عرب نت الرياض: أكبر تجمّع رقميّ ورياديّ في المملكة

اقرأ بهذه اللغة

انعقدت للمرة الثالثة في الرياض قمة "عرب نت" Arabnet من 11 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر في فندق فور سيزونز، بحضور 80 متحدث وأكثر من 800 شخص من هواة الساحة الرقمية ومن مختلف أنحاء العالم، في ما يُعتبر أكبر التجمعات الرقمية في المملكة العربية السعودية.

ولأول مرة، انعقد يوم التصميم والبرمجة Design+ Code الذي جمع أكثر من 200 مبرمج ومصمم في 14 ورشة عمل. وشارك في المؤتمر عمالقة التكنولوجيا، أهم نصائحهم وتوقعاتهم حول الميول والاتجاهات التي تشكّل القطاع الرقمي اليوم، وقد شملت لائحة المتحدثين دايف ماكلور، من أهم رواد الأعمال في وادي السيليكون.

بالزي السعودي، افتتح المؤتمر عمر كريستيدس، المؤسس والرئيس التنفيذي مؤتمر، مصرحًا بأن التسوق عبر الانترنت في السوق السعودية يشهد نموًا غير مسبوق في سوق هي الأكبر في المنطقة العربية، مشكلًا 40% من حجم سوق التسوق عبر الإنترنت إقليميًا، وأعلن في نهاية كلمته الافتتاحية عن إطلاق واجهة موقع عرب نت الجديدة كليًا.

تنوّعت جلسات المؤتمر بين لمحات عامة عن توجهات جديدة ومقدمة عن ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة ومحتوى الفيديو والترفيه.

نمو عدد المشاريع السعودية الناشئة

قال نواف الصَّحاف، المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية إنّ المؤتمر في فعالياته السابقة تمكّن من توفير منصة لإطلاق المشاريع السعودية الناشئة وتأمين قناة للتواصل بين المهنيين ورجال الأعمال المختصين في مجال التقنية وريادة الأعمال. كما ودشَّن الصّحاف برنامجه الجديد لتوطين المشاريع العالمية Soft-Landing Program الذي يُعنى باستقطاب المشاريع الناشئة المبتكرة من خارج المملكة.

إتفق معظم الحضور خلال جلسات النقاش أنه لا بد أن يُبذل المزيد من الجهد لتوفير تمويل منظم ومتخصص للشركات، والتمييز بين الشركات الصغيرة الناشئة والشركات الكبرى.

ذكر خالد سليماني، مدير قسم تمويل المشاريع في شركة "الخبير المالية" أنه "لا يوجد لدينا نظام لإعادة توزيع التمويل ليصل إلى المؤسسات الناشئة كما يجري في الولايات المتحدة أو حتى الإمارات العربية المتحدة والتي لديها مبادرات مشابهة،" وأضاف بعدها "بكل تأكيد هناك دعم حكومي كبير لقطاع الريادة والشركات الناشئة، لكن تعددت الجهات وتشتت الجهود فضعفت قيمتهم على السوق."

وتمنى غازي الشهراني مسؤول الشركات الصغيرة والمتوسطة في البنك السعودي للتسليف والادخار من رواد الأعمال "التركيز على الفكرة الأولى وهي العمل والإصرار." وبالنسبة لياسر المسفر، عضو مجلس الإدارة في شركة "عقال"، فترتبط العائدات بجودة الفكرة: "إن كان المشروع جيدًا فسيجلب لكم المال والاستثمار."

"أوكولوس" ولأول مرة في المملكة

من التوجهات الجديدة التي شهدتها القمة أجهزة الواقع الافتراضي. تميّزت خوذة الرأس "أوكولوس" التي استحوذ عليها "فيسبوك" في آذار/ مارس الماضي بقيمة 2 مليار دولار، تمّ اختبارها لأول مرّة في المملكة. أكّد جوناثان لابين، مدير فيسبوك في الشرق الأوسط وإفريقيا لومضة أنّه سيتم إصدار خوذة العالم الافتراضي "اوكولوس" رسميًا للجميع خلال الأشهر الأربعة المقبلة.

 

شاهد الفيديو أدناه حيث يتم اختبار أوكولوس للمرة الأولى في الرياض:

استهداف اللحظات لا الأسواق

قام "بارمندر سينق"، وهو المدير العام لتويتر في جنوب شرق وشمال إفريقيا والهند والشرق الأوسط، بإلقاء كلمة ذكر فيها أن الشركات لا تستهدف سوقًا معينة بل لحظات مهمة، ذلك لأنها هي التي تعطي قيمة للمنتج. ثمّ أضاف أنّ "الشبكات الاجتماعية هي عن الأشخاص فقط وليست حول العلامات التجارية ومن أهم النصائح لبناء ونشر علامتك التجارية هو استهداف اللحظات المهمة." فعلى سبيل المثال، استغلت شركة سامسونج اللحظة الهامة لصورة "سيلفي الأوسكار" لتطلق حملة تسويقية ممثالة دعت الناس من خلالها، ومنهم الرئيس باراك أوباما، إلى التقاط صور سيلفي لهم بهاتف سامسونج. 

وقد كان حضور دايف ماكلور الشريك المؤسس لـ "500ستارتبس" 500Startups، والذي فاجأ الحضور بالزي السعودي أيضًا، قويًا بالمؤتمر. فهو ذكر أن وادي السيليكون ليس مجرد مكان ولكنه "نهج تفكير مختلف"، مؤكدًا أن رائد الأعمال لن يحتاج إلى المعارف لينجح لكن الاتصال بالانترنت فحسب. 

شعبية الفيديوهات والألعاب الرقمية

كانت جلسة "شعبية الفيديوهات والألعاب الرقمية" من أكثر الجلسات حضورًا خلال المؤتم، وشارك به جميل تركستاني من سعودي قيمر وفهد التمساح من IPlayAwayI.

تحدث فهد عن قناته على "يوتيوب" التي بدأها كهواية وتحولت لقناة بها تقريبًا نصف مليون مشترك ويصدر من خلالها 3 إلى 4 حلقات أسبوعيًا ومتوسط أعمار جمهور قناته من 8 إلى 20 سنة. ويختلف ذلك مع متوسط أعمار مشاهدي "سعودي قيمر" الذي يبلغ من 15 إلى 25 سنة. ويعود بسبب هذا الاختلاف إلى وجود بعض البرامج الجادة التي تناقش تاريخ الألعاب، بحسب قول جميل، الشريك المؤسس لقناة "سعودي قيمر".

كشف مالك نجر مؤسس لومينك في جلسة استخدام العلامات التجارية بأنه ما من سوق كبيرة للأعمال الكرتونية في العالم العربي وأن اختلاف الفيديوهات وقصتها عن العرض في التلفاز هو أمر جديد ومختلف جعل منه وسيلة جذب للمشاهدين، وأضاف قسورة الخطيب رئيس شركة يوتيرن بأن الإثارة والسخرية والفكاهة من أسباب انتشار الفيديوهات على يوتيوب.

في ختام الفعالية، تمّ الإعلان عن الفائز بالمركز الأول في مسابقة الشركات الناشئة، والمفلت أن الفائز كان مشروع  "صورلي" الذي فاز خلال عرب نت الرياض 2013 بالمرتبة الثانية لكن في مسابقة ماراثون الأفكار. "صورلي" موقع الكتروني لحجز المصورين يُمكّن العملاء من طلب جلسات تصوير بطريقة سهلة وسريعة وموثوقة ويُعد منصة للمصورين السعوديين الموهوبين لعرض أعمالهم وخدماتهم والمنافسة على طلبات التصوير والوصول إلى العملاء. شاهد في الفيديو أدناه المقابلة التي اجريناها مع المؤسس، حسين العطار. 


اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة