شبكة المصوّرين السعودية ‘صوّرلي‘ تتلقّى استثماراً جديداً

اقرأ بهذه اللغة

سبق ونُشِر هذا الموضوع على "فرناس".

حازت "صوّرلي" Sawwerly، السوق الإلكترونية التي تربط المصوّرين والزبائن، على 211 ألف دولارٍ أميركيّ كاستثمارٍ من "كيو بي كو" QB Co، وهي مستثمرٌ تأسيسيٌّ تابع لشبكة "عقال آنجيل إنفستمنت" Oqal Angel Investment.

سدّ الفجوة

يجد بعض المصوّرين المحترفين صعوبةً في التسويق لخدماتهم، بالرغم من المهارات التي يملكونها. من هنا جاءت فكرة مشروع "صوّرلي" الأولى من نوعها، لسدّ هذه الفجوة من خلال منصّةٍ كاملةٍ مبتكرةٍ تجمع المصوّرين بعملائهم بطريقةٍ احترافية. كما تمكّن هذه المنصّةُ العملاءَ من الحصول على عروض تصوير لمجموعةٍ كبيرةٍ من المصوّرين، وتصفية النتائج حسب السعر أو الجودة أو التقييم.

و"صورلي" هي منصّةٌ إلكترونيةٌ تربط نحو 500 مصوّر مع من يحتاج لخدماتهم التي تشمل خدمات تصوير الفعاليات والحفلات والعقارات والمناسبات والدعايات، وبرامج يوتيوب وما إلى ذلك. أمّا لحجز مصوّرٍ ما، يدخل العميل إلى الموقع عبر متصفّح الإنترنت أو عبر تطبيقه الخاص على "أندرويد" Android و"آي أو إس" iOS ويدخل طلبه مع ذكر الوقت والمكان والميزانية والحدث. بعد ذلك يتمّ إرسال الطلب إلى جميع المصوّرين المختصّين في مجال التصوير الذين تتطابق مواصفاتهم مع الطلب، ويتمّ الردّ من قِبَلهم بأسعارهم وتفاصيل عن خدمتهم. ولكلّ مصوّرٍ ملفٌّ رقميٌّ يحتوي على أعماله وخبراته وتقييم الآخرين له. أمّا الدفع فيتمّ عبر الإنترنت.

وكانت "صورلي" قد تأسّست على يد حسين العطّار ومحمد الزهراني وبسام السيف، خلال مسابقة "أسبوع الشركات الناشئة في جدّة" 2013Startup Weekend Jeddah.
شاهد شاهد المقابلة التي أجراها ريان عادل مع العطّار خلال عرب نت الرياض.

يقول العطّار إنّه "تمّ اختيار فقط 10 فرق من مجموع المشاركين لعرض الفكرة أمام الحكّام لفرصة الفوز بجائزة قيمتها 75,000 ريال." وخلال الفعالية، صوَّتَ لمحمد الزهراني وصاحبه بسام السيف اللذين طرحا فكرة "صوّرلي". ويضيف العطّار، "كان لديهما فكرةٌ في مجال التصوير لكن لم تكن واضحة، وهما شخصان لم تكن تربطني بهما معرفةٌ سابقة. أعجبتني الفكرة فقط وقد كنتُ أنا وحدي من صوّت لهما." وبالتالي تأهّل المشروع مع الفرق التسعة الباقية، وعمل الثلاثة على تطويرها وعرضها أمام الحكام.

بعد ذلك تقدّموا تحت رعاية "قطوف" Qutof إلى "فلات 6 لابز" Flat6Labs حيث تمّ احتضان المشروع، فشاركوا في ورشة عملٍ لأسبوع، وبعد جهدٍ كبيرٍ تأهّلوا مع خمس شركات أخرى "وهذه كانت البداية".

حسين العطّار أحد مؤسِّسي "صوّرلي"

البداية

ثمّة أكثر من 500 مصوّر من أنحاء المملكة مسجّلون على "صوّرلي"، كما يقول العطّار. كما تمّ استقبال أكثر من 180 طلب خدمةٍ عبره، إضافة إلى تأمين أكثر من 150 ألف ريال سعوديّ للمصوّرين.

يقول المؤسِّس، "اشتركنا في عدّة مسابقات وقمنا بعرض الشركة لعددٍ من المستثمرين، وبحمد الله الآن تم إغلاق الاستثمار بـ800 ألف ريال سعوديّ من أحد المستثمرين الأفراد من مجموعة ‘عقال‘ لتطوير المنتج وتوسيع النطاق." وبفضل الاستثمار الجديد، قام المؤسِّسون الآن بتوظيف سيّدتَين سعوديّتَين في الفريق، وهم يطمحون إلى توفير فرص عملٍ للكثير من المصوّرين الموهوبين في المملكة.

وفي حديثه عن التحدّيات التي واجهته وشركيْه في التأسيس، يعترف العطّار أنّهم واجهوا تحدّياتٍ متعلّقة بتسويق فكرةٍ جديدةٍ في السوق وإنجاحها واستقطاب مواهب للعمل في الشركة الناشئة. ويضيف، "أكثريّتهم يعملون معنا بطريقةٍ جزئية بسبب رغبتهم في الحفاظ على الوظيفة في الشركات الكبيرة." ومن بين التحدّيات الأخرى، واجه الفريق مشكلةً في العثور على مستثمرٍ يرغب بتمويل مشروعٍ تقني. بل كانت أغلب الاستثمارات تصبّ في مجالات مثل العقارات والمقاولات، بحسب العطّار الذي يشرح، "لا يرون ميزات المشاريع الإلكترونية مثل مضاعفة العائدات على الاستثمار والمصاريف التشغيلية الأقلّ والقدرة العالية على التوسّع."

وبدورها، حصدت "صوّرلي" مؤخراً في المملكة عدّة جوائز؛ منها المركز الثاني في مسابقة "مارثون الأفكار" في "عرب نت" ArabNet الرياض عام 2013، والمركز الأوّل في مسابقة الشركات الناشئة في "عرب نت" الرياض عام 2014، وفازت على مستوى المملكة في مسابقة "جيت إن ذا رينج" Get in the Ring. وقد تمّ اختيار حسين العطّار واحداً من روّاد الأعمال الأكثر إبداعًا في المملكة في مجال التكنولوجيا، استنادًا إلى مجلة "فوربز" Forbes الشرق الأوسط.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة