نضال من أجل المزيد من التمويل: أبرز موضوع نقاش خلال 'ميكس أن منتور'

اقرأ بهذه اللغة

 

نظمت "ومضة" منذ أسبوعين فعالية "ميكس ان منتور" الأخيرة لهذا العام، وذلك في مساحة "ان5" in5 Innovation Hub في دبي. إستضافت الفعالية مجموعة من رواد الأعمال الأكثر نشاطاً في دبي، بالإضافة الى مرشدين وخبراء. فقد استفاد رواد الأعمال من نصائح خبراء عالميين مثل جوناثان لابين الذي يرأس "فايسبوك" في المنطقة العربية، ونراين جاشنمال الشريك في قسم التجارة الالكترونية لدى "فايسبوك" الشرق الأوسط.

قُسم اليوم الى أربعة أجزاء، بدأت بجلسات صباحية كل منها امتدت على ساعة وتمحورت حول مواضيع منوعة مثل بناء فريق العمل وتطوير الأعمال. ثم جلسات نقاش مباشرة بين الرواد والمرشدين، فورش عمل تطبيقية تمحورت حول المحتوى الإلكتروني، عرض الأفكار العام، وأخيراً جلسة ختامية حيث تبادل رواد الأعمال والمرشدين والخبراء ملاحظات وخلاصات من اليوم.

"نحن نلاحظ ان المزيد من الشركات باتت تتخطى عتبة المليون دولار،" بحسب خالد تلهوني، مسؤول لدى صندوق تمويل ومضة، خلال حديثه مع رواد أعمال ومستثمرين خلال الفعالية. وذكر ان الشركات التي كانت تتخطى تلك العتبة كانت محدودة جداً منذ بضعة سنوات.

في الواقع، لقد تضاعف التمويل الذي يستهدف الشركات الناشئة في المنطقة العربية منذ عام 2008، بحسب نتائج تقارير أبحاث "ومضة". والتمويل صعب المنال بالنسبة للشركات الناشئة في المنطقة، فـ68% منها لم تحصل على تمويل لاحق، أيضاً بحسب نتائج أبحاث ومضة.

وفيما المنطقة لا تعاني من نقص في الأموال، على رواد الأعمال التركيز على مشاريعهم وأهدافها خلال طلبهم للتمويل.

لقد حذر كل المرشدون الذين كانوا في "ميكس ان منتور" من تعديل رواد الأعمال لأفكار مشاريعهم وعملها بحسب طلبات المستثمرين، وقالوا ان المستثمرين ينظرون الى شخصية رواد الأعمال قبل طبيعة عمل شركاتهم. 

"المستثمر يريد حافزاً للإيمان باستراتيجية عمل الشركة،" قال أمير فرحة، الشريك المؤسس لـ"تاندم وشركائها" Tandem Partners والشريك الاداري لـ"بيكو كابيتال" BECO Capital.

على رواد الأعمال ان يبحثوا عن قيمة تتخطى القيمة المادية، حين ينظرون الى المستثمرين.

حذّر باول ايفانوف، المدير الاداري لدى "شركاء ماونتن بارتنرز في الشرق الأوسط" Mountain Partners Middle East عن اتخاذ بعض رواد الأعمال لتمويل من مستثمرين يعبرون عن حماس مبالغ به، ويريدون ان يصبحوا جزءاً من فريق العمل الاداري في حين لا يعرفون ما يكفي عن المجال الذي تعمل به الشركة. "حاولوا الحصول على تمويل ذكي، هناك الكثير منه في المنطقة."

هناك العديد من الأسباب وراء عدم تمكن رواد الأعمال من الحصول على المال، وأهمها طريقة طرح فكرتهم للمستثمر.

ما يعادل 30% من المستثمرين الذي استطلعتهم ومضة، هذا العام يقولون ان رواد الأعمال لا يعرضون فكرتهم بطريقة فعّالة. فبعض قوانين المخاطبة العامة تطبّق على طريقة عرض الشركة، يقول المستثمرون. ويضيفون انه على رواد الأعمال مقاومة الرغبة بالبوح عن تفاصيل كثيرة خلال جلسة عرض أفكار. من المهم ان يعرفوا متى يتوقفوا وعلى ماذا يركزوا وأن يقاربوا الموضوع كمشكلة يوافق المستثمر عليها. 

وفيما هناك العديد من الأسباب التي تدفعنا للإيجابية عند التفكير بوضع الشركات الناشئة في المنطقة العربية في نهاية هذا العام، بعض المقومات الاقليمية لا زالت تعيق بعض الامكانيات في مختلف القطاعات. فقطاع تقديم الخدمات من الشركات الناشئة الى كافة الشركات الأخرى يعاني من ضعف في المصداقية. فقد لاحظ المستثمرون انه هناك اعتقاد بأن الشركات الكبيرة يمكنها تقديم أكثر مما تقدمه الشركات الناشئة أو الصغيرة.

أما في ما يعني التجارة الإلكترونية من ناحية أخرى، فهناك إمكانيات كبيرة في المنطقة. في حين كان هذا القطاع مهمل للسنوات الفائتة، فهو الآن يوازي الـ6-7 مليار دولار. 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة