق وشريكها لانشاء وتطوير تطبيق المحمول " كي" Ki الذي تم تصميمه لحفظ أسماء المستخدمين وكلمات السر الشخصية في مكان واحد، بالإضافة الى خدمات مجانية أخرى.

شكّل استعمال جدتها للانترنت سبباً آخراً بالنسبة لبريسيلا لانشاء التطبيق، حيث انها كانت تعاني لتجد كلمت المرور الخاصة بحساب "سكايب" Skype الذي تستخدمه جدتها. وتعلق بريسسيلا: "ستكون مكتوبة على قطعة من الورق في مكان ما وتتطلب الكثير من الوقت لايجادها، لذا خطرت فكرة ان يكون هنالك كبسة واحدة تدخلك الى حساباتك بسرعة".

في الواقع، جدة بريسسيلا ليست الوحيدة التي تعاني من عادة ما يسمى "خرق المعلومات المتعب" data breach fatigue ومن الصعب ايجاد الوقت والرغبة لانشاء كلمات مرور مختلفة وفريدة لتلبية حاجة مستخدم الانترنت الحديث الذي يملك ما يعادل 18 حساب يزوره يومياً. من هنا، انطلقت بريسسلا الى العمل مع صديقها انطوان جبارة، "مستشار في الأمن الالكتروني" cyber security consultat لايجاد الحل.

الجهاز

منذ سنة 2013 والمؤسسين الاثنين يعملون على انشاء وتطوير تطبيق “كي” Ki، الذي يعد المستخدم بإنقاذه من صداع تذكر العديد من كلمات المرور.

جهاز "كي"

يعمل الجهاز الذي تم تسويقه  للشركات في قطاعات تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط، وأفريقيا، عن طريق تمرير اصبع المستخدم على شاشة تعمل باللمس وتملك جهاز استشعار بيومتري حيث يتعرف على بصمات المستخدم.  فيسمح له باختيار الخدمات التي يريدها ثم يتم ايصال الجهاز بالكمبيوتر لتغيير كلمة المرور كل بضعة دقائق. بينما يتم اعاقة واحباط محاولات القرصنة من خلال تغييرالمعلومات الأمنية باستمرار.

ثم جاء التطبيق

هذه ليست المرة الاولى التي يتعاون فيها الاثنين لانشاء تطبيق للمحمول، ففي سنة 2013 قاموا بانشاء تطبيق "طمّني" Tammineh  أحد التطبيقات التي في حال انفجار قنبلة  سترسل رسالة نصية بشكل تلقائي لقائمة مختارة من الناس على هاتفك الخاص  لتعلمهم انك على قيد الحياة. الا انه لم يصر الى اطلاقه نظرا لاطلاق تطبيق مماثل وهو "انا على قيد الحياة" I am alive.

في شهر آب/أغسطس من هذا العام، بدأت شاروق بناء تطبيق يعمل بالتزامن مع "كي" لكن سرعان ما ادركت انه  سينافس. اذ يتيح التطبيق القدرة على الدخول الى حسابات الخدمات المختلفة وذلك بمجرد الاقتراب من الكمبيوتر. تقول شاروق "عند الاقتراب من الكمبيوتر، نصف متر، يتحول هاتفك الخاص الى محفظة لكلمات السر حيث تصبح قادراً على فتح البريد الالكتروني الخاص بك" تلقائيا.

تطبيق “كي” كما سيظهر

في حين لم يتم بعد وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل التطبيق، الا ان المستخدم يمكنه  اختيار عدداً معيناً من الخدمات (بما في ذلك "فيسبوك" Facebook و"لينكد إين" Linkedin، على سبيل المثال) التي يمكن أن تكون جزءا من تطبيق" كي" الشخصي؛ بينما الحسابات الاضافية تتطلب شراؤها من داخل التطبيق. تحمّل تسجيلات الدخول وكلمات السر للخدمات الخاصة بك التي تختارها، لمرة واحدة فقط، بينما في نفس الوقت ستقوم بإنشاء كلمة سر"عامة" Master Password تستخدمها في حال فقدت الهاتف.و يقول جبارة: "هناك ميزة في التطبيق حيث يمكنك تعطيل ميزة  المتر الواحد"، و يضيف "اذا قمت بتعطيل الخدمة تتصل عن طريق بلوتوث يصل إلى 20 مترا." كما يصرّح أنه إذا كان الهاتف الخاص بك ليس في نطاق التغطية سوف تضطر إلى اللجوء إلى تذكر كلمة المرور.

وفقا لشاروق وجبارة، ان التطبيق مجاني الا ان الخدمات الاضافية التي يقدمها ستوفر الارادات. سيكون هناك خياراً لـ"مولد كلمة المرور"password generator االذي ينشئ كلمة لمرة واحدة، مؤقتة،  لتبادلها مع صديق وتغييرها ضمن وقت محدد.

سوق مثمرة

من المتوقع  بحلول عام 2019 ان تبلغ  قيمة الأمن المعلوماتي على الصعيد العالمي حوالي 155 $ مليار دولار أمريكي، فهي سوقاً ضخمة، سواء بالنسبة للعملاء من الشركات أو المستهلكين. كان من السهل العثور على اعداد متزايدة من الاشخاص اللذين كانوا هدفا لهجمات قراصنة الكمبيوتر، فتقول شاروق "عند انشاء التطبيق استمعنا الى اراء العديد من الناس في الشارع كذلك العائلة والاصدقاء". هذا ما زاد شعورهم انهم على الطريق الصحيح مع تطبيقهم المبتكر بالاضافة الى ان جهاز "كي" يستخدم برمجيات التشفير ليكون من الصعب جدا إختراقه وسرقة بياناته.

قم بزيارة موقع المقال خلال الاسابيع القادمة لمعرفة كيف سيعمل التطبيق وادائه في السوق.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة