فيليب داغر لم يتخل عن فكرته حتى حولها لشركة ناجحة [صوتيات]‎

كيف يمكن للحلول الفضلى أن تنقلنا من الأفكار إلى إيجاد شركةٍ ناجحة؟ هذا ما فعله الرياديّ فيليب داغر حتّى وصل إلى إنشاء وترسيخ "كاش يونايتد" CashUnited، وهو ما سيخبرنا عنه وعن مسيرته الريادية، ليطلعنا كيف أصبح رائد أعمالٍ ناجحٍ من لبنان.

في مقابلةٍ سريعةٍ مع "أنتربرينيرجي" Entreprenergy، يشاركنا داغر نصائح قيّمةٍ عن الحياة اليومية وحياة الأعمال. لذلك إذا كنتَ رائد أعمالٍ أو تريد أن تكون رائداً ناجحاً، لا تفوّت هذا الحديث الحيويّ المليء بالطاقة مع هذا الرياديّ الذي يفيدنا من خبراته وتجربته.

مع مقولته المفضلة "لا تتوقّف عن البحث عن أفضل الحلول،" يحدّثنا داغر عن إدارته لامتيازٍ لشركةٍ أجنبية في لبنان لمدّة عامَين، ويشير إلى أنّ هذا الأمر لم يعطِهِ ما يلزم كي يواجه التحدّيات اليومية. لذلك قرّر أن يخطو خطوةً بعيدةً عن إدارة الامتيازات، وراح يبحث عن التحدّيات بنفسه لكي يجد لها أفضل الحلول الممكنة. إذا كنتَ واحداً من روّاد الأعمال الذين لا يحبّون العمل الهادئ وتفضّل العمل الحيويّ لمواجهة التحدّيات، استمع إلى هذه المقابلة إذاً واستلهم منها ما يملؤك بالنشاط.

خلال سنواتٍ طوال، من 1993 حتّى عام 2000، لم يتخلَّ داغر عن فكرته. ولقد عمل على تحقيقها لتصبح شركةً حقيقيةً اسمها "كاش يونايتد"، بعدما حصل على نصائح وإرشادات من عدّة خبراء وبعدما درس السوق. وداغر الذي ثابر على الابتكار وتقديم أفكار وخدمات جديدة، ينصحنا في هذه المقابلة بالتركيز على الحلول وبالبحث عن إضافة قيمةٍ ما من خلال ما تقدّمه.

لا ينسى داغر أيضاً أن يشير إلى القلق من خسارة المال، ولكنّه يدلّنا على الطريق الذي يمكننا من خلاله تجاوز هذه المحنة. كما يدلي لنا بنصيحةٍ مهمّةٍ يمكنكم أن تتبيّنوها بعد الاستماع إلى هذه المقابلة.

في ختام الحديث، لا يريد داغر أن يتركنا من دون أن يُطلعنا على الموارد الإلكترونية التي يستفيد منها. ولذلك يدلّنا على "تطبيقات جوجل للعمل" Google Apps for Work التي تساعد في إتمام الكثير من المهامّ، وعلى "جوجل درايف" Google Drive الذي يساعد في الوصول إلى الملفّات من أيّ مكانٍ عبر تخزينٍ سحابيٍّ آمن. من جهةٍ أخرى، يشير إلى الكتاب الذي يفضّله، وهو Who Moved My Cheese?، لكاتبه سبينسر جونسون.

استمع إلى المقابلة من هنا:
 

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة