صندوق التمويل المخاطر الأول في الكويت يعلن عن 3 استثمارات‎

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت "مجموعة أرزان المالية" Arzan Financial Group، واحدةٌ من أقدم وأكبر شركات الاستثمار المدرجة في البورصة في الكويت، عن استثمارها الكويتيّ الخاصّ الأوّل في رأس المال المخاطر، "أرزان فينشر كابيتال" Arzan VC.

و"أرزان في سي" هي شركةٌ فرعيةٌ من "مجموعة أرزان المالية"، التي يطمح مدراء الاستثمار فيها إلى الاستثمار في الشركات التقنية الناشئة حول العالم، من خلال الجولة الأولى التمويلية Series A وما بعدها بقيمة 5 ملايين دولار أميركيّ. ويقول الشريك الإداريّ في "أرزان في سي"، حسن زينال، "نحن لا نحصر أنفسنا في قسمٍ معيّنٍ من قطاع التكنولوجيا، كما نريد في السنوات القليلة المقبلة استكشاف كافّة الفرص في هذا المجال وتحديد الفرصة التي نبرع فيها أكثر."

ويتطلّع الفريق الأساسيّ الذي يضمّ أعضاء من خلفيّات وجنسيات مختلفة، إلى الشركات الناشئة في المنطقة والعالم. ويشمل هذا الفريق كلّاً من الهنديّ أنوراج أجاروال الذي يشغل منصب المحلّل المالي، والأردنيّ أحمد طقاطقة كخبيرٍ في رأس المال المُخاطر، والكويتيّ حسن زينال في منصب الشريك الإداريّ. ومن جهتها، كانت "مجموعة أرزان المالية" قد وضعت الخطط لصندوق التمويل على مدى عامَين من الآن، كما أنها كانت قد بدأت بالتوظيف وعملت على تسجيل "أرزان في سي" في دبي عام 2013.

وشركة الاستثمار هذه التي تشغّل مكاتبها في الكويت منذ مطلع عام 2014 وفي دبي منذ كانون الأوّل/ديسمبر 2014، أغلقت حتّى الآن ثلاثة صفقات.

وبالرغم من أنّها تهدف للاستثمار في الجولة التمويلية الأولى وما بعدها وتهتمّ بالتقنيات الرقمية وحسب (الإنترنت والهاتف النقّال)، إلّا أنّ صفقتها الأولى شكّلت استثناءً لهذه القاعدة. ولقد أرادت "أرزان في سي" تسجيل نقطةٍ لها، من خلال الاستثمار التأسيسيّ في شركةً كويتيةٍ للأجهزة. ويشرح زينال قائلاً، "لقد استثمرنا في مخترعٍ كويتيٍّ لم يحصل على دعمٍ من أحد حتّى الآن."

من ناحيتها، فإنّ شركة "بي إي تي ريسايكلر" PET Recycler تعمل كمورِّدٍ لنوعٍ من البلاستيك قابلٍ لإعادة التدوير بسهولة وعادةً ما يُستعمَل في الطباعة الثلاثية الأبعاد، يُسمّى تيريفثاليت البوليإيثيلين polyethylene terephthalate. ويديرها صادق قاسم الذي يشتهر من بين روّاد الأعمال المخترعين القلائل في الكويت بإنجازاته الدولية. ويوضح زينال الذي يعد بالكشف عن الصفقتَين الأخريَين في وقتٍ قريبٍ جدّاً قائلاً، "في الوقت الذي لا يوجد في الكويت حاضنات أو مسرِّعات أعمال لمساعدة المخترعين للعمل على مشاريعهم، أخذنا المبادرة وكنّا أوّل من يدعم صادق الذي فاز بعدّة جوائز عالمية في قطر واليابان وغيرهما."

وتسعى "أرزان في سي" كصندوق تمويلٍ عالميٍّ لاستهداف شركاتٍ في كلٍّ من الولايات المتّحدة وروسيا وأوروبا كما في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالإضافة إلى حجم استثمارٍ يتراوح بين 500 ألف ومليون دولارٍ أميركيٍّ تستخدمها كمستثمِرٍ رئيسيّ، تسعى الشركة لتكون مستثمِراً شريكاً في صفقاتٍ تتراوح من 3 إلى 10 ملايين دولار.

أراد الفريق في بداية الأمر أن يركّزوا على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولكن بما أنّه لا يوجد الكثير من جولات التمويل الأولى في هذه المنطقة، قرّر الفريق أن يركّزوا على قطاعٍ عالميٍّ. ويقول أحمد طقاطقة الذي انضمّ حديثاً إلى الفريق كخبيرٍ في رأس المال المُخاطر، "لا معنى للاستثمارٍ في منطقةٍ واحدة في حين يجري كثيرٌ من الأحداث في منطقةٍ أخرى." ويتابع مضيفاً، "لأنّنا نريد أن ندعم البيئة العربية الحاضنة لريادة الأعمال، نقوم باستثناءاتٍ تسمح لنا بالتعامل مع الشركات الناشئة، التي لا تزال ما قبل المرحلة التمويلية الأولى، في دول مجلس التعاون الخليجيّ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا."

كذلك، قامت "أرزان في سي" بتوقيع أربعة مذكّرات تفاهمٍ حول شراكاتٍ مع مسرِّعات وحاضنات اعمالٍ في كلٍّ من مصر ودبي والأردن: "أوزيس500" Oasis500، "مينا آبس" MENAapps، "فلات6لابز" Flat6Labs، آي360أكسيليرايتور" i360accelerator، "إن5" in5، "مسرِّعة "فاشون تكنولوجي" Fashion Technology Accelerator، و"إوريكا" Eureeca.

تقديم المال الذكيّ

لا يقدّم صندوق التمويل التابع لـ"أرزان في سي" التمويل وحسب، بل يركّز أيضاً على الإرشاد والشراكة مع الشركات المستثمَر فيها. وبدورها، فإنّ الحصّة الأكير من "مجموعة أرزان المالية" تعود ملكيّتها لـ"شركة الاستشارات المالية الدولية" International Financial Advisors، التي تقود تجمّعاً لعشرة شركاتٍ كويتيةٍ مُدرَجَة مع قيمةٍ سوقيةٍ إجمالية تبلغ 6,6 مليارات دولارٍ أميركيّ. وتبلغ القيمة السوقية لهذا التجمّع 3,1% من مجموع القيمة السوقية لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة).

ومن خلال العمل بشكلٍ وثيقٍ مع "شركة الاستشارات المالية الدولي" IFA، يمكن لشركة "أرزان في سي" أن تضمّ إلى محفظتها عدداً من الشركات مع جهات اتّصالٍ ومرشدين قيّمين. ويقول زينال، "نساعد هذه الشركات على تنمية أعمالها ومراجعة النفقات والاستراتيجية الخاصّة بها، ومحاولة جعلها فعالةً من حيث التكلفة قدر الإمكان."

ويضيف زينال" نحن مستثمرون نشيطون للغاية، ولدينا اجتماعاتٌ أسبوعيةٌ مع الشركات المنضوية في محفظتنا الاستثمارية."

ثمّ يتابع أنّه "من خلال شبكات العلاقات التي نملكها، نريد وصل روّاد الأعمال المحلّيين مع أصحاب رأس المال المخاطر والشركات وروّاد الأعمال العالميين. ونريد أن نجعل هذا الأمر سهلاً بالنسبة لهؤلاء الروّاد المحلّيين، ليكونوا جزءاً من شركةٍ ناشئةٍ عالميةٍ أخرى."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة