‘أبراج‘ تستحوذ على 25% من أحد أكبر المتاجر الإلكترونية في تركيا‎‎‎

اقرأ بهذه اللغة

استحوذت مجموعة "أبراج" Abraaj Group على حصّةٍ تساوي 25% من أحد أكبر تجّار التجزئة في تركيا على الإنترنت، موقع "هيبسيبوردا" Hepsiburada.com. وسيسمح هذا الاستثمار للشركة التركية أن تدمج مخازنها الخمسة في منشأةٍ جديدةٍ تبلغ مساحتها 100 ألف مترٍ مربّع. وفيما رفضَت مجموعة "أبراج" الإفصاح عن تفاصيل الصفقة المالية، أوردَت "فاينانشال تايمز" Financial Times في تقريرٍ لها أنّ قيمتها بلغَت 400 مليون دولارٍ أميركيّ.

و"هيبسيبوردا" التي تُعتبَر واحدةً من أكبر وأقدم تجّار التجزئة على الإنترنت في تركيا، كانت قد تأسَّسَت عام 1998 كلاعبٍ رئيسيٍّ في التجارة الإلكترونية التي ترتكز إلى أجهزة تكنولوجيا المعلومات. ومنذ أن بدأت تنوّع في المنتَجات التي تقدّمها، فهي في الوقت الحاضر تعرض 500 ألف منتَجٍ في أكثر من 30 فئة مختلفة. ووفقاً لبيانٍ صدر عن مجموعة "أبراج"، فإنّ "هيبسيبوردا" التي تعود ملكيّتها لعائلة دوغان نمَت إيراداتُها بقدر 25 ضعفاً خلال العقد الفائت، وموقعها الإلكترونيّ للتجارة بالتجزئة يحظى بأكثر من 14 مليون زائرٍ حقيقيٍّ وأكثر من 1,5 مليون عميلٍ حقيقيٍّ في السنة.

وتقول الرئيسة التنفيذية في الشركة التركية، هنزادي دوغان بوينر، "إنّنا نهدف في ‘هيبسيبوردا‘ إلى تقديم تجربة تسوّقٍ سهلةٍ ومحسَّنة للمستهلكين الأتراك، وذلك عبر تأمين سلسلةٍ كاملةٍ من المنتَجات التي يحتاجونها بأسعارٍ تنافسية وبخدماتٍ إضافية." وتضيف المديرة التركية، أنّ "الشركة سوف تطلق منصّةً جديدةً للتسوّق مطلع عام 2015، وستكون متاحةً تماماً أمام تجارة الطرف الثالث والتي سوف تدعم التحوّل الحتميّ لقطاع التجزئة التركي."

وبالنسبة لمجموعة "أبراج"، تمثّل هذه الصفقة استثمارَها التاسع في تركيا منذ 2007. وكجزءٍ من الصفقة أيضاً، ستستثمر "أبراج" أيضاً في "إيفمانيا" Evmanya و"ألتينسيكادي" Altincicadde، شركتَين تابعتَين لـ"هيبسيبوردا" تبيعان اللوازم المنزلية.

ويقول الشريك والمدير الإقليمي لتركيا وآسيا الوسطى في مجموعة "أبراج"، سلجوق يورغانزي أوغلو، إنّ "قطاع التجارة بالتجزئة عبر الإنترنت في تركيا نما بقدر سبع مرّاتٍ أكثر من القطاع القائم على المتاجر الفعلية منذ عام 2007. ولكن معدّل اختراق قطاع التجارة بالتجزئة على الإنترنت في تركيا، لا يزال منخفضاً، إذ يبلغ خُمس ما هو عليه في البلدان الأوروبية." ويتابع قائلاً، "إنّنا نشعر بأنّ هناك فرصةً هائلةً للتجارة عبر الإنترنت كي تستمرّ بالنموّ، من ناحية تقديم المنتَجات والبنية التحتية، من أجل تجربة تسوّقٍ أفضل."

ومجموعة "أبراج"، هي شركة خاصّة للاستثمار بالأسهم، تدير محفظةً استثماريةً بأكثر من 7,5 مليارات دولارٍ عبر أكثر من 20 صندوق تمويلٍ إقليميٍّ وقطاعيٍّ ومحلّي. وهذه المجموعة تركّز على أسواق النموّ في كلٍّ من أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا وتركيا وآسيا الوسطى.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة