‘زين‘ و‘ومضة‘ تطلقان برنامج ‘تراكشن‘ مع 5 شركات ناشئة أردنية‎

اقرأ بهذه اللغة

Entrepreneurs from five Jordanian startups meet with Zain Telecom's CEO Ahmad Hanandeh at the launch of the Traxn corporate entrepreneurship responsibility program.

اختيرَت خمس شركاتٍ ناشئةٍ أردنيةٍ لتنضمّ إلى برنامج تسريع أعمالٍ جديد مصمّمٍ ليجمع المبتكرين الشباب مع واحدةٍ من الشركات الكبرى الرائدة في المنطقة، شركة زين الأردن للاتّصالات.

هذه المبادرة التي أُطلِقَ عليها اسم "تراكشن" Traxn، بُنيَت على مفهوم "المسؤولية الريادية للشركات" CER، التي تهدف إلى إنشاء علاقةٍ تكافليةٍ بين البيئة الحاضنة لريادة الأعمال وبين الشركات الكبرى القائمة. وتسريع نموّ الشركات الناشئة من خلال إشراك روّاد الأعمال مع الشركات الكبرى القائمة الذي بدأ بمبادرةٍ من "ومضة"، هو الأوّل من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

منذ أن أعلنَت "ومضة" عن إطلاق البرنامج في بداية عام 2015، تقدّم أكثر من 20 فريقاً. أمّا الفرق الخمسة التي تمّ اختيارها للانضمام إلى البرنامج، مرّت بعملية اختيارٍ صارمةٍ أخذت بعين الاعتبار مرحلة النموّ للشركات والتحدّيات وخطّة الأعمال المقترَحة.

يهدف "تراكشن" للاستفادة القصوى من المعرفة والموارد التي يمتلكها أصحاب الشأن، لسدّ الحاجات لدى الطرَفَين. فالشركات الكبرى بطيئةٌ في الابتكار ولكنّها تمتلك موارد وفيرةً ملموسةً أو غير ملموسةً، في حين أنّ روّاد الأعمال يتمتّعون بدرجةٍ عاليةٍ من الابتكار ولكنّهم مقيّدون من ناحية الوصول إلى السوق وندرة الموارد. كلّ المعنيين، من الناحية المثالية، يستفيدون من هذا البرنامج.

في عضون ذلك، اجتمع الروّاد المختارون مع الرئيس التنفيذيّ لشركة "زين"، أحمد هنانده، في عمّان، يوم الأربعاء الفائت، لمناقشة مزيدٍ من التفاصيل عن البرنامج والفوائد المحتملة للمشاركة فيه.

وفي السياق، يقول هنانده، "إنّنا نوفّر البنية التحتية التي تمهّد الطريق أمام الوصول إلى الإنترنت. [ولكن] بعدما يصبح مستخدِمونا على الإنترنت، فإنّنا لا نتواجد بعد ذلك. فكلّما ازداد عدد الشركات الناشئة التي تستخدم بنيتنا التحتية لتقديم خدماتٍ محلّيةٍ لمستخدِميها، ازداد عدد الزبائن الذين يكونون على استعدادٍ لاستعمال الإنترنت والتعامل مع المحتوى والخدمات التي تقدّمها الشركات الناشئة."

أمّا الموارد التي يطلبها الروّاد فتتضمّن القدرة على الوصول إلى سوق "زين" الواسعة في الأردن، والإرشاد حول الموارد البشرية وتكييف نموذج الأعمال، وربّما الأهمّ من ذلك قد يكون تأسيس علاقةٍ قويةٍ مع "زين" بهدف إقامة شراكةٍ محتمَلةٍ في المستقبل. وبدورهم، يقوم روّاد الأعمال بتقديم استراتيجيات جديدةٍ للسوق عبر منتَجاتهم وخدماتهم.

"نريد التواجد أكثر على الإنترنت،" على حدّ قول هنانده الذي يضيف، "نرى إمكانياتٍ كبرى من خلال التعاون مع الشركات الناشئة التي تستطيع أن تجذب مستخدِميها عبر الإنترنت. وفي نهاية المطاف، إنّ نجاحنا يعتمد على نجاح الشركات الناشئة."

ولكنّه يشير إلى أنّ "‘تراكشن‘ ليس برنامجاً خيرياً." ويقول إنّه "إذا أردنا أن نؤثّر بشدّة على البيئة الحاضنة، يجب أن نبني نموذجاً مستداماً للارتباط. وهذا الأخير يجب أن يكون مربحاً، لضمان استمرارنا في التصدّي للتحدّيات التي يواجهها روّاد الأعمال، ليس في هذا الجيل وحسب بل أيضاً في المستقبل."

وفيما بعد، سوف تقابل الشركاتُ الناشئةُ المختارةُ أقساماً مختلفةً من شركة "زين"، لكي يتمّ تشكيل البرنامج الذي يدوم لستّة أسابيع ويعالج احتياجاتها الخاصّة. وفيما يلي، قائمةٌ بالشركات الناشئة المختارة:

  • "آيفود.جو" Ifood.jo: منصّةٌ مجانيةٌ لطلب الطعام عبر الإنترنت، تسمح للعملاء بالطلي من 250 مطعماً في 6 مدنٍ أردنيةٍ مختلفةٍ من الأردن.
    المؤسِّسون: زيد حصبان وعمر عاقل.
  • "مايس إت" MICEit: منصّة إلكترونية لحجز وتنظيم أماكن الاجتماعات والحفلات والمؤتمرات والمعارض في الأردن، وهي الأولى من نوعها في المنطقة.
    المؤسِّسون: رولا فياض ومحمد تركي.
  • "الهدهد" Alhodhud: منصّةٌ لإنتاج المحتوى العربي الرقمي للأطفال، وهو يشتمل على المسارَين التعليمي والتعليمي الترفيهي.
    المؤسِّسون: محمد البشتاوي وشيماء البشتاوي.
  • "سوّاح ترافل" Sawwa7 Travel: منصّةٌ ترشد المسافرين العرب بصرياً إلى مواقع السفر المرجوّة، من خلال موقعٍ إلكترونيٍّ وتطبيقٍ على الهواتف الجوّالة.
    المؤسِّسون: سحر برقاوي ودعاء برقاوي.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة