ثورة ريادية تنطلق شرارتها من ‘زينك‘ الأردن

اقرأ بهذه اللغة

استضافت الأحد الماضي "زنك" ZINC، حاضنة الأعمال التي أطلقتها "زين" ZAIN حديثاً، فعالية "ثورة الشركات الناشئة" The Startup Revolution، وهي لقاءٌ لمجتمع روّاد الأعمال الذين يسعون إلى التغنّي بالبيئة الحاضنة لريادة الأعمال وإعادة إحيائها في الأردن.

اللقاء الذي نظّمه روّاد الأعمال من أجل روّاد الأعمال، يهدف إلى خلق بيئةٍ سليمةٍ للشركات الناشئة. فتركزّت فعالية هذا الأسبوع على مناقشة الأخطاء الشائعة والتحديات والاستثمار، وغيرها من المواضيع الهامّة المتعلّقة بالبيئة الحاضنة في المنطقة.

ونذكر من بين روّاد الأعمال الذين حضروا، سعيد عمر الذي تكلم عن مبادرة "ستارت أب جو" Startup Jo، وحسام حمو الرئيس التنفيذي لـ "طماطم جايمز" Tamatem Games، الذي أدار مناقشةً مع الرئيس التنفيذي لـ"ميكسد دايمنشنز" MXD3D مهنّد تسلق، حول الشركات المسرّعة للنمو خارج الأردن وكيفية السعي إلى بلوغ أسواق عالمية. كما حضر أيضاً مؤسِّس "ياقوت" Yaqut ورئيسها التنفيذيّ عمار مرداوي، والشريك المؤسِّس لـ"أرابيا ويذر" Arabia Weather يوسف وادي، ومنتِج الألعاب في "بالرينجو" Palringo عطا القاضي، ومؤسِّس "سوشل دايس" Social Dice سعيد شيلا. وكان أن شاركوا جميعهم في نقاشٍ سلّط الضوء على الأخطاء الشائعة التي يرتكبها رواد الأعمال.

وبدوره أيضاً، تكلّم علاء عبد الحق، الشريك المؤسِّس لـ"تك سبايس شيب" Tech Spaceship، عن المجتمعات الداعمة.

إليك أبرز الأفكار التي تم تشاركها خلال الفعالية:

الانطلاق

1.قُم دائماً بدراسة السوق قبل إطلاق منتَجك. فالمنتَجات التي تُطلَق عندما لا يملك مؤسِّسوها فهماً كافياً لاحتياجات السوق، تبوء في أغلب الأحيان بالفشل.

2.ابنِ منتجك أوّلاً. فمن الممكن أن تهدر الكثير من الوقت على المشاركة في مسابقات الشركات الناشئة وحضور مثل هذه الفعاليات، لمجرّد بناء شبكةٍ من العلاقات واكتساب المعارف. وإذا كنتَ قد أطلقتَ شركتك للتوّ، فلا تهدر وقتك على ذلك بل ركّز على بناء منتجك وعملك، واترك بناء العلاقات إلى حين تصبح فعلاً بحاجة إليها.

3.لا تبدأ بالبحث عن تمويل قبل أن تعرف كيف ستنفق المال تحديداً.

4.إنّ الخطأ الأكبر الذي يرتكبه روّاد الأعمال كما أرى، هو هدر الكثير من الوقت والطاقة في تسويق منتَجٍ سيّء. إذا كان منتَجك سيّئاً، فمهما زيّنته وجملته سيبقى سيئاً.

الاستثمار

5.لا ترهِق نفسَك في محاولة إثارة إعجاب المستثمرين. غالباً ما نرى روّاد أعمالٍ يغيّرون عملهم بالكامل، لمجرّد إثارة إعجاب المستثمرين. لا تحاول التواصل مع مستثمرين قبل أن تكوّن رأيك الخاص، ولا تفعل كما يقولون لك إلاّ إذا كنتَ قد فكّرتَ في الأمر بتمعُّنٍ وكنتَ توافقهم الرأي.

6.دقّق في خبرة مستثمريك. احرص على يملك المستثمرون المهتمّون في عملك الدرايةَ الكافية. سبق لنا أن قابلنا مستثمرين لم يعرفوا حتّى ما هو دفتر الشروط term sheet، فكيف سيساعدونك على تنمية عملك إذا لم يكونوا على درايةٍ بأسس العمل؟

7.ابحث عن مستثمرين يضيفون قيمةً إلى عملك. فالاستثمار الخاطئ يمكن أن يكون مضرّاً لشركتك، وأموال المستثمرين ليس متاحةً في كلّ لحظة.

الفريق

8.اعرف نقاط قوّتك وضعفك. بعض فرق العمل يمكن أن تتقن فعلاً العمل بالبرمجيات مثلاً، غير أنّها غير صالحةٍ لتأسيس عملٍ تجاري.

المجتمع

9.إنّ تشارك المعرفة أمرٌ حاسم. إذا اكتسبت خبرةً من الخارج، اعتبر أنّه من واجبك أن تعود وتعلّمها لفريقك وسائر أفراد البيئة الحاضنة. فلا يمكننا الخروج بحلول لمشاكل بيئتنا الحاضنة إلاّ إذا عملنا معاً

البيئة الحاضنة في الأردن

10. التحكم بالبيئة الحاضنة. من أكبر المشاكل التي أراها في بيئتنا الحاضنة، هي أنّنا ندع القطاع الخاصّ والمنظّمات غير الحكومية تُملي علينا ما نحتاج إليه. وفي المقابل، فإنّ ما علينا فعله هو تولّي زمام الأمور وإدارة بيئتنا الحاضنة بأنفسنا. وعلى القطاع الخاصّ والمنظّمات غير الحكومية أن تؤدّي دور عوامل داعمة ومناصرة، وليس دور من يُملي علينا ما نحتاج إليه.

11. التعليم عن ريادة الأعمال. إلى جانب الحصول على رأس المال، يُعتبَر التعليم عن ريادة الأعمال في مرحلة التعليم الثانوية والجامعية من أكبر المشاكل التي نُعاني منها. والحقيقة أنّ الطلاب في الأردن يحتاجون للوصول إلى مرشدين ومستثمرين، ليعلّموا كيفية إدارة عملٍ تجاريٍّ وما هي التحدّيات التي عليهم توقّع مواجهتها.

ساهمت مديرة تحرير اللغة العربية مايا رحال في هذا المقال.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

برعاية

Zain Jordan

شارك

مقالات ذات صِلة