انعقاد المؤتمر الحرّ في تونس

لمحة عن الفعالية

  • نوع الحدث:

  • المنظمون:

  • تاريخ البدء

    November 15, 2014

  • تاريخ الانتهاء

    November 15, 2014

اقرأ بهذه اللغة

سجّل هنا

سجّل

ما الذي يمنع تونس من أن يكون لديها قصص ناجحة في مجال تكنولوجيا المعلومات؟ 

هذا هو السؤال الذي تريد الإجابة عنه وكالة تنظيم الفعاليات "مازام" MAZAM والمؤسسة الامريكية "ميديل إيست بروجرام إينيشياتيف" Middle East Program Initiative من خلال المؤتمر الحرّ "ستارتك" STARTECH الذي سينعقد في 15 نوفمبر/تشرين ثاني. لكن، ما هو المؤتمر الحر؟

المؤتمر الحر ليس بالمؤتمر النموذجي، كما يوحي الإسم؛ إنما هو تجمع للأشخاص الذين يرغبون بمناقشة موضوع معين. يخلو المؤتمر من برنامج أو مشرف على الحفل فهو يهدف إلى المشاركة والتعاون؛ هذا ما يسمح للمشاركين بتعيين برنامجهم الخاص وقيادة ورش العمل والدورات.

من خلال اختيار هذه الطريقة المبتكرة، يرسل منظمو الحفل رسالة واضحة: فهم يريدون إيجاد حلول ملموسة، نموذج يطبق في الحياة الواقعية، عوضاً عن التحدث دون جدوى أو السماح للأشخاص المهمين باتخاذ قرارات غير واقعية، أو غير فعالة.

وتتجلى هذه الرغبة أيضاً من خلال الجمهور المستهدف، نظراً لرغبته في الحصول على مزيج من رواد الأعمال التقنيين، المختصين، المؤسسات العامة، المنظمات غير الحكومية والطلاب.

في الواقع، ستبنى الفعالية على منهجية تتبع ثلاث خطوات علمية: 

1- تحديد العقبات: ما الذي يحتاج إليه الاإبتكار التونسي؟ ما الذي يمنع الشاب التونسي من إطلاق المزيد من الأفكار الخلاقة؟

2- اقتراح التحسينات الممكنة: هل هناك نموذج ناجح يمكن اتباعه في تونس؟ هل بإمكاننا بناء القطاع التقني الخاص بنا عبر الاعتماد على اللاعبين الحاليين ؟

3- اكتشاف فرص التعاون

 

للقيام بذلك، سيتم تنظيم أربع ورش عمل من قبل المشاركين في الدورة. 

إنتاج الأفكار: ستسمح ورشة العمل للمشاركين بتنظيم جدول أعمالهم الخاص، وستناقش وتحاول تحسين عملية إنتاج الأفكار من مرحلة الابتكار إلى مرحلة التنفيذ التي غالباً ما تكون داخل المنظمات غير الحكومية والنوادي الجامعية.

ابتكارات تكنولوجيا المعلومات: سيطلب من المشتركين التعرف على الإتجاهات الراهنة لتكنولوجيا المعلومات، ومناقشة التنمية المحلية والمبادرات الجديدة، واستكشاف فرص التعاون.

ثقافة ريادة الأعمال: الهدف هنا هو الوصول إلى حلول تساهم بتعزيز ثقافة ريادة الأعمال التي من شأنها تمكين الإبتكار التكنولوجي وريادة الأعمال في تونس من خلال تحسين البيئة الحاضنة المحلية لتكنولوجيا المعلومات.

البنية التحتية والتمويل: تسعى ورشة العمل إلى تعزيز الروابط بين مختلف الجهات والمؤسسات العامة. سيجد المشاركون حلولاً لضمان سهولة وصول رواد الأعمال مع مشاريعهم المبتكرة والخطرة بعض الشيء، إلى التمويل وتحسين البنية التحتية.

تملك تونس العديد من الميزات التي تسمح لها أن تكون مركزاً رئيسياً للتكنولوجيا: العقول العلمية ذات المهارة العالية‎، أفضل المدراء، ثقافة ريادة الأعمال المتجذرة، والرغبة في التغيير؛ إلا أن ما ينقصها هو بنية تحتية تقنية أفضل ومنظمة أكثر. سيثبت نجاح الفعالية أن التونسيون مستعدون للمبادرة والتغيير.

لمزيد من المعلومات ولتسجيل حضور فعالية "ستارتك" يرجى زيارة موقع الفعالية هنا.

سجّل هنا

سجّل

اقرأ بهذه اللغة

شارك

فعاليات ذات صلة