'500ستارتبس' تطلق صندوق تمويل بـ15 مليون دولار في تركيا

اقرأ بهذه اللغة

رأس المال المخاطر يشرق على الشركات الناشئة في إسطنبول. (الصورة من Mybeautifuladventures.com)

أطلقت "500 ستارتبس" 500Startups صندوقاً استثمارياً جديداً، بقيمة 15 مليون دولار أميركي، يركّز على تركيا.

يهدف هذا الصندوق إلى إصدار شيكاتٍ للتمويل التأسيسيّ تتراوح قيمتُها بين 50 ألف و100 ألف دولار، لأكثر من 30 شركةً ناشئة في السنة الواحدة، مع 15 إلى 20% للمتابعة على رأس المال، بحسب الشريك الاستثماريّ إرهان إردوغان.

وفي رسالةٍ عبر البريد الإلكترونيّ مع "ومضة"، قال هذا الأخير إنّ الأمر "سيغيّر قواعد اللعبة في المنطقة."

في هذا الوقت، أثبت المؤسِّسون الأتراك نجاحهم إقليمياً وعالمياً، خصوصاً بعد صفقة الاستحواذ الأكبر في المنطقة على شركةٍ تقنية، وهي "يميكسيبيتي" Yemeksepeti لتوصيل الطعام التي استحوذَت عليها مؤخّراً الشركة الألمانية "ديليفيري هيرو" Delivery Hero مقابل 589 مليون دولار.

وبدورها، تسعى "500 ستارتبس" مع هذا الصندوق الجديد، وفقاً لإردوغان، إلى البحث عن الشركات الناشئة التي يكون لديها منتَجاتٌ وظيفية، وشعبيةٌ مبكرة، واستراتيجيةٌ واضحةٌ للنموّ.

وأضاف قائلاً: "نبحث عن شركاتٍ ناشئةٍ تتمتّع بشعبيةٍ مبكِرة وعملاء سعداء. ومن الأمور الأساسية للتحقّق منها، الاستخدام والعائدات واقتصاديات الوحدة الإيجابيّة positive unit economies."

سبق لشركة الاستثمار المخاطر هذه أن استثمرَت في شركاتٍ أسّسها روّاد أعمالٍ أتراك، مثل "سوشال واير" SocialWire، و"بارلا كبير جلك" Parlakbirgelecek، و"كونكتد2.مي" Connected2.me، و"بوستبل" Boostable، و"أدفورس" Adphorus، و"موبايل أكشن" Mobile Action، و"كودنج" Koding، ومنصّة التعلّم عبر الإنترنت "أوديمي" Udemy التي حصلت على 100 مليون دولار حتّى الآن، على حدّ قول إردوغان.

في هذا الإطار، يؤكّد النموّ الذي حقّقته كلٌّ من "يميكسيبيتي" و"أوديمي" على أنّ إسطنبول باتت مركزاً لابتكارات الشركات الناشئة، وهو ما تمّ دعمه والعمل عليه مع حوافز حكومية ورؤوس أموالٍ محلّية وأجنبية.

"تُظهِر تركيا علاماتٍ تدلّ على أنّها أصبحَت مركزاً إقليمياً للشركات الناشئة،" بحسب إردوغان الذي أضاف أنّ فيها "تكنولوجيا مالية وبنى تحتية لوجستية ممتازة، كما أنّ تطبيق الأعمال التي نجحَت عالمياً في السوق المحلّية لاقى نجاحاً كبيراً في تركيا؛ هناك صفقاتٌ كبيرةٌ في الانتظار، والشركات الكبرى باتت تشتري التكنولوجيا والخدمات، كما بات لتركيا تأثيرٌ كبيرٌ في المنطقة."

ومع ذلك، ما زالت تركيا تعاني من نقصٍ في التمويل المخصّص للشركات في مراحلها الأولى، وهو ما تهدف "500ستارتبس" على معالجته.

وعن هذا الأمر قال إردوغان: "سنعمل على تهيئة البيئة الحاضنة لأعمال الإنترنت في تركيا، والتي ما زالت شركات الاستثمار في المراحل المبكرة لا تستهدفها كما يجب."

بعدما كانت "500ستارتبس" قد أعلنت عن تشكيل فريقها في إسطنبول، خلال شهر أيلول/سبتمبر الماضي، فإنّ صندوق التمويل هذا يعتبَر أحدث خطوات شركة الاستثمار العالمية في تركيا.

ومن أوّل استثمارات الصندوق الجديد، ما أعلن عنه إردوغان خلال قمّة "ويبرازي" Werazzi، يوم الأربعاء الماضي، من التعهّد بمبلغ 50 ألف دولار لمنظّمة "بنيا بارك" Binyaprak التركية والمخصّصة لإرشاد النساء.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة