'كومبارت4مي' للمقارنات المالية يحصل على 3 ملايين دولار

اقرأ بهذه اللغة

حصل موقع "كومبارت4مي" Compareit4me لمقارنة المنتَجات المالية، والذي يتّخذ من دبي مقرّاً له، على 3 ملايين دولار بعدما أغلق جولته التمويلية الأولى Series A. ومن بين المستثمِرين في هذه الجولة، شارك كلٌّ من "ومضة كابيتال" Wamda Capital  و"سلطة واحة دبي للسيليكون"Dubai Silicon Oasis Authority (DSO).

موقع المقارنات الماليّ هذا الذي أسّسه عام 2011 جون ريتشاردز وسامر شهاب، باتت تنتشر خدماته في 7 بلدانٍ في المنطقة.

صفحة مقارنة بطاقات الائتمان على "كومبارت4مي". (الصورة من compareit4me)

في إطار الإعلان عن جولة التمويل هذه، قال الرئيس التنفيذي للموقع، ريتشاردز، في بيانٍ صحفيٍّ له، إنّ المستثمِرين سوف يقدّمون ما هو أكثر من المال. والمستثمِرون الثلاثة الذين شاركوا في هذه الجولة، يشكّلون أهمّيةً استراتيجيةً لنموّ الشركة في المنطقة، على حدّ قوله.

وأضاف أنّ "‘شركة الاتّصالات السعودية‘ STC سوف تدعم التوسّع في السعودية، و‘واحة دبي للسيليكون‘ DSO سوف تقدّم لنا دعماً حكومياً في دبي، و‘ومضة‘ ستقدّم معرفتها الجيّدة بالمنطقة بالإضافة إلى شبكاتها وخبرتها."

ومن جهته، قال رئيس مجلس إدارة "ومضة كابيتال"، فادي غندور، إنّ "‘كومبارت4مي‘ يقدّم خدمةً مطلوبةً جدّاً في المنطقة، ونعتقد أنّ الشركة تتمتّع بمكانةٍ فريدةٍ يمكّنها من الاستفادة من الفرص في السوق."

خطط التوسّع

موقع "كومبارت4مي" الذي يحجز مكاناً مهمّاً له في قطاع مقارنة المنتَجات المالية عبر الإنترنت في المنطقة، قال إنّ التمويل سيُستخدَم لاستكمال عملية التوسّع السريع، علماً أنّ الشركة انطلقَت في 3 بلدان جديدةٍ هذا العام.

والشركة الناشئة هذه التي انتقلَت حديثاً إلى قطر، تعمل في كلٍّ من الإمارات والبحرين والكويت والسعودية ومصر، وفي لبنان تعمل تحت اسم "أموالك" Amwalak.com. كما ينوون الانتقال إلى الأردن، في حين يعملون على تنمية الحزم الخاصّة بالتأمين.

وقال ريتشاردز، إنّه "لدينا التقنية اللازمة داخل الشركة، والتي تسمح لنا بتقديم نصائح فورية حول التأمين لمستخدِمينا اعتماداً على بياناتهم الشخصية، وهو ما نخطّط لإطلاقه قريباً جدّاً." وفي وقتٍ أشار إلى أنّه "في الإمارات فقط، تُقدّر بوالص التأمين على السيارات المباعة سنوياً بنحو 900 ألف،" لفت إلى أنّه "يمكن لتقنيّتنا أن تعمل باللغة العربية، ولذلك نخطّط للانطلاق في المنطقة."

بالرغم من أنّ قطاع المقارنات لا يزال حديثاً في الشرق الأوسط، تقول "كومبارت4مي" إنّ القطاع يولّد قرابة 45 ألف طلباً مالياً كلّ شهرٍ في المنطقة. ووفقاً لريتشاردز، فإنّ معظم الناس يأخذون المنتَجات التي يتقدّمون بطلبٍ لها.

في هذا الوقت، كان الموقع قد حظي بتغطيةٍ على "ومضة" إلى جانب بعض اللاعبين الآخرين مثل "ماني كاميل"  Moneycamelو"سوق المال" Souqalmal، و"بيزات" Bayzat.

لقد أخذوا وقتهم

ريتشاردز الذي قال لـ"ومضة" إنّ الشركة كانت بطيئةً من ناحية الحصول على التمويل، يعتقد أنّ الاعتماد على سياسة الحدّ من النفقات ولاستفادة القصوى من الموارد bootstrapping، منذ إطلاق "كومبارت4مي" عام 2011، قد استمرّت لفترةٍ طويلة. وذلك لأنّ ريتشاردز، وشهاب الذي يشغل منصب مدير العمليات، كانا لا يزالان يعملان بدوامٍ كاملٍ في "بروبرتي فايندر" propertyfinder.ae.

وعن هذا الأمر الذي لا يعتقد أنّه خطأ، قال الرئيس التنفيذيّ: "لقد قمنا بعملية التوظيف بوتيرةٍ طبيعية، وكذلك عرفنا النموّ بوتيرةٍ طبيعيةٍ، ما يعني أنّ أيّ أخطاءٍ كانت تُرتكَب كان من السهل إصلاحها."

والآن، يعمل موقع المقارنات المالية مع 40 بنكاً تقريباً في المنطقة، في حين يضمّ 11 موظّفاً. وفي الإمارات لوحدها، يقولون إنّهم يعالجون ما يقارب 25 ألف طلباً في الشهر. وهذه الطلبات تشكّل القروض الشخصية 40% منها، بينما تشكّل بطاقات الائتمان 40% أخرى.

المؤسِّسان اللذان عملا على الموقع في الليل وفي عطلات نهاية الأسبوع فيما كانا لا يزالان موظّفَين بدوامٍ كامل، لم يسوّقا للموقع ولم يجنيا منه أيّ عائداتٍ ماليةٍ قبل عام 2013. في ذلك الوقت، انتقل شهاب لينضمّ إلى العمل على الموقع بدوامٍ كاملٍ ثمّ لحقه ريتشاردز بعدما حصلا على استثمارٍ تأسيسيٍّ بقيادة "مالفرهيل أسوشتيتس" Mulverhill Associates.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة