'لِتر من نور': مبادرة لإنارة قرى مصر بالطاقة الشمسية

اقرأ بهذه اللغة

اعتاد رواد الأعمال أن يستلهموا أفكارًا لشركاتهم الناشئة من المشاكل الاجتماعية المحيطة، غير أن أزمة الكهرباء في مصر لم تعد ملهمة لرواد الأعمال فقط، بل شكلت حافزًا لشركة "بيبسيكو – مصر" Pepsico Egypt لتطلق مبادرة باسم "لتر من نور" نهاية 2014، في قرى مصر الفقيرة لإنارتها بالطاقة الشمسية، انطلاقًا من قريتين في محافظة سوهاج. وترمي مبادرة "لِتر من نور" Liter of Light إلى سد الفجوة بين القدرة الإنتاجية للكهرباء والاحتياج الفعلي.

استوحت الشركة العالمية اسم "لتر من نور" من فكرة إعادة تدوير زجاجات المياه الغازية البلاستيكية المستخدمة، وملئها بمادة الكلورين، وتعريضها لمصدر ضوء الشمس، فيتحول لونها إلى اللون الأبيض الفاقع، وتصبح قابلة للإنارة. كما وتُزوّد الزجاجة ببطارية داخلية تستمد شحنها من الطاقة الشمسية.

"أطلقت شركة 'بيبسيكو العالمية' مبادرة 'لتر من نور' في الفلبين منذ حوالي 3 سنوات، وقررت 'بيبسيكو مصر' محاكاة النموذج ذاته، لاسيما بعدما تفاقمت مشكلة الكهرباء لتصبح شبه يومية مع نهاية العام الماضي، والحال أكثر ترديًا بالقرى والمحافظات الفقيرة"، هذا ما قالته شيرين شاهين مديرة العلاقات العامة والعلاقات الخارجية، في "بيبسيكو مصر".

تعمل "بيبسيكو" على خطيّن متوازييّن؛ الأول هو تفعيل مشروع "لتر من نور" في 2 قرى فقيرة بسوهاج وقرية واحدة في أسيوط، بالإمكانات المتاحة حاليًا، وبالاعتماد على استيراد البطاريات من الصين. أما الخط الآخر فهو السعي لتصنيع بطارية مصرية 100% لتقليل تكلفة تصنيع "زجاجة النور"، ومن ثم تمكين شركات ناشئة من الاستفادة من نموذج عمل المشروع، لتعميمه على كافة القرى المصرية.

في هذا الصدد توضح شاهين: "قمنا بإدخال العديد من التعديلات على النموذج الفلبيني الناجح في بلاده، وتطبيع المشروع بالطابع المصري، لنتمكن من توفير عنصر الاستدامة للفكرة، بما يسمح لها بتغطية احتياجات 7 آلاف قرية مصرية تفتقر للكهرباء".

في سبيلها لتفعيل خطط لتمصير صناعة البطارية، تستعد "بيبسيكو- مصر" لإطلاق مسابقة في شهر مايو /أيار المقبل، لاختيار مبتكرين توكل إليهم مهمة تصنيع البطاريات، بهدف الاستغناء عن استيرادها من الصين.

تطلق "بيبسيكو – مصر" المسابقة بالتعاون مع مؤسسة "مصر الخير" Misr Elkheir، وشركة "صنيلوشنز" SunLutions وهى إحدى الشركات التي استفادت من رعاية "بيبسيكو – مصر" لبرنامج ريادة الأعمال الاجتماعية، بالتمويل التأسيسي.

"ستوفر 'مصر الخير' متطوعين من داخل القرى التي بحاجة لتحسين وضع الكهرباء، لجمع مكونات البطارية المصرية، كما ستوفر أستاذ جامعي من الأكاديمية البحرية لتعليم هؤلاء المتطوعين، هذا وسنوفر للمبتكرين آلية العمل، والتمويل والدراسات اللازمة لإنجاز المهمة، بشرط التقدم بخطة تنفيذ تحوز على إعجاب لجنة التحكيم الأكاديمية، التي ستعمل على تصفية طلبات المتقدمين لتصنيع البطارية"، تقول شاهين.

تبلغ القيمة الاستثمارية لمبادرة "لتر من نور" 1.700.000 مليون جنيه مصري، وتأتي ضمن 3 مشاريع خدمة مجتمعية تطلقها "بيبسيكو – مصر" بسوهاج، وذلك في إطار برامج المسؤولية الاجتماعية.

هذا وتستهدف مبادرات الخدمة المجتمعية التي تطلقها "بيبسيكو – مصر" تحقيق الاستدامة الاقتصادية والبشرية والبيئية. 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

برعاية

Pepsico

شارك

مقالات ذات صِلة