بوابة الدفع "تلر" تتلقى استثماراً للتوسّع في أسواق المنطقة وجنوب شرق آسيا

اقرأ بهذه اللغة

 

استطاعت بوابة الدفع على الانترنت "تلر" Telr، التي تتمركز في سنغافورة وتعمل في دبي، من تأمين جولتها التمويلية الأولى من مستثمرَين رائدَين في كلٍّ من سنغافورة والشرق الأوسط، هما "هاتشر" Hatcher و"آي مينا" iMENA. تأتي هذه الجولة التمويلية التي أُقفلت في 24 أيلول\سبتمبر، عقب عملية اندماج "تلر" Telr مع "إينوفايت بايمنتس" Innovate Payments مؤخراً.

رفض رئيس "تلر" Telr التنفيذي وأحد مؤسسيها، إلياس غانم، الإفصاح عن قيمة المال الذي حققته الجولة. ولكنه في الوقت نفسه، كشف لومضة عبر "سكايب" أن "المبلغ كبير بما يكفي ليمنحنا سنة كاملة من التشغيل، إضافة إلى القدرة على النمو في أسواق إقليمية جديدة."

وفيما تتخذ من سنغافورة مركزاً رئيسياً لها، فإن "تلر" Telr تقدم خدماتها في الامارات العربية المتحدة منذ ما يقارب العام، في وقتٍ لم تشهد فيه خسارة أي عميل حتى الآن. وبحسب المؤسس أيضاً، "فإن لا أحد من التجار الذين تعاملوا معنا تركنا، أو يفكّر بالأمر حتى." أما الفريق الذي يتألف من الموظفين الإداريين ومن الخبراء، فهو يقوم بإرشاد التجار إضافة إلى تنظيم الدورات الفردية لمساعدتهم في التغلب على الصعاب، وبالتالي مساعدتهم في الخطوات المقبلة.

العمل مع مستثمرين رائدين في كلّ من سنغافورة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يفتح أبواباً محلية مهمة وفرصاً في توسيع شبكة المعارف، لتستفيد "تلر" Telr من الأسواق في آسيا والمنطقة العربية.

فعلياً، ستبحث "تلر" Telr عن تأمين التواصل مع المصارف والتجار والمستهلكين أيضاً. ويقول غانم، "نريد اليوم من المصارف والتجار والمصداقية أن ينموا جميعاً. وبالنسبة للعمل مع "آي مينا" iMENA و"هاتشر" Hatcher، فهو يؤمّن لنا الأسواق ومصداقية المستثمرين."

ينظر غانم إلى آسيا والشرق الأوسط على أنها أسواق ممتازة للتجارة الالكترونية، ويشير إلى "أن الأسواق الناشئة هي حيث مستقبل بوابات الدفع." ويعود ذلك للمرحلة المبكرة من الإطار التنظيمي ولشعبية ريادة الأعمال، بالإضافة إلى النمو الهائل للطبقة الوسطى في كل المجالات.

لم ينسَ غانم أن يضع بلداناً في جنوب شرق آسيا بالتساوي مع أخرى في الشرق الأوسط. فعلى سبيل المثال، تتطوّر دبي وسنغافورة جنباً إلى جنب، وكذلك السعودية وماليزيا ومثلها مصر وأندونيسيا. وهو لم يشأ أن يكشف عن البلد التالي الذي وضعته "تلر" Telr على رادار توسّعها. ولكن بالاعتماد على هذا التصنيف وعلى حقيقة أن "تلر" Telr ناشطة للتو في دبي، يصبح من المعقول أن السعودية ربما تكون وجهتها المقبلة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة