هل يصبح الزواج أسهل في السعودية؟

اقرأ بهذه اللغة

الصورة من "سلسال"، منصّة لتنظيم الأعراس في جدّة، السعودية

لا أحد يقول إنّ الزواج أمرٌ سهل، خصوصاً لناحية التحضير ليوم الزفاف، بدءاً من مكان الحفل وتنسيق الزهور والموسيقى والأكل، مروراً باللباس، وصولاً الى السيارات واللائحة تطول.كما عليك البحث عن مقدِّمي الخدمات ومحاولة الحصول على أفضل الأسعار والتحقّق من إمكانية الحجوزات، إضافةً إلى إدارة ميزانيتك للتأكّد من أنّ كلّ الأمور تسير على ما يرام.

في العالم العربي، يعمل عددٌ من الشركات الناشئة على تأمين كلّ هذه الأمور وتسهيلها للعروس والعريس في آن. فمثلاً، قامَت شركة "أرابيان ودينجز" Arabia Weddings التي انطلقَت من الأردن عام 2011 بتوفير أدوات التخطيط للزفاف تشمل قائمة الإعداد للزفاف والحجز لشهر العسل ولائحة الهدايا وقائمة الموسيقى ومكان الزفاف، إضافةً إلى عدّة من الأمور الأخرى.
وفي دولة الإمارات، فإنّ "يباب" Yebab التي بدأت كمنصّةٍ للتخطيط لحفلات الزفاف، أصبح يتمحور عملها منذ عام 2008 حول تصوير الأكسسوار وفساتين الزفاف الخاصّة بالعروس، بحسب ما كشفت الشركة منذ بضعة أشهر لـ"ومضة".
من جهةٍ أخرى، انطلقَت "لايس إيفنتس" Lace Events عام 2013 في السعودية بهدف تنظيم الاحتفالات وحفلات الزفاف بما فيها تأمين الطعام وتصميم قوالب الحلوى وتزيينها، ثمّ ما لبثَت أن جذبَت الكثير من المتابعين على "إنتسجرام" Instagram.
ومن الخدمات الأخرى التي تنتشر في هذه المنطقة نذكر "زفاف" Zafaf، و"حفلة" 7fla، و"سيرمونيا إيفنتس" Cerimonia Events، بالإضافة إلى غيرها الكثير.

هناك حاجة ملحّة إلى خدمات تنظيمية مماثلة في العالم العربي، وخصوصاً في المملكة العربية السعودية. هذا ما لاحظته "ومضة" بعد مقابلة كلٍّ من الشريكة المؤسِّسة في "أرابيان ودينجز"، سمر شوارب؛ ومؤسّس "سلسال" Selsal لتنظيم حفلات الزفاف في جدّة، عبدالله البخاري؛ ومدير التوسّع الاقليمي في "زفاف"، عبد النور الحوراني.

في جدّة، "تحتاج إلى الاستعلام وسؤال الناس لمعرفة إلى أين تذهب،" بحسب البخاري، مؤسّس "سلسال"، الذي تخرّج مؤخّراً من مسرّعة الأعمال "فلات6لابز" جدّة Flat6Labs Jeddah. ففي هذه المدينة التي تبلغ مساحتها نحو 1700 كيلومترا مربّع، تضمّ أكثر من 100 مكان مخصّصٍ لحفلات الزفاف، فإنّ الشركات التي تقدّم خدمات الزواج فيها مبعثرةٌ ولا يمكن العثور عليها بسهولة.

الصورة من صفحة "سلسال على "فايسبوك"

أمّا واقع عدم الاختلاط في المملكة يتطلّب المزيد من التنظيم لحفلات الزفاف، وبالتالي المزيد من المصاريف. وإذ "ينبغي أن يتمّ في مكانَين منفصليَن؛ الأوّل للعروس وضيوفها، والثاني لقاعة العشاء،" بحسب الحوراني من "زفاف"، فقد يكلّف الزفاف مبلغاً كبيراً من المال يصل إلى 1.5 مليون ريال سعودي، أي ما يوازي 400 ألف دولار أميركي، في حال كان الزفاف مترفاً.

من جهتها، توضح شوارب من "أرابيان ودينجز" أن حفلات الزفاف هذه "تبدأ عادةً في وقتٍ متأخّرٍ من المساء وتستمرّ حتّى الخامسة فجراً. فهي تكون من أكبر حفلات الزفاف، خصوصاً في الرياض، والأكثر إسرافاً بين العائلات السعودية الثرية."

أما البخاري، فيعتبر أنّ هناك نقصاً في الإبداع والابتكار في حفلات الزفاف، بحيث "يلجأ الجميع إلى مقدّم الخدمات نفسه." كما كشف عن أنّه لم يدرك كمّية المجهود والتعب والوقت الذي يتطلّبه تنظيم حفل زفافٍ مثالي، إلّا حين اضطرّ بنفسه الاهتمام بكلّ الأمور من اختيار المكان والزهور والطعام والملابس والخدمات اللوجستية، آخذاً الميزانية المتوفّرة بعين الاعتبار.

تسهيل أمور العروس والعريس

بعدما تمّ قبول البخاري (الصورة إلى اليمين) في "فلات6لابز" جدة، اشترك في معسكرها التدريبيّ وتابع من بعدها دورةً في ريادة الأعمال للشركات الناشئة لمدّة 90 يوماً. وفي يوم العروض "ديمو داي" Demo Day، انطلقَت شركة "سلسال" التي أسّسها البخاري إلى جانب تسع شركات سعودية ناشئة أخرى من بينها "آي رحاب" iRehab، و"تيم ريم"TeamReem، و"مهارة" Maharah، و"إستكري" Estickery، و"پوليشر" Polisher، و"صندوق" Sandooq،و"أوف وايز" OFFWAYS، و"علّمني" Allemni.

وبهذا نال البخاري 25 ألف دولار من مسرّعة الأعمال لإنفاقها على التسويق والرواتب والموقع الإلكتروني.فمن خلال هذا الموقع، يمكن للزبائن دفع مبلغٍ مسبَق من 30 ألفاً إلى 40 ألف ريال سعودي، لحجز مكان الزفاف وتنسيق الأزهار وقالب الحلوى والطعام وفستان الزفاف ومكان شهر العسل، إلى جانب توفير عددٍ كبيرٍ من الخدمات الأخرى؛ في المقابل، تتقاضى "سلسال" 10% كعمولةٍ عن كلّ خدمة يتمّ طلبها عبر الإنترنت، في حين يدفع مزوِّدو الخدمات للموقع 10 دولارات عن كلّ شهر مقابل الظهور عليه. ومع 50 مزوِّداً للخدمات حتّى الآن، يتيح "سلسال" للزبائن أيضاً وضع ميزانيتهم والحصول على النتائج المرجوّة وفقاً لذلك.

وكان البخاري قد تعلّم في "فلات6لابز" كيفية إدارة الاعمال ووضع الخطط لسوق العمل واحتساب الإيرادات والعمل على الموقع وبدأ بالتوظيف. الا أنه واجه معضلتين خلال تطوير لمفهومه:

- دفع الرواب: بما أنّ البخاري أراد استعمال المال الذي حصل عليه من "فلات6لابز" في التسويق وتطوير المنتَج، قرّر البحث عن متدرّبين وطلاباً يمكنهم العمل بالمجّان مقابل تبادل الخبرات. وعن هذا الأمر يقول: "لقد درّبناهم، ولكنّنا قلنا لهم إنّنا سوف نطلق عملياتنا وسوف نبدأ بالدفع لكم."

- جمع البيانات: يشير البخاري إلى غياب وحدةٍ مركزيةٍ للمعلومات والبيانات في السعودية وفي المنطقة، ويقول إنّ "هذا الأمر من العقبات الكبرى التي تقف في وجه ريادة الأعمال." أمّا بياناته، فقد جمعها عبر استطلاع الناس في المستشفيات والجامعات وغيرها من الأماكن.

رغم الصعوبات في إطلاق شركةٍ ناشئةٍ في السعودية، يؤمن المدير التنفيذي لـ"فلات6لابز"، رامز محمد، بأنّ الأمور تتحسّن، مشيراً إلى أنّ "البيئة الحاضنة في المملكة تنمو بسرعةٍ كبيرة. ويضيف أنّ هذا البلد "بات يشهد زيادةً في الاستثمارات التي يقوم بها مستثمِرون تأسيسيون وشركات رأس المال المُخاطِر. كما أنّ أكثر من نصف الشركات الناشئة تقريباً التي تخرّجَت من أوّل دورتَين في مسرّعتنا، حصلَت على تمويلٍ متتابع، وهذا ما أعتبره شهادةً قويةً."

وتابع محمد قائلاً: "أتمنّى أن تأخذ الإجراءات المتعلّقة بجمع المال وبعملية الدراسات الإعدادية وقتاً أقلّ، لتسهيل الأمور على الشركات الناشئة إذا ما أرادت الحصول على المال النقديّ من أجل توسيع نطاقها." كما دعا إلى اعتماد سياساتٍ أكثر انفتاحاً ممّا يسهّل انضمام أصحاب المواهب الأجانب إلى الشركات الناشئة المحلّية كشركاء مؤسِّسين، فـ"ندرة المواهب التقنية تعيق نموّ الابتكار في السوق."

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة