هل أعتمد التسويق عبر المحتوى لشركتي الناشئة؟

اقرأ بهذه اللغة

هل ما زلتَ محتاراً بشأن قيمة التسويق عبر المحتوى؟ واصل القراءة إذاً. (الصورة من The Sales Lion)

"نحن نفكر بالتسويق لشركتنا الناشئة، لكنّنا لسنا واثقين إذا كان التسويق عبر المحتوى content marketing هو الطريق الأنسب لنا. هل تعتقد أنّ العائد على الاستثمار فيه يكفي ليكون مجدياً؟"

غالباً ما تُطرح عليّ أسئلة من هذا القبيل من قبل شركات ناشئة تودّ أن توسّع قاعدة عملائها لكنّها متخوّفة من التكلفة والجهد والعائد على استثمار؛ وغالباً ما تفاجئها إجابتي.

لا يتوقّع أصحاب هذه الشركات سماع أنّ التسويق عبر المحتوى هو من أكثر الوسائل معقولة التكلفة لزيادة عدد الزوّار والعملاء المحتمَلين، بل ويملك أيضاً قيمةً طويل الأمد وفوائد مستمرّة تساهم في الامتثال لمحركات البحث SEO، وإدارة صفحات الشركة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وزيادة رضا العملاء، وتحسين معدّلات تحويل مشاهدي الموقع إلى عملاء جدد conversion rate optimization، وغيرها الكثير.

وإذا كنت تملك شركةً ناشئةً ما زالت تجسّ النبض بهذا الشأن، سأعطيك خمسة أسبابٍ وجيهةٍ تبيّن لك لِمَ سيعود عليك الاستثمار في التسويق عبر المحتوى بأرباح هائلة.

1.   المحتوى يزيد من مصداقيتك

يُفترض بعملائك أن يعلموا أنّك:

  • كفوء
  • ذو مصداقية
  • محبوب

والتسويق عبر المحتوى يمنحك الفرصة لتعكس هذه النقاط الثلاثة معاً.

فعندما تشارك الجمهور محتوى يسلّط الضوء على خبرتك أو يتصدّى لموضوع يريد الجميع معرفة المزيد عنه، فأنت تؤدّي دور السلطة المختصّة، وتمنح عملاءك ثقةً بقدرتك على أداء العمل الذي تعد به.

وذلك أيضاً يمنح عملاءك فهماً واضحاً لكفاءتك؛ فَهُم سيرون بأنفسهم كيف تفكّر لتعالج المشاكل وتتصدّى لشتى المسائل، ويعتبرونك أيضاً مصدر معلوماتٍ موثوق – وهنا تكمن المصداقية.

والصوت والنبرة اللذان تستخدمهما لكتابة محتواك، يعطيان عملاءك فكرةً عن هوية علامتك التجارية وقيَمها.

وبذلك، يطّلع القرّاء على كلّ ما تمثّله علامتك وعلى كيفية تواصلك مع عملائك. وإذا تمكنّت من ترفيه قرّائك فيما تُطلعهم على أمور جديدة، ستصبح علامتك التجارية محبوبةً شيئاً فشيئاً. وبالتالي، فإنّ هذا الرابط العاطفي الإيجابي يزيد من احتمال أن يشتروا منك وأن يبقوا عملاء أوفياء لعلامتك.

2.   المحتوى يعزّز ظهورك وتفاعلك عبر شبكات التواصل الاجتماعي

لا حياة لشبكات التواصل الاجتماعي من دون التسويق عبر المحتوى. فإذا أردت موضوعاً تناقشه مع عملائك (غير الإجابة عن أسئلتهم ومعالجة شكاويهم)، عليك أن تنشئ أو تشارك محتوى يثير اهتمامهم.

التسويق عبر المحتوى يعطي علامتك القدرة على توجيه النقاش بالاتجاه الذي تريده، بحيث يمكنك عرض كفاءاتك في مجال معيّن، أو طرح نقطة للنقاش على عملائك، أو زيادة ثقافة متابعيك حول مسألة تعلَم أنّها تهمّهم.

ويمكنك نشر محتواك على شبكات التواصل الاجتماعي بأشكال كثيرة، منها نشر الإحصائيات على شكل صور ذكية ورسوم بيانية infographics، وإضافة مقتبسات إلى صور لإضفاء التأثيرات البصرية على مشاركاتك.

إلى ذلك، يعطي التسويق عبر المحتوى عملاءك وسيلةً للدخول إلى موقعك وشعوراً بالألفة تجاه علامتك التجارية، ممّا يزيد من احتمال شرائهم منك مع الوقت.

الخطّة الجيدة للتسويق عبر المحتوى يمكن أن تدفع بك إلى صدارة إحصاءات "جوجل". (الصورة من Valet Interactive)

3.   التسويق عبر المحتوى أداة قوية للامتثال لمحركات البحث

إذا أردت احتلال أماكن جيّدة في محرّكات البحث، عليك بأمرَين هامّين:

  • إدراج روابط لموقعك الخاصّ على مواقع إلكترونية موثوقة أخرى
  • إعداد محتوى أصلي يضمّ الكلمات الرئيسة التي تود استهدافها

والتسويق عبر المحتوى يمنحك الاثنين معاً.

يمكنك إعداد محتوى يدور حول كلمات أو جمل رئيسة معينة، وتود من خلالها أن يظهر موقعك على رأس قوائم النتائج عندما يتم البحث عنها؛ أو حول جمل قد يكون من الصعب عليك أن تدخلها في موقعك الإلكتروني الرئيس، بسبب وجود قيود أو مسارات معينة لتحويل المتصفّحين إلى متبضّعين on-page conversion funnels.

سيمنح هذا محرّك بحث "جوجل" Google الكثير من المحتوى الفريد ليبحث فيه ويحّسن صلة موقعك بالموضوع بشكلٍ عام، ما يحسّن بدوره احتمال تصدّر موقعك لقوائم نتائج البحث أيضاً.

وبعد ذلك، عندما يتمّ تشارك محتواك والتكلّم عنه، سوف تُدرج روابط لموقعك بطبيعة الحال على مواقع جيدة أخرى – بما يحسّن ظهورك في نتائج البحث على "جوجل".

ويمكنك أن تتبع خطةً مدروسةً في تسويقك عبر المحتوى، عبر استهداف محاور أو مجموعات أو جماهير مهتمة يمكنها إدراج روابط لك على مواقعها.

وستحصل بالنتيجة على موقع أقوى بكثير، وقادر على التفوّق على منافسيك، وبالتالي إدراج روابط لك على مواقع أخرى لا يمكنهم نسخها.

4.   المحتوى يجلب عملاء جدد ويجذبهم

حتى وإن كان لديك أفضل الصفحات المقصودة landing pages وأفضل موقع، سيبقى هناك عملاء لن تصلِهم ما لم تستخدم المحتوى لزيادة العملاء المهتمّين.

وعلى سبيل المثال، لزيادة عدد العملاء المهتمّين، يمكنك استخدام دليل أو كتاب إلكتروني حول موضوعٍ يهمّ جمهورك، وذلك عبر تقديمه لهم مقابل تزويدهم إيّاك بعنوان بريدهم الإلكتروني. وهذا سيخوّلك أن تتوجّه إليهم من جديد وأن ترسل العروض لهم بشكلٍ مستمرّ بعد ذلك.

وكما سبق أن ذكرت، فإنّ المقالات والمشاركات على المدوّنات تزيد مصداقيتك وكفاءتك. ويمكنك استخدامها لكي تستهدف نقاط ضعف عملائك ومساعدتهم على إدراك حاجتهم إلى منتَجٍ أو خدمة كالتي تقدّمها.

ويمكنك استخدام المحتوى أيضاً لاستهداف الكلمات الرئيسة التي تبيّن عن نيّةٍ فعليةٍ للشراء لدى العملاء عندما يبحثون عنها، ولاستقدام المزيد من الزبائن المهتمّين إلى موقعك عندما يكونون في مرحلة دراسة خياراتهم والحلول المتاحة أمامهم.

وكلّما أعددت المزيد من المحتوى ذي الصلة، زاد عدد السنانير التي ترميها في المياه لاصطياد العملاء المهتمّين.

المصداقية، والتفاعل، والبروز - هل يكرهها أحد؟ (الصورة من JDR Group)

5.   التسويق عبر المحتوى معقول التكلفة (فعلاً!)

لا تستحق أيٌّ من المنافع المذكورة أعلاه أيَّ عناء إذا كان التسويق عبر المحتوى باهظاً، غير أنّه ليس من الضروري أن يكون كذلك.

نعم، سوف تضطرّ إلى دفع المال ليقوم أحدٌ بالأبحاث والتخطيط وتحرير المحتوى إذا لم تكن قادراً على القيام بذلك بنفسك. ونعم، سوف تحتاج إلى أن تستثمر المال في استراتيجيةٍ مناسبة للترويج لمحتواك.

ولكن، يوجد طرق للقيام بهذَين الخيارَين بتكلفةٍ معقولةٍ جداً:

  • ضع جدولاً زمنياً للمحتوى يسهل عليك أن تتحكّم به:

لا تُصغِ لمن يقول إنّه عليك أن تنشر كمّيةً كبيرةً جدّاً من المحتوى لكي يكون فعالاً، فكلّ ما عليك فعله هو الالتزام بإعداد كمٍّ يتوافق مع ميزانيتك ومواردك؛ فأيّ كمّيةٍ تقدّمها تبقى أفضل من لا شيء، حتى وإن كانت صغيرة.

  • استخدم المحتوى بأكثر من طريقة لمزيدٍ من المنفعة:

يُعزى جزء كبير من تكلفة المحتوى إلى مرحلتَي التخطيط ووضع الأفكار، حيث تبحث عن الأفكار وتخرج بها. وما يمكنك فعله بدلاً من الخروج بأفكار جديدة كلّ مرة، أن تختار فكرة واحدة كبيرة، ومن ثمّ تقوم ببحثك عنها بتعمّق وتعدّ محتوياتٍ تتمحور حولها.

فمثلاً، يمكنك أن تعد كتاباً إلكتروتياً وتحوّله بعد ذلك إلى منشورات أصغر، ثمّ تنشرها على موقعك الخاصّ (فتدفع بالتالي الناس إلى تنزيل كتابك الإلكتروني وإعطائك عنوان بريدهم الإلكتروني).  وبالتالي، يمكنك تحويل الإحصائيات الموجودة في الكتاب الإلكتروني إلى جملٍ يمكن مشاركتها عبر "تويتر"، وإلى صوَر، ورسوم بيانية.

وبذلك يمكنك استخدام القطعة الواحدة لفترة طويلة – ومتى أصبح هذا المحتوى متاحاً أمامك يمكن التسويق له مراراً وتكراراً.

  • أعدّ بعض المحتوى بنفسك

لست مضطراً أن تحبّ الكتابة أو أن تكون خبيراً في التصميم لتعدّ المحتوى، فيمكنك الاستعانة بقدراتك الأخرى لإعداد الفيديوهات والصوتيات والندوات عبر الإنترنت webinars، وغيرها الكثير. يوجد الكثير من الوسائط التي يمكنك استخدامها لإعداد المحتوى بنفسك، ما يخفّض الكلفة الإجمالية التي ستضطرّ إلى إنفاقها ما دمت تملك الوقت الكافي لتدير كلّ ذلك. وإذا لم يكن بوسعك ذلك...

  • كلّف الأشخاص عينهم بالقيام بالعمل نفسه مرّة بعد مرة

بدلاً من العمل مع مجموعة كبيرة من الكتّاب والمصممّين المختلفين كلّ مرة، فإنّ إيجاد شخص أو شخصين تثق بهما لتقديم المحتوى قد يعود عليك بمنفعة أكبر من حيث التكلفة. فهذا الشخص سيوفّر الوقت في البحث والتحرير، وسيصبح على اطّلاع أكبر بعملك؛ وبذلك، يصبح معتاداً على إنتاج المحتوى بأسلوبك وبما يناسب تفضيلاتك.

إذاً، هل أختار التسويق عبر المحتوى لشركتي الناشئة؟ نعم. عليك أن تستثمر في التسويق عبر المحتوى.

هيّا ارمِ تلك المخاوف والشعور بالارتياب بعيداً، فثمّة الكثير من الأمور التي ستحبّها في التسويق عبر المحتوى، والكثير من المنافع التي ستعود عليك. وفي المحصّلة، إذا أردتَ بناء علامتك التجارية، وإشراك عملائك، وتحسين امتثالك لمحرّكات البحث، والحصول على المزيد من العملاء المحتمَلين، والحرص على أن يعود العملاء إليك، لا يمكنك بعد اليوم اعتبار المحتوى أمراً اختيارياً – لقد حان الوقت لتبدأ بحصاد منافعه.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة