فعاليات تقنية في أوروبا والولايات المتحدة لا تفوّتها في 2015 ‎‎

اقرأ بهذه اللغة

إذا أرادت شركةٌ ناشئةٌ أن تتوسّع في العالم العربي أو خارجه أو إذا أرادت أن تطلق نفسها دولياً، يصبح الذهاب إلى الفعاليات التي تُقام في أوروبا والولايات المتّحدة أمراً لا بدّ منه. وبدورهم، يقول العرب الذين شاركوا في مؤتمرات "تيك كرانش ديسرابت" في لندن TechCrunch Disrupt London و"قمّة الويب" WebSummit في دبلين هذا العام، إنّ للمشاركة في هذه الفعاليات منافع كثيرة: مقابلة روّاد أعمالٍ دوليّين والاطّلاع على مجالاتهم، العثور على مرشدين وعلى شركاء، ومواكبة آخر التوجّهات والتقنيات الحديثة.

ولكن بما أنّ الفعاليات ليست متساوية، فمن المهمّ أن تنفق أموالك على الفعالية التي تناسب حاجاتك أكثر. إليك فيما يلي دليلنا إلى فعاليات التكنولوجيا التي ستُقام في أوروبا والولايات المتّحدة، والتي يمكن التفكير في حضورها عام 2015.

الصورة لـ"ريدفيرنز" Redferns / "جيتّي إيماجز" Getty Images

"ساوث باي ساوثويست" SXSW – أوستن، تكساس: "ساوث باي ساوثويست" South by Southwest هي الفعالية الأكبر للشركات الناشئة في العالم، حيث يشارك 32 ألف شخصٍ في المؤتمر و65 ألفاً في المعرض التجاري Trade Show (المشاركون الذين يذهبون للاثنَين، يتمَ عدّهم مرّتَين). وتُعرَف هذه الفعالية باستضافتها لجلساتٍ مهمّة تُناهز 1100 جلسة، تشمل قصص النجاح التوجّهات والتسويق والتمويل وغيرها الكثير من الأمور. كما تُعرَف بأنّها المخيّم الصيفي للشركات الناشئة: فإظهار الوجه في الاحتفالات قد يكون أهمّ من البقاء في المعرض التجاري أو حضور المؤتمر حتّى.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تريد التوسّع في الولايات المتّحدة وتحتاج لمعرفة المزيد عن السوق وإيجاد شريك.
  • تريد مقابلة كلّ اللاعبين الأساسيين في الولايات المتّحدة مرّةً واحدة.
  • تبحثُ عن مموّلين من الولايات المتّحدة.
  • تريدُ الاحتفال.

الشركة الناشئة الفرنسية "أزيندوو" Azendoo التي غطّيناها العام الماضي، قابلَت هناك كلّاً من "إيفيرنوت" Evernote  و"دروب بوكس" Dropbox و"سكايب" Skype و"بوكس" Box و"جوجل" Google، ممّا أدّى إلى شراكاتٍ وطفرةٍ هائلةٍ في الولايات المتّحدة (80% من مستخدميها كانوا سابقاً من فرنسا، والآن 50% منهم من الولايات المتّحدة).

لمزيدٍ من المعلومات، اطّلع على التغطية التي قمنا بها عام 2014.

الصورة من CES

"معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" CES – لاس فيجاس، نيفادا: في العام الماضي، حضر هذا المعرض المستمرّ منذ خمسين عاماً في لاس فيجاس، ما لا يقلّ 153 ألف مشاركٍ من أكثر من 150 بلداً لاكتشاف التوجّهات والمنتجات الأحدث في الإلكترونيات الاستهلاكية، بما فيها الرعاية الصحّية الرقمية والتكنولوجيا القابلة للارتداء. وفي حين تسيطر الشركات الكبرى للإلكترونيات الاستهلاكية، تستطيع الشركات الأصغر أن تحصل دوماً على حصّتها من الأضواء.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  •  تبني منتَجاً إلكترونياً وتملك نموذجاً تجريبياً تُريه للعالم، وتريدُ الحصول على ردود فعلٍ صادقةٍ حياله.
  • تحتاج لمقابلة مستثمرين أو شركاء أو موزّعين أو جِهات اتّصالٍ بالمصنّعين أو وسائل الإعلام.

في العام الماضي، فاز اختراع "إنستابيت" Instabeat اللبناني بجائزةٍ عن تكنولوجيا الأجهزة القابلة للارتداء. وبدورهم يقول مؤسِّسو الشركة الناشئة المغربية الأمريكية "تشوي" Chui التي حضرت في هذا المعرض CES العام الماضي، "تمكّنّا من قياس التبنّي التقني بحسب الطلب في السوق في وقتٍ مبكر، حيث تلقّينا ردود فعلٍ هائلة... وكنّا قادرين على تفعيل هذا النبأ الصغير مع وسائل الإعلام، كما حصلنا على قائمةٍ جيّدةٍ من الأسماء التي ترغب بمساعدتنا في استراتيجية السوق الخاصّة بـ"تشوي".

الصورة من: "تيك كرانش"

"تيك كرانش ديسرابت" TechCruchDisrupt – أوروبا/الولايات المتّحدة: هذا الحدث الذي يبلغ من العمر ثلاث سنواتٍ وحسب، يتألّف من ثلاث نسخات: واحدة في نيويورك، وواحدة في سان فرنسيسكو، وواحدة في أوروبا (حتّى الآن تم عقدها في برلين ولندن). وتدور كلّ فعاليةٍ حول مسابقة "ستارتب باتلفيلد" Startup Battlefield و"ستارتب ألّاي" Startup Alley، وهي غالباً ما تستهدف المستثمرين ومنظّمات الدعم والإعلام.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تبحث عن المستثمرين وعن التغطية الإعلامية في المنطقة التي تُقام فيها الفعالية.
  • من بين الذين تمّ اختيارهم للمشاركة في مسابقة "ستارتب باتلفيلد".

فريد حق، أحد مؤسِّسي "بولي ووردز" Pollywords، حضر "تك كرانش ديسرابت" في أوروبا عام 2014. وأشار هذا الأخير، إلى أنّ هذه الفعالية لا تشمل الكثير من الأشخاص من خارج أوروبا، وأنّ "الشركات الناشئة التي وصلت إلى النهائيّات هي التي حصلت على كلّ الاهتمام حقّاً."

اطّلع على المزيد من تجربته من خلال تغطيتنا لفعالية "تك كرانش ديسرابت" أوروبا 2014.

الصورة من "قمّة الويب"

قمّة الويب" Web Summit – دبلين، أيرلندا: بعد أربعة سنواتٍ على انطلاقها وحسب، يبدو أنّ "قمّة الويب" في طريقها لتصبح النسخة الأوروبية من "ساوث باي ساوثويست" SXSW. وذلك بعدما ضمّت 22 ألف مشاركٍ هذا العام من جميع أنحاء العالم، وبعدما جهدَت في جعل احتفالاتها مفعمةً بالفرح. ولكنّ كثيراً من الناس اشتكوا من أنّ المنظمة لا تزال هشّة، وأنّ الاحتفالات كبيرةٌ جدّاً ومزدحمةً للغاية بحيث لا تصلح بعد لتكون فعالياتٍ للتواصل.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تريد قابلة اللاعبين الرئيسيين في أوروبا.
  • تريد التحدّث إلى روّاد الأعمال من جميع أنحاء العالم وتتعرّف إلى منافسيك على الصعيد الدولي.
  • تريد التواصل مع مستثمرين والحصول على تغطيةٍ إعلامية (كُنْ حذراً لأنّك لن تكون الوحيد الذي يريد ذلك، إذ ستحتاج للعمل على الأمر).

خلال نسخة عام 2013، أصيب المشاركون العرب بخيبة أملٍ إذ لم يكن هناك كثيرٌ من المستثمرين العرب، بل تواجد الكثير من المستثمرين الأوروبيين الذين كانوا حذرين من الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لنكن واضحين: إذا رغبتَ في مقابلة المستثمرين العرب، فالأفضل أن تذهب إلى "عرب نت" Arabnet. أمّا إذا كنت تبحث عن مستثمرين أوروبيين وأميركيين، فستكون محظوظاً إذا ذهبت إلى أوروبا لأنّهم على ما يبدو بدأوا بإيلاء اهتمامٍ أكبر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اطّلع على تغطيتنا لعام 2014.

جلسة نقاشٍ في "لو ويب 2014" حول نهضة الشركات الناشئة العربية

"لو ويب" Le Web – باريس، فرنسا: اعتادت أن تكون الأكبر في أوروبا، ولكن منذ أن برزت "قمّة الويب" راحت تخسر مركزها تدريجياً. ولكنّ هذه الفعالية الصغيرة تبقى مؤتمراً جديراً بحضوره، نظراً للكلمات القيّمة التي تُلقى فيه إضافةً إلى طابعها الودّي المختار بعناية.

 عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تريد معرفة المزيد عن التوجّهات الرقمية القادمة.
  • تريد مقابلة مستثمرين ولاعبين أساسيين من البلاد الفرنكوفونية.
  • تبحث عن النوعية عوضاً عن الكمّية، بالنسبة للعلاقات في أوروبا.

 وتقول مؤسِّسة "إنستابيت" ريم حبيقة عن هذه الفعالية، "يجدر بك الذهاب إلى ‘لو ويب‘ إذا كنتَ تبحث عن شراكةٍ أو لتسليط الضوء على مشروعك. فهناك يوجد محاضرون دوليون على مستوى عالٍ، ولكن يبقى أنّ معظم الحشد من الأوروبيين وحسب."

اطّلع على الخلاصة التي جئنا بها من الحدث 2013.

الصورةلكلاوديو فركش/"بايونيرز"pioneers.io

بايونييرز فيستيفال" Pioneers Festival – فيينا، النمسا: تتشابه هذه الفعالية مع "قمّة الويب" في عدّة مستويات: تركّز على التوجّهات، تقدّم مجموعةً من المناقشات وورش العمل من الدرجة الأولى، تجذب اللاعبين الأساسيين من الدرجة الأولى، وهي بالإضافة إلى صغر حجمها تحظى بتنظيمٍ جيّدٍ بما يكفي لخلق الشعور بأنّك في المنزل. أمّا الفارق، فهو أنّ "بايونيرز فيستيفال" تركّز على أوروبا الشرقية والوسطى، ولكنّها تبقى مقصداً للعديد من اللاعبين الأساسيين من مختلف أنحاء أوروبا. نادراً ما رأيتُ فعاليةً مقبولةً مثل هذه الفعالية، التي تُقام في أحد قصور الإمبراطورة "سيسي" حيث تشعر بالدفء والحداثة على الرغم من عراقة المكان. والفارق الآخر أيضاً، هو أنّ المقاهي وطاولات البوفيه مفتوحةٌ كلّ النهار، ممّا يجعل من السهل التواصل كيفما كان. الجوّ في هذه الفعالية جيّدٌ ومريح، لدرجة أنّ الناس يحظون بساعاتٍ لتناول المشروبات حتّى بعد المحاضرات الأخيرة. ملاحظة: صفّ اليوجا الصباحي والحفلات، يستحقّون الرحلة إلى النمسا أيضاً.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تريد أن تعرف المزيد عن توجّهات التكنولوجيا القادمة.
  • تريد التعرّف على مجال الشركات الناشئة في أوروبا الوسطى والشرقية.
  • ترغب في بناء علاقاتٍ نوعيّةٍ مع مموّلين أوروبيين رئيسيين ومع منظمات الدعم.

الصورة لـ"جاسّي هيلّيستن" Jussi Hellsten Photography 

"سلاش" Slush – هيلينسكي، فنلندا: هي واحدةٌ من أهمّ فعاليات التوفيق بين الشركات الناشئة والمستثمرين في أوروبا. وفي حين تتلقّى الدعم من قبل مؤسِّسين من الشمال عرفوا قصص النجاح، مثل "روفيو" Rovio و"سوبرسيل" Supercell و"ماي أس كيو إل" MySQL، تجمع هذه الفعاليةُ بين روّاد أعمالٍ محليين ومنظمين محترفين لمهرجان الموسيقى والطلّاب، وبالتالي "حفل ‘اليكتريك فايب‘ مع الشعور بالاحتفال،" كما تقول بريسيلا إلورا من "كي" Ki.

عليك الذهاب إذا كنتَ:

  • تريد توظيف أحدٍ لديك.
  • تبحث عن مستثمر.
  • ترغب في الاستماع للمحادثات المتعدّدة، التي تحدث في وقتٍ واحد خلال المراحل الخمس المختلفة.
  • تريد الاحتفال.
  • تعمل في قطاع صناعة الألعاب.

" لا يفصل الكثيرُ بين المحاضِرين وبين الحشود [كما كان الأمر في "قمّة الويب"]، ولذلك فمن السهل التواصل مع من تحتاج من الذين كانوا على خشبة المسرح،" كما يقول أورورا كليبوا بيرج Aurora Klæboe Berg من "ديرتي بِت" Dirtybit. أمّا إلورا فتقول، "الجميع في مزاجٍ يسمح لهم بالدردشة طويلاً! أوصي جميع الشركات الناشئة بهذه الفعالية."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة