تطبيق ‘إيت آب‘ البحريني لحجوزات المطاعم يحوز على استثمارٍ ثانٍ‎‎ بقيادة ‘تنمو‘‎

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت خدمة الحجز في المطاعم الأحدث في البحرين، "إيت آب" eatapp.co، عن جولتها التمويلية الثانية التي بلغ مجموعها 300 ألف دولارٍ أميركيّ.  وبهذا، فإنّ هذه الجولة التي قادها الصندوق الاستثماريّ الأكبر في البحرين، "تنمو" Tenmou، رفعت من مجموع ما حصلت عليه "إيت آب" من تمويلٍ إلى 400 ألف دولارٍ أميركيّ.

"بعد إصدار 12 قسيمة رمزية، جاءنا أربعة مستثمرين اشترى كلّ واحدٍ منهم أربعة قسائم [بقيمة 75 ألف دولار أميركيّ]،" بحسب ما يقول لـ"ومضة" المؤسِّسُ والمدير التنفيذيّ للشركة الناشئة، نزار كاظم، في بريدٍ إلكترونيٍّ. والمستثمِرون الذين أتوا عبر "تنمو"، فواز القصيبي ورضا فتح الله ومحمد المؤيد، هم بجميعهم من البحرين وهذا الاستثمار هو الأوّل لهم في شركة إنترنت ناشئة.

ويعتبر مبتكِر هذا التطبيق الذي أُطلِق في آذار الماضي، أنّه نسخةٌ شرق أوسطية من التطبيق الشهير "أوبن تايبل" OpenTable. ومنذ إطلاقه، تمكّن التطبيق الذي يضمّ أكثر من 30% من المطاعم والفنادق في البحرين، من الحجز لنحو 200 ألف زبون. ويتمّ ذلك عبر مزامنة طلبات الحجوزات مع تطبيق "إيت آب" المثبّت على لوحات "آي باد" iPad في المطاعم المدرَجة.

ويقول كاظم إنّه بعدما جاء إلى البحرين قادماً من سان فرنسيسكو ربيع 2013، لاحظ غياباً تامّاً للخدمات المشابهة لـ"أوبر" Uber و"أوبن تايبل". وبحسب ما جاء في بيانٍ صحفيّ، يشرح "أنّ أكثر المطاعم المرموقة والراقية لا زالت تستعمل القلم والورقة لإدارة شؤونها." ويتابع أنّ "الأشهر الثمانية عشر القادمة ستكون حاسمةً للنموّ، وهذه الجولة التمويلية ستسمح لنا بفتح باب التوظيف وضمان استمرار الزخم المتنامي لدينا." وفي الوقت الحالي، يخطّط الفريق لاستعمال التمويل في توسعة قاعدة مستخدميهم في البحرين ودبي وأبو ظبي والكويت.

وفي حديثه مع "ومضة"، يقول كاظم إنّ عملية الحصول على التمويل كانت صعبةً وسهلةً في الآن عينه. ومن الصعوبات التي واجهوها كانت مع وزارة الصناعة والتجارة البحرينية التي يسبق لها التعامل مع شركة إنترنت تقوم بجولتها التمويلية الثانية. ويشرح "أنّهم ظنّوا أنّنا نبيع أسهماً موجودةً فعلياً في الشركة، وطلبوا مستنداً يُظهِر تنازلنا عنها. فقلنا لهم إنّنا لا نقوم ببيع الأسهم الموجودة، بل نصدر أسهماً جديدةً من أجل مستثمرين جدد. ولكن هذه الواقعة تطلّبت أموراً معقّدةً لحلّها."

ومن جهةٍ أخرى، يقول كاظم إنّ "المستثمرين يملكون موارد ماليةً وفيرة." بالإضافة إلى أنّ كلّاً منهم يدرك الإمكانات التي تحظى بها شركةُ إنترنت، وبالتالي قدرتها على التوسّع والنموّ في فترةٍ قصيرة، ممّا يعني أنّهم اتّفقوا على هذا الاستثمار منذ الاجتماع الأوّل مع الشركة الناشئة.

وفي حين يرفضون الإفصاح عن عدد المستخدِمين المسجّلين والمطاعم التي يشملها التطبيق، يقولون إنّ التجاوب كان رهيباً. وهو يغطّي مجموعةً من المطاعم التي تتنوّع بين مطاعم التي تندرج ضمن سلسلةٍ دولية، وبين "المطاعم المصنّفة بخمسة نجوم مثل "وولفجانج باك" Wolfgang Puck." ويقول كاظم إنّ الشعبية التي حظي بها التطبيق ساعدتهم كثيراً في تكييف منتَجهم لتلبية القطاعات المختلفة في السوق، مضيفاً أنّه "يمكن أخيراً لـ‘إيت آب‘ أن يتحوّل من شركةٍ ناشئةٍ تتّبع سياسة الحدّ من النفقات إلى شركةٍ حقيقية."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة