زلزار تنقل تجربة أمازون وإيباي بالحلال

اقرأ بهذه اللغة

لسدّ هذه الثغرة الموجودة، قرّر رشدي صديقي إطلاق "زلزار" Zilzar.com، وهي أول منصة إسلامية إلكترونية تقدّم معلومات عن المنتجات الحلال على مستوى العالم وتعدّ سوقُا لبيعها. تقدّم المنصة، بحسب القيمين عليها، محتوى متقدّم مختصّ بالمجتمعات والمنتجات الإسلامية ومنتجات الحياة العصرية والصفقات المتوافقة مع أحكام الشريعة الاسلامية.

تمّ إطلاق المنصة رسميًّا خلال المنتدى الاقتصادي الاسلامي العالمي من قبل رئيس وزراء ماليزيا، نجيب رزاق، الذي صرّح أن سوق المنتجات الحلال بحاجة ماسة إلى التواجد على الإنترنت.

ريادة الأعمال قد تأتي بعد الخمسين! 

في عمر الخمسين، أطلق رشدي المنصة بعد سنوات من العمل في الصيرفة الإسلامية وصناعة التمويل الإسلامي لدى مؤسسة "ثومسون رويترز" و"داو جونز". فريادة الأعمال تعدّ خليطًا من الدراسة والممارسة والاستعداد الشخصي، والإبداع لا عمر له ويمكن أن يبدأ الإنسان بفكرته في أي وقت. إنّ خبرات رشدي واطلاعه على حجم الفرص في السوق الإسلامي الحلال الذي نما عام 2013 ليصل إلى 1.1 تريليون دولار أمريكي ويتوقع أن يرتفع الرقم إلى حوالي 1.6 تريليون في العام 2018، قد شكّلت حافزًا لإطلاق المنصة. بعد أن قام بدراسة قطاع نمط الحياة الاسلامي خلال السنتين الماضية، تولدت لديه رغبة لبناء منصة عالمية تظهر ما يجري في العالم الإسلامي (ومع المسلمين الذين يعيشون في بلدان غير إسلامية). 

"الانترنت جعل العالم مسطحًا، والوسائط الاجتماعية تتغلب على الإعلام التقليدي الذي لا ينقل كل الوقائع، والمواقع الإلكترونية تقدم الفرص".

تضمّ "زلزار" عدة أقسام وهي الأخبار وفيها معلومات عن قطاع المنتجات الحلال، والفعاليات، والمجتمع حيث يطرح أعضاء المجتمع أسئلة أو نقاشات على المنصة. وستعمل منصة زلزار على مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم على النمو وبناء حضور لها على الإنترنت أو الدخول إلى أسواق جديدة، وتلقي فرص وعملاء جدد. "نريد تخفيف كلفة الاستراتيجية الرقمية من خلال تقديم متجر مجاني رقمي فيه خدمات دعم، وهذا الأمر ينطبق أيضًا على الكثير من الأطراف المعنية بالمنتجات الحلال والتي تواجه مشاكل في جعل الكلفة ثابتة".


مجتمع واحد، منصة واحدة

وبحسب بيانها الصحفي، ستقوم زلزار بتوفير محتوى قوي من المعلومات إلى جانب عناصر المعرفة للمستخدمين والبائعين والمشترين وهيئات التصديق على المنتجات الحلال والأسواق الإلكترونية، مع إتاحة الفرصة للبائعين للتعامل من خلالها مجانًا. تضمّ المنصة ثمانية أقسام متنوعة توفر منتجات وخدمات بحجم 2.5 تريليون دولار أمريكي بما فيها منتجات المأكولات والمشروبات الحلال؛ ومصادر التمويل الاسلامي؛ ومنتجات الملابس والأزياء؛ ومصادر الإعلام والابتكار؛ ومنتجات السفر والسياحة؛ والمنتجات الطبية والصيدلية؛ ومستحضرات التجميل والخدمات اللوجستية.

ويمكن للبائعين والمشترين متابعة بعضهم البعض دون أن تفوتهم أية فرصة مما يجعل منها أول بوابة شبكة اجتماعية للتجارة على مستوى العالم. أبرمت زلزار شراكة مع بطاقة ائتمان ماسترد كارد و"ورلدوايد" لتوفير خدمات الدفع إلكترونيًّا للبائعين والمشترين عبر المنصة، ممّا يوفر الأمان والثقة.

وبرغم كونها منصة مستقلة للأعمال، ستمد زلزار أيضًا يد العون إلى أي حكومة إسلامية أم تابعة لمنظمة التعاون الاسلامي، للتعاون مثلاً مع مزودي المأكولات الحلال  لخدمة طلاب المدارس. "قد نعمل مع عدة بلدان تريد دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ومساعدتها على تصدير منتجاتها الحلال، وأفتخر أن زلزار ستكون الرائدة في هذه المجالات".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة