مرسوم بريطانيّ يوسّع طريق الاستثمارات بين المملكة المتّحدة والمنطقة

اقرأ بهذه اللغة

منصّة الاستثمار الجماعيّ العالمية التي تتّخذ من جبي مقرّاً لها، "يوريكا" Eureeca، أعلنَت يوم أمس أنّها حصلَت على ترخيصٍ من قِبَل هيئة الرقابة المالية في المملكة المتّحدة.

وهذا الترخيص الذي حصلَت عليه من "هيئة الخدمات المالية" Financial Conduct Authority (FCA)، تعني باختصار أنّ المستثمرين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بات يمكنهم الاستثمار في الشركات المتوسّطة والصغيرة في كلٍّ من المملكة المتّحدة وأوروبا، التي تريد التوسّع نحو المنطقة. وبالتوازي، بات يمكن للشركات الصغيرة والمتوسّطة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تحصل على تمويلٍ من مستثمرين في بريطانيا.

وفي حين أنّ هذا المرسوم ليس وحده ما يتيح وجود هذه القنوات، ناهيك عن عمل المنصّة، فإنّ الترخيص من "هيئة الخدمات المالية" FCA يؤمّن "إطار عملٍ وقائيٍّ لذلك، ويريح المستثمرين أكثر، كما يساعدنا في التركيز على عدّة بلدان أخرى،" وفقاً للشريك المؤسِّس في "يوريكا" ومديرها التنفيذيّ، كريس توماس.

 و"يوريكا" التي تمّ إطلاقها عام 2012 من قبَل مصرفيَّين سابقَين، هما سَام قواسمي وكريس توماس، قامَت بتمويل 12 شركةً حتّى الآن. ولقد قال المؤسِّسان لـ"ومضة"، إنّه من خلال توفير هذه الحماية الإضافية للمستثمِرين، بات يمكنهما الآن التركيز على بلدانٍ أكثر، وبالتالي توسيع حجم ونطاق انتشار منصّتهما. "لقد كنّا دائماً على استعدادٍ لهذا المرسوم،" على حدّ تعبير توماس.

المؤسِّسان كريس توماس وسام قواسمي

وكما يشير توماس، فإنّ القيمة المضافة لهكذا ترخيص من المملكة المتّحدة ستعمل على زيادة سوق المستثمِرين الذين يتطلّعون إلى المنطقة. وفي تصريحٍ له، يقول إنّ "التقديرات تشير إلى أنّ التمويل الجماعيّ بلغ أكثر من 5 مليارات دولارٍ أميركيٍّ عام 2014، إضافةً إلى أنّ حجم هذه السوق يتوقَّع أن يصل إلى أكثر من 90 مليار دولار في عشر سنواتٍ قادمة، وهذا ما يدلّ على أنّ هذا المجال يملك إمكاناتٍ هائلةً بوضوح."

ويضيف أنّه "مع هذا المرسوم الجديد والمصداقية التي يوفّرها، ستصبح ‘يوريكا‘ جذّابةً أكثر للمؤسَّسات الاستثمارية والشركات العائلية، ممّا سيفتح الأبواب لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكلٍ أكبر وتلبية متطلّباتٍ أكبر."

أمّا "هيئة الخدمات المالية" FCA، فهي السلطة التي تنظّم عمل الشركات المالية بهدف تأمين العدالة في التعامل مع الجمهور. وبدورها، ستنضمّ "يوريكا" إلى الشركات التي تنظّم هذه الهيئة عملها، مثل "رويال بنك أوف سكوتلاند" Royal Bank Of Scotland و"سيتيبانك" Citibank و"جاي بي مورجان تشايز بنك" JPMorgan Chase Bank. وبهذا، ستكون "يوريكا" منصّة التمويل الجماعيّ دولية التأسيس، الأولى من نوعها، التي تحصل على ترخيصٍ من "هيئة الخدمات المالية" FCA.

وبالنسبة للّذين لا يمكنهم استخدام "يوريكا"، فإنّ المستثمرين من الولايات المتّحدة الأميركية لا يستطيعون استخدام هذه المنصّة، "ما لم يستوفوا متطلّباتٍ معينة." ولدى سؤاله عن احتمال التوسّع، قال توماس لـ"ومضة": "في يومٍ من الأيّام ربّما، ولكنّ العالم واسعٌ وهناك كثيرٌ من البلدان التي نركّز عليها قبل غيرها."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة