‘مايكر هاكاثون‘ عمّان يسلّط الضوء على صنّاع التقنيات ويكافئ واحداً منها‎‎

اقرأ بهذه اللغة

اختبار الحضور مع "ليتل بتس" littleBits أثناء العمل على تطوير تصاميم النماذج الأوّلية / الصور من دينا الزعبي

فاز جهازٌ لمراقبة ورصد الصحّة، نهار السبت الفائت، بجائزة المركز الأوّل في فعالية "مايكر هاكاثون" Maker Hackathon في عمّان. جهاز "سمارت توبس" Smart Tops الذي صمّمه إسلام أبو الرز كنظامٍ للرعاية الصحّية قابلٍ للارتداء، يقوم باستخدام أجهزة الاستشعار لتوفير البيانات في الوقت الحقيقيّ عن حالة ضربات قلب الشخص الذي يرتدي الجهاز وحرارة جسده ووضعيته، إضافةً إلى مقاييس أخرى لتحديد المخاطر الصحّية وربط المستخدِمين مع الخدمات الطبية الطارئة.

كان أبو الرز واحداً من بين المهندسين الخمسين الذين شاركوا نهار السبت في ماراتون الأفكار الذي أُقيم في الأردن. ولقد تميّز هذا الأخير عن سواه من ماراتونات الأفكار الأخرى التي يحضرها خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المقام الأوّل، بأنّه استقبل مجموعةً متنوّعةً من المشاركين الذين تتنوّع تخصّصاتهم من تصميم المنتَج إلى إدارة الأعمال.

المركز الثاني آلَ إلى "لايزر تاج جايم" Laser Tag Game الذي يُعتَبَر كمثالٍ عن الرياضة التي تستخدم الهواتف الذكية وخرائط "جوجل" لتعقّب اللاعبين. أمّا "سكّر" Sukarh، تصميم للمنتَجات يعيد تقديم مربّى اللقطين النابلسيّ التقليديّ كمنتَجٍ عربيّ متعدّد الجنسيات، فقد حلّ في المركز الثالث.

وهذه الفعالية التي استمرّت لثلاثة أيّام، نظّمتها منصّة التمويل الجماعيّ "ذومال" Zoomal في "مركز زين للابتكار" ZINC التابع لشركة "زين" Zain الأردن. كما أنّه في وقتٍ سابقٍ من شهر شباط، سبق لفعاليةٍ مشابهةٍ أن أُقيمَت في القاهرة.

من جهتها، تقول منسّقة الفعاليات في "ذومال"، عيشة حبلي، إنّ "فعالية ‘مايكر هاكاثون‘ تدور حول التكامل."

وتضيف أنّه "ليس كافياً أن يقضي الأفراد كلّ وقتهم من أشخاصٍ من التخصّص ذاته. فمن خلال الجمع بين أعضاء فريقٍ يملكون مهاراتٍ مختلفة ويأتون من خلفياتٍ متنوّعة، يمكن عندها للمشاركين أن يفكّروا فيما هو أبعد، وهكذا تولد الأفكار المؤثّرة."

ركّز عددٌ كبيرٌ من النماذج التي عُرضت نهار السبت على الرعاية الصحّية والتواصل؛ فعلى سبيل المثال، برز ابتكارٌ يُسمّى "أبجد" Abjad، وهو عبارةٌ عن قفّازاتٍ ذكيةٍ مع لوحة مفاتيح كفّيةٍ مدمجة، يُساعد الذين يعانون من ضعفٍ في السمع على التواصل عبر ميزة الناطق الآليّ للعرض البصريّ.

سفيان طراونه (إلى اليسار)، المدير العام في "نوابغ الهندسة" Engeneering Geniuses، الشريكة في الفعالية، يختبر عرض الروبوتات الخاصّة بشركته.

بدوره، عمد مهندس الطبّ الحيوي، حسن العمري، إلى إنتاج النموذج الأوّلي لمشرطٍ ذكيّ عبر الطباعة ثلاثية الأبعاد. وهذا المشرط هو جزءٌ من نظامٍ للأدوات الطبّية يُسمّى "أبقراط" Hippocates، يؤمّن البيانات اللازمة لزيادة الدقّة في العمليّات الجراحية، كما يطمح إلى مساعدة الجرّاحين في إتقان مهنتهم.

"بالنسبة إلى الأجهزة، فإنّ بنية ماراتون الأفكار تسير على ما يرام. إذ عندما تتحدّى شخصاً لكي يحقّق رؤيته في ثلاثة أيّامٍ فقط، سيقوم باختراع شيءٍ ما يحتاج إلى أشهر في الأيّام الأخرى،" وفقاً لما يشرح الزميل في "ذومال"، رياض هلال.

من جهتهم، قام الشركاء في هذه الفعالية، مثل "ريفوجي أوبن وير" Refugee Openware و"فضاء المتمكّنين-عمّان" Amman Hacherspace، بالسماح للمشاركين أن يستخدموا مواردهم الأكثر تطوّراً خلال هذا الحدث. كما أنّ "ثري دي مينا" 3DMENA التي قدّمَت دعماً شاملاً للطباعة الثلاثية الأبعاد، أرشدَت المشاركين من خلال عملية استخدام برمجيات التصميم المعقّدة، وساعدَت الفرَق على ضبط تصاميمهم بشكلٍ دقيق.

وقامَت "ليتل بتس" التي توفّر أدواتٍ كهربائيةً تشبه ألعاب "الليجو" Lego لصنع النماذج الأوّلية، بمساعدة الفرق على تحقيق أفكارها. وتقول عنها المتطوّعة في هذه الفعالية، بارعة زوايده، "إنّها مثاليةٌ للّذين يريدون تجربة الإلكترونيات بطريقةٍ غير تقليدية." ومن ناحيتها، عملَت "نوابغ الهندسة" على تأمين الدعم الخاصّ بالروبوتات، كما عرضَت تطبيقاتٍ غريبةً مثل الروبوت الموصول مع جهاز "كينكت" Kinect ويعكس إيماءات الإنسان، ومثل لعبة "باك مان" Pac-Man التي أوصِلَت بها فاكهة الموز كوحدات تحكّم.

لم يحصل روّاد الأعمال على دعمٍ للأجهزة وحسب، إذ قامَت "جو جيكس" JoGeeks التي تصف نفسها كـ"سكّينٍ سويسري يدعم الشركات الناشئة تقنياً وينصحها ويوجّهها،" بتقديم دعمٍ فنّيّ وآخر في تطوير الأعمال.

"إنّ ‘مايكر هاكاثون‘ هو خطوةٌ مهمّة باتّجاه تعميم ‘حركة الصنّاع‘ maker movement التي تُعتَبَر قطاعاً في تطوير التقنيات، لم يتمّ تناوله بعد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،" على حدّ قول الاستراتيجيّ لدى "جو جيكس" والمرشد في مارانون الأفكار هذا، مروان سودي.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة