الاستحواذ على 'يميكسيبيتي' الأكبر في المنطقة بـ589 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

قامَت خدمة توصيل الطعام التي تُقدَّر بمليار دولار وتتّخذ من برلين مقرّاً لها، "دليفيري هيرو" Delivery Hero، بالاستحواذ على شركة "يميكسيبيتي" Yemeksepeti التركية مقابل 589 مليون دولارٍ أميركيّ.

وهذا الاستحواذ ليس الأكبر بالنسبة لشركةٍ في المنطقة وحسب، بل الأكبر ضمن قطاع توصيل الطعام عبر الإنترنت في العالم.

وبحسب "ديليفيري هيرو" التي تولَّت في شهر آذار/مارس الماضي موقع "طلبات.كوم" talabat.com الكويتيّ (الذي استحوذَت عليه الشركة الداعمة الأساسية لهم، "روكيت إنترنت" Rocket Internet، بمبلغٍ قياسيٍّ في المنطقة)، فإنّها أصبحَت رائدةً في السوق العالمية لتوصيل الطعام عبر الإنترنت.

هذه الصفقة التي ستوسّع نطاق وصول "ديليفيري هيرو" في أسواق الشرق الأوسط، تمّت بواسطة المال النقديّ وشراء الأسهم. ووفقاً لتقارير أوردَتها "وول ستريت جورنا" Wall Street Journal، فإنّ المساهمين في "يميكسيبيتي" سيصبحون مساهمين في "ديليفيري هيرو" كجزءٍ ممّا تمّ الاتّفاق عليه ضمن هذه الصفقة.

ويقول المدير التنفيذيّ في "ديليفيري هيرو"، نيكلاس أوستبرج، "لقد اطّلعنا على عدّة شركاتٍ في هذا القطاع حول العالم، ولكنّنا نادراً ما وجدناها تتمتّع بمؤشّرات أداء رئيسية KPIs كتلك التي تتمتّع بها ‘يميكسيبيتي‘." ويضيف نيكلاس، أنّ "حجم العملاء ومعدّلات إعادة الطلب في هذه الشركة هي من بين الأفضل في العالم، وتفوق بكثيرٍ تلك التي تُظهرها الشركات الأخرى في القطاع."

وكانت شركة "ديليفيري هيرو" قد دخلَت سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في شهر آذار/مارس من هذا العام، مع الاستحواذ الذي قامَت به على موقع "طلبات.كوم" talabat.com الكويتي. وهذا الاستحواذ بقي حتّى هذا اليوم الأكبر من نوعه في المنطقة، وذلك قبل أن تستحوذ "ديليفيري هيرو" على "يميكسيبيتي"، المنافس الرئيسيّ في سوق توصيل الطعام في الشرق الأوسط.

خطوة كبيرة للمنطقة

لا تعتبر هذه خطوةٌ كبيرةٌ بالنسبة للقطاع وحسب، بل إنّها بمثابة نعمةٍ على المنطقة.

فشركة "يميكسيبيتي" التي تصدّرت السوق في المنطقة لأكثر من خمسة أعوام، نمَت بفضل مساعدة مستثمِرين محلّيين مثل "مينا فينتشرز إنفستنمنتس" MVI لمؤسِّسها، رئيس مجلس إدارة "ومضة"، فادي غندور، التي ساهمَت مع الشركة التي تتّخذ من الولايات المتّحدة مقرّاً لها، "أتلاتنيك بارتنرز" Atlantic Partners، بما يقارب 44 مليون دولار في عام 2012.

ولقد قامَت الشركة التركية بالدخول إلى المنطقة من خلال "فود أون كليك" foodonclick.com في بداية الأمر، ثمّ استحوذَت على الحصّة الأكبر من "آي فود" ifood.jo الأردني، فيما يعمل موقعها في كلٍّ من الإمارات والسعودية ولبنان وعُمان وقطر والأردن.

أمّا "هيلو فود" التي تُعتبَر واحدةً من شركات "روكيت إنترنت"، وبالتالي لم تعد "يميكسيبيتي" من منافسيها، قد قامَت قبل أيّامٍ بإغلاق جولةٍ استثماريةٍ على 100 مليون دولار، ما يجعل مجموع ما حصلَت عليه من تمويلٍ هذا العام يقارب 210 ملايين دولار.

مستقبل الطعام

"خلال 15 عاماً من تاريخنا، كنّا نحصل على عروضٍ من قبَل مستثمِرين محلّيين وعالميين. ولكن كنّا ننتظر الوقت المناسب والشريك المناسب،" وفقاً لما يقوله المدير التنفيذيّ في "يميكسيبيتي"، نفزت أيدن، في البيان الصحفي. ويضيف أنّه "اليوم، أنا في منتهى السعادة لأنّنا سنشكّل فريقاً مع شركةٍ تتوافق طموحاتها العالمية وثقافتها المؤسّساتية وطريقة عملها مع تلك التي لدينا. نحن متحمّسون للاستفادة من خبرتنا ومعرفتنا التي اكتسبناها خلال 15 عاماً ومن نهج العمل الخاصّ بنا، في إطار العمل فب مناطق جديدةٍ مع ‘ديليفيري هيرو‘."

وتُعتبَر "ديليفيري هيرو" التي تأسَّسَت عام 2011 شركةً بقيمة مليار دولار، تدعمها شركة التجارة الإلكترونية الألمانية "روكيت إنترنت" Rocket Internet (التي تملك 39% من "ديليفيري هيرو"). ووفقاً لموقع شركة توصيل الطعام هذه، فإنّهم "يُعتبَرون شبكة الطعام الأكبر في العالم، مع 100 ألف مطعمٍ "، و1500 موظّف، في 29 سوقاً.

هل من خطواتٍ أخرى للتوسّع؟ في تصريحٍ لـ"ومضة"، تكشف "ديليفيري هيرو" أنّ هذا ليس من ضمن مخطّطاتهم الآن. والتركيز الآن يتمّ على توحيد الأسواق القائمة، بالإضافة إلى تنمية قيادةٍ قويةٍ للمنتَج.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة