موقع 'بطوطة' الفلسطيني للسفر يحصل على استثمار بـ2.5 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

الكثير من الأماكن لزيارتها ورؤية ما فيها. (الصورة من "بطوطة")

حصل موقع "بطوطة" Batuta للبحث عن أماكن للسفر إليها، والذي يتّخذ من رام الله مقرّاً له، على استثمارٍ بقيمة 2.5 مليون دولار أميركيّ خلال الجولة الأولى من التمويل Series A، بقيادة "صندوق سراج فلسطين" Siraj Palestine Fund.

و"بطوطة" الذي يخطّط لاستخدام هذا المبلغ في تطوير منصّته الجديدة للحجوزات، كان قد أسّسه عام 2012 أمير عون الله وكميل سلباق كدليلٍ عبر الإنترنت للمسافرين العرب. أمّا اسم الموقع، فقد سمّي تيمّناً بابن بطوطة، الرحالة المغربيّ من القرن الرابع عشر الذي نشر مشاهداته خلال رحلاته في كتاله "الرحلة".

"نريد أن نزوّد المسافرين العرب بكلّ المعلومات التي يحتاجونها،" على حدّ قول عون الله، مضيفاً أنّه "لدينا كثيرٌ من المعلومات عن وجهات السفر وأماكن الجذب وعن الطعام؛ نركّز على المطاعم التي تناسب المسافرين العرب."

أمّا المحتوى [مقالات، صور] الذي يُنشَر على الموقع، فيُنتِجه كتّابٌ ومصوّرون يعملون بدوامٍ كاملٍ في الشركة، إضافةً إلى جمع بعضه من المسافرين العرب. وعن هذا الأمر قال عون الله: "إنّ فريقنا ضمن الشركة يقوم بمراجعة كلّ شيءٍ مرّتَين، ويحاول توخّي دقّة المعلومات بنسبة 100%."

"نريد أن نشجّع على السفر، فلدينا الكثير من المواقع الجميلة في العالم العربي تستحقّ زيارتها،" وفقاً لهذا الرائد الفلسطيني الذي أشار إلى أنّ شركته أثبتَت نجاح نموذج عملها، خصوصاً وأنّ لديها مليونَين ونصف مليون متابعٍ على مختلف شبكات التواصل.

و"بطوطة" التي بدأت كشركةٍ إعلاميةٍ، تعمل اليوم على التحوّل إلى مزوّدٍ للخدمات. فهي تقوم بتطوير منصّةٍ للجوزات المرتبطة بالرحلات والفنادق المنخفضة التكاليف، وتخطّط لإطلاقها بحلول نهاية هذا العام.

وفي حين أنّ هذا الاستثمار الذي قامَت به "سراج" من 2.5 مليون دولار يشكّل دفعةً كبيرةً من الثقة لعون الله وفريقه، يعي هذا الرائد أنّهم يتوسّعون نحو سوقٍ مربحةٍ ولكنّها ليست سهلةً على الشركات الناشئة التي تحاول دخولها. وبينما تبلي بعض الشركات المحلّية بلاءً حسناً، مثل "يامسافر" Yamsafer من رام الله التي أغلقَت مؤخّراً جولتها الثانية Series B على 3.5 ملايين دولار، قامَ عددٌ من شركات السفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بإغلاق أبوابه خلال السنوات القليلة الماضية.

وبالرغم من ذلك، أبدى عون الله تفاؤله؛ ففريقه سيستخدِم هذا المال النقديّ في إنتاج محتوىً أكثر ومن نوعيةٍ أفضل وتغطية أماكن أكثر ومواصلة تطوير خدمة الحجوزات الخاصّة بهم. وفيما يضمّ قسم الفنادق على موقع "بطوطة" نحو 100 ألف وجهةٍ، سيصبح بإمكان المسافرين أن يقوموا بالحجز فيها عبر هذا الموقع.

وبعد الإشارة إلى أنّ المواطنين في المنطقة يسافرون لأربعة أسبابٍ تتعلّق بقضاء أوقات الفراغ، والعمل، والدين، وزيارة الأقارب والأصدقاء، قال عون الله إنّه "يجب تكييف المنتَج مع الشريحة المستهدَفة. وشركات الطيران منخفضة التكلفة تتناسب مع هذه الشرائح الأربع."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة