مسابقة معهد ماساتشوستس الثامنة للشركات ‎‎تتميز بتنوع المشاركين وأفكارهم‎

اقرأ بهذه اللغة

شهدت النسخة الثامنة من مسابقة "منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لريادة الأعمال في العالم العربي"MIT Enterprise Forum ، التي أقيمَت نهار الأحد في الـ19 من شهر نيسان/أبريل الجاري، عدداً قياسياً للمشاركين فيها، حيث جمعَت أكثر من 12 ألف مشاركٍ من 21 بلداً عربياً في فندق "سيمفوني ستايل" Symphony Style في الكويت.

"لقد أعجبَتني نوعية الشركات الناشئة المشاركة هذا العام،" كما يقول الشريك في إدارة المشاريع في "500ستارتبس" 500startups، حسن حيدر، في حديثٍ مع "ومضة". ويضيف أنّ "التنوّع في البلدان المشاركة يثبتُ أنّه يوجد الكثير من المواهب المتاحة في كلّ المنطقة، وأنّها ليست محصورةً في مكانٍ واحد."

ويمكن من خلال التجوّل في قاعات فندق "سيمفوني" أن تشعر بالراحة لرؤية روّاد الأعمال الشباب يعرضون منتَجاتهم من الأجهزة أمام زملائهم من روّاد ومرشدين. وفي حين فاقَت الحماسة الفطنة في العمل في بعض الأحيان، إلّا أنّ هذا الأمر تسعى بعض الفعاليات، ومن ضمنها هذه، إلى معالجته.

"تحتاج الكثير من الشركات الناشئة للعمل أكثر على عروض أفكارها، وهذا ما لا يتمّ تعليمه جيّداً هنا،" وفقاً لحيدر الذي يضيف أنّه "لذلك، أعتقد أنّه كان من الجيّد التركيز أكثر على تدريبهم للقيام بهذا الأمر."

ولكن بالرغم من ذلك، لم يكن هناك نقصٌ في الأفكار. فمثلاً، نذكر من بين الكثير من المخترعين الذين التقيناهم، القطريّ خالد أبو جسوم (في الصورة أدناه)، مؤسِّس "طاهي.مي" Tahi.me ومديرها التنفيذيّ، خلال عرضه النموذج الأوّلي لآلة الطبخ الفوري.

لا جوع بعد اليوم.

ونشير إلى المصريّ علي فايد عبد الحفيظ (في الصوة أدناه)، مؤسِّس "آي سولار ووركس" iSolarWorkx.com التي تتّخذ من الإمارات مقرّاً لها، الذي عرض سيّارةً للأطفال تحصل على طاقتها من لوحة صغيرةٍ لطاقة الشمسية.

هيا انطلق!

كما كان من بينهم أيضاً المغربيّ ولاء عنيبة بلحاج (في الصورة أدناه)، الذي كان يدعو الناس من حوله لاختبار سمّاعاته الذكية والآمنة.

حان وقت الموسيقى.

بدورها، تعلّق المستثمرة التأسيسية نور سويد قائلةً، إنّه "من الملهم أن ترى الكثير من الأفكار الرائعة والفرَق البارعة في المنطقة. وما يثير الإعجاب بشكلٍ دائمٍ، هو عندما ترى روّاد الأعمال يعرضون ما يريدون بطريقةٍ سهلة."

الفائزون

جاء حفل توزيع الجوائز الذي أقيم نهار الثلاثاء، في العشرين من شهر نيسان الجاري، كتتويجٍ لستّة أشهر من التخطيط والتدرّج.

وخلال هذا الحفل، قامَت مديرة مسابقة "منتدى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لريادة الأعمال في العالم العربي" MIT EF Pan Arab competition، هلا فاضل، بتقديم ندوتَين شارك فيهما كلٌّ من وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت، سعادة الشيخة الزين الصباح؛ ورئيس مجلس إدارة التنفيذيّ لشركات الشايع، محمّد الشايع؛ والمدير التنفيذيّ في "طلبات.كوم" Talabat.com، محمّد جعفر؛ والمدير والتنفيذيّ في "أجيليتي" Agility ونائب رئيس مجلس إدارتها، طارق سلطان.

خلال هاتَين الندوتَين ناقش المتحدّثون البيئة الحاضنة في الكويت، بالإضافة إلى حاجاتها وفرص احتضان قصص نجاحٍ أخرى مثل "طلبات.كوم". فذكر الشايع قائلاً، إنّه "يجب على الدولة أن تكفّ عن تأمين العمل للناس؛ هذا الأمر ليس مستداماً."

وهذه المسابقة التي تمّ تنظيمها بالتعاون مع الشريك الاستراتيجيّ "مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية" ALJCI و"مجموعة زين" Zain Group، تضمّنَت ثلاث فئات: الأفكار، الشركات الناشئة، وريادة الأعمال الاجتماعية.

وفي نهاية المطاف، دُعي روّادٌ من مصر والأردن ولبنان والمغرب والسعودية والإمارات إلى منصّة التتويج، للإعلان عن أفضل الأفكار المبتكرة والخلّاقة لبدء شركةٍ ناشئة في العالم العربيّ، وذلك من بين 75 فريقاً من 15 بلداً عربياً.

تعرّف إلى الشركات الناشئة الفائزة، التي تقاسمَت فيما بينها جائزةً بمبلغ 135 ألف دولارٍ أميركيٍّ:

مسار الشركات الناشئة Startups Track

الفائز: "كولورباغ" Colorbug، @pixelbugdxb، فريقٌ لبنانيٌّ يتّخذ من الإمارات مقرّاً له، ابتكر منتَجاً يجمع بين الألعاب التقليدية والرقمية، يعمل على تشجيع الأطفال على تلوين الرسومات ومن ثمّ تعزيز تجربتهم هذه عبر تقنية الواقع المعزّز، لكي يستمتعوا بالتعلّم بطريقةٍ تفاعليةٍ ومسلّية.

المركز الثاني: "بروجكت آي أو" Project IO، @projxco، فريقٌ أردنيٌّ ابتكر تقنيةً لحلّ مشكلة شراء الأحذية عبر الإنترنت، حيث يمكن للمستخدِم أن يصور قدمه بكاميرا الهاتف الذكيّ لكي يعلم إذا كان مقاسها يناسب هذا النوع من الأحذية وهذه العلامة التجارية.

المركز الثالث: "سكرين دي" Screen DY، @screendy، فريق يتّخذ من المغرب مقرّاً له، يعمل على تطوير منصّةٍ تسمح لأيّ مطوّر هواتف ذكية أن يبني خلال أيّامٍ تطبيقاتٍ معقّدةً ومخصّصةً وأصلية، يمكنها ان تعمل على كلّ المنصّات التشغيلية.

 مسار الأفكار Idea Track

الفائز: "كتبنا" Kotobna، @Kotobna، فريقٌ مصريّ يقدّم للكتّاب الشباب العرب الموهوبين طريقةً بديلةً لنشر أعمال وجني المال منها (الروايات، والرسومات الساخرة، ومجموعات المقالات، ومجموعات المدوّنات، والأوراق البحثية).

المركز الثاني: "كونكور" Concure، @ConCureCo، فريقٌ سعوديّ طوّر نموذجاً أوّلياً تمّ التحقّق منه، وهو عبارة عن بطّانيةٍ متعدّدة الطبقات يتمّ استخدامها على الإسمنت لكي تمتصّ الماء منه بسهولةٍ، بحيث تبقى مسطّحةً بعد الاستعمال الأوّل ويمكن إعادة استخدامها.

المركز الثالث: "نانو إيبرس" NanoEbers، فريق يتّخذ من مصر مقرّاً له، عمل على تطوير مركّبٍ من العسل المكثّف وألياف النانو، وهذا المركّب يعزز تأثير مضادات الميكروبات ويساعد على التئام الجروح.

مسار ريادة الأعمال الاجتماعية (ثلاثة فائزين بالتساوي)

"فيجوالايزنج إمباكت" Visualizing Impact، هي هيئة لبنانية عبارة عن مختبر لصحافة بيانات المواطن، تنشر علوماً خاصّة بالبيانات والتصميم والتقنيات المرتبطة بالعدالة الاجتماعية.

"لا بيرل دي لا مير" La Perle de la Mer، مؤسّسةٌ تتّخذ من المغرب مقرّاً لها، تسعى لضمان صحّة وسلامة المنتَجات الغذائية من خلال إنشاء محطّات تنقيةٍ من شأنها أن تساعد في تسويق المنتَجات في أسواق مختلفة بشكلٍ مباشر والسماح بالصيد بشكلٍ دائم.

"أكاديمية التحرير" Tahrir Academy، هيئةٌ تتّخذ من مصر مقرّاً لها، تقدّم منصّة تعليمٍ مختلطة تزوّد الشباب المصريّ بخبرات التعلّم، من خلال الدمج بين دروسٍ عالمية وطرق التعليم المحلّية بالتقنيات الحديثة.

في ختام هذه الفعالية، وبعيداً من الجائزة المالية التي حصل عليها الفائزون، فإنّ المشاركين في نصف نهائيات مسارات الأفكار والشركات الناشئة وريادة الأعمال الاجتماعية، استفادوا خلال هذه المسابقة من الفرص التي أتيحَت أمامهم في التدريب، والإرشاد، والظهور على وسائل الإعلام، والتواصل. 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة