“آمبيون" تطلق ماراتون الأفكارالريادي عبر 4 رحلات في إفريقيا

اقرأ بهذه اللغة

 في السنة الماضية، قام حشد يتألف من 30 إفريقياً وأوروبياً بمغامرة غير عادية. لقد انطلقوا بحافلةٍ من هراري في زيمبابوي في رحلة سريعة لبناء نماذج أولية من الشركات الناشئة خلال خمسة أيام، ومن ثم استعراضها في نهائي أسبوع جنوب إفريقيا العالمي لرواد الأعمال الذي يُقام في العاصمة، كايب تاون.

ماراتون الأفكار هذا الذي يسير على عجلات، قام باستبدال معداته هذا العام. فترك المنظمة غير الحكومية الدولية "ستارتاب باص" startup Bus، وقام بتطوير منظمته الخاصة "آمبيون" AMPION  (مشتقة من AMPlifying PIONeership بالإنكليزية، بمعنى نشر وتوسيع الريادة) المصمّمة للقارة الإفريقية. في هذه النسخة الثانية ستقوم أربعة حافلات، بزيادة ثلاثة منها هذا العام عن العام الماضي، بالتجوال في مناطق مختلفة من القارة السمراء، بما فيها منطقة شمال إفريقيا.

سيعمل الفريق أيضاً على إضافة برنامج ما قبل التسارع، لمساعدة المشاركين في الاستفادة القصوى من مسيرتهم في في ريادة الأعمال. وكما يقول مؤسس "آمبيون" AMPION، فابيان جوهل، فإن هناك اهتمام قوي من قبل رواد الأعمال المحليين وحتى الأجانب الذين يسعون لمعرفة المزيد حول الأسواق الإفريقية.

وكان لنا حديث مع جوهل حول ما سيكسبه المشاركون هذا البرنامج.

ماراتون أفكار على عجلات

إن مفهوم "حافلة المشاريع" بسيط للغاية. ففي حين يستقل المشاركون الحافلة، يمكن لأحدهم أن يطرح فكرة، فينقسمون إلى فرق من ثلاثة إلى أربع أشخاص، ومن ثم يبدأون العمل على الأفكار الأمثل. تتوقف الحافلة عند مركزٍ تقنيٍ جديد كل مساء لتعريف المشاركين باللاعبين المحليين، والعودة فيما بعد للعمل على أرض صلبة، ومن ثم الحصول على بضع ساعات من النوم.
في نهاية الأيام الخمسة، تصل الحافلة إلى الحدث الإقليمي حيث ستطرح أفضل الفرق نماذجها الأولية أمام المستثمرين وسواهم من اللاعبين في البيئة الحاضنة. (في العام الماضي، قمتُ برحلة مع حافلة المشاريع الناشئة الأوروبية European Startup Bus، وهذا ما تعلمته.)

يقول جوهل إن المشاركين يستفيدون بعدة أشكال. فـ"حافلة المشاريع"، وكما يفعل ماراتون الأفكار غير المتنقل، تقوم بمساعدة المشاركين حول بناء شركة ناشئة وحول بناء روابط التواصل، بالإضافة إلى مقابلة مطورين وشركاء محتملين في التأسيس. زد على ذلك، أن هذا الحدث يساهم في اكتشاف المشاركين للأسواق الإفريقية، ومقابلة روّاد الأعمال من مختلف أنحاء العالم.

على كل حافلة أن تحمل 20 رائد أعمال محلي، بالإضافة إلى 20 رائد أعمال دوليّ غالباً ما يكونون من أوروبا ومن دولٍ إفريقية أخرى. وهذا ما سيسمح للمشاركين بمقابلة ثقافات مختلفة،والتعرّف على أسواق جديدة.

الحافلة الأولى ستغادر لاغوس في نيجيريا في 27 تشرين الأول\ أكتوبر، في طريقها للوصول إلى أبيدجيان في ساحل العاج في الوقت المناسب. وذلك للانضمام إلى فعالية "ماي آفريكان ستارتاب" My African Startup، التي يتعاون في تنظيمها كلّ من "آمبيون" AMPION وكلية إدارة الأعمال الفرنسية الشهيرة HEC.

الحافلة الأخيرة ستنطلق من الجزائر إلى تونس يوم 24 كانون الأول\ ديسمبر. أما الفعالية المقصودة، ستكون منظمةً بالتعاون بين "آمبيون" AMPION و"أيسبريت" ESPRIT، من أفضل الجامعات في تونس للبرمجة والتكنولوجيا. هذا ويُرجّح أن يُضاف مسارٌ آخر للحافلة في جولة المغرب أوائل العام 2015.

يمكن للمهتمين أن يقدموا طلبات المشاركة قبل أسبوع واحد من مغادرة الحافلة.

برنامج ما قبل التسارع

أطلق فريق "آمبيون" هذا العام برنامج الزمالة AMPION Fellowship Program، وذلك للتأكد من جهوزية المشاركين في إكمال مسيرتهم الريادية بعد مغادرتهم للحافلة. ويقدم هذا البرنامج إرشاداً من خلال الانترنت أو غيره، مدعوماً بالشراكة مع "مارا فاوندايشون" Mara Foundation و"في سي 4 أفريكا" vc4africa، ومع بعض المرشدين المستقلين في المراكز التقنية المختلفة. وسيؤمّن البرنامج أيضاً الوصول المجاني لأماكن العمل عبر القارة، أغلبها عبر شبكة "آفريلابز"Afrilabs ، وذلك بالإضافة إلى منحة مالية.

برنامج الزمالة هذا سيُفتح أمام الفرق التي تسعى لتطوير مشروع مؤثر، والتي تضم على الأقل واحداً من خرّيجي "حافلة المشاريع" Venture Bus. (ليس بالضرورة أن يكون المشروع هو نفسه الذي طُوّر على متن الحافلة).

برنامج التسريع مموّل من الرعاة الماليين لـ"آمبيون" AMPION، وهم SAP، "مايكروسوفت"، شركة الاتصالات الإفريقية MTN، وحملة "إندييجوجو" IndieGogo campaign التي يأمل الفريق من خلالها أن يصل لـ35 ألف يورو.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة