'كريم' لحجز السيارات تحصل على استثمار بـ60 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

تلّقت "كريم" Careem، خدمة حجز السيارات التي أُسِّسَت في الشرق الأوسط، استثماراً بقيمة 60 مليون دولار أميركي خلال جولة التمويل الثالثة Series C التي قادتها مجموعة "أبراج" The Abraaj Group.

وجاء إعلان "كريم" عن هذا التمويل وعن خططها للاستثمار في أسواقها الرئيسية في المنطقة وكذلك باكستان، بعد أيّامٍ على إعلان الشركة الأجنبية المنافِسة "أوبر" Uber عن نيّتها إنفاق 250 مليون دولار لمواصلة نموّها السريع في المنطقة.

وفي ظل ّتنافس الشركتين على الأسواق الرئيسية في المنطقة، قالت "أوبر" إنّ مصر أصبحَت أسرع المناطق نموّاً لديها في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، بعد عامٍ واحدٍ على الانطلاق فيها فقط.

أمّا "كريم"، فقد أوضحَت في بيانها الأخير أنّها خلال السنوات الثلاث الماضية شهدَت نموّاً قوياً على أساسٍ شهري، بلغ أكثر من 30% في الأسواق الرئيسية مثل الإمارات والسعودية ومصر.

وبحسب البيان، فإنّ "هذا الاستثمار الجديد سوف يعزّز مكانة الشركة الرائدة في المنطقة. كما أنّ ‘كريم‘ تخطّط لمواصلة النموّ والتوسّع، عبر عقد شراكاتٍ مع الهيئات التنظيمية والحكومات، بهدف إيجاد فرص عمل وتحسين سبُل العيش وتمكين المرأة."

من جهته، قال الشريك التنفيذي في "أبراج"، مصطفى عبد الودود (الصورة أدناه)، في حديثٍ لـ"ومضة"، إنّ هذا الاستثمار في "كريم" يعدّ واحداً من أكبر الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الناشئ في المنطقة، والمنافسة في هذا القطاع "توضِح حجم الفرص" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وهذه الجولة التي شهدَت الاستثمار الأوّل لمجموعة "أبراج" في "كريم"، كان من بين المستثمِرين فيها أيضاً مجموعة "الطيار"  Al Tayyarوصندوق "إس تس سي فينتشرز" STC Ventures و"بيكو كابيتال" و"إمبولس" Impulse (المملوكة من قبل "الهيئة العامة الكويتية للاستثمار")، و"لوميا كابيتال" Lumia Capital و"ومضة كابيتال" Wamda Capital.

وفيما لم تكشف "أبراج" عن حجم حصّتها ولا حتّى عن القيمة التي باتت عليها الشركة الناشئة، فإنّ مجموعة "الطيار" تبقى أكبر المستثمِرين حتّى الآن.

وبدوره، قال عبد الودود إنّ "‘كريم‘ هي شركةٌ سريعة النموّ نظراً للمنطقة التي تعمل فيها؛ وهذا التمويل سوف يساعدها على التوسّع." وأضاف أنّ "أبراج" أُعجبَت بنموذج عمل "كريم" "القابل للتكيّف" والذي بقي ملتزماً بخدمته الأساسية المتمثّلة في خدمات النقل، بالإضافة إلى الفريق الذي أدرك "مرونة" السوق واستطاع أن يتفاعل معها عبر تقديم خدماتٍ مخصّصة.

ومن هذه الخدمات التي استطاعَت "كريم" تخصيصها لفئاتٍ محدّدة في السوق، خدمة "كريم للأطفال" Karim Kids في الإمارات، حيث يمكن للعائلات طلب سياراتٍ مزوّدةٍ بمقاعد للأطفال وألعاب. بالإضافة إلى ذلك، قامت الشركة بشراء شركاتٍ أخرى تقدّم خدماتٍ قريبةً أو مكمّلةً لخدمتها الأساسية، مثل خدمة التوصيل السعودية "عنواني" Enwani التي استحوذت عليها في كانون الثاني/يناير.

في هذا الوقت، أشار عبد الودود إلى أنّه بعدما رأت "أبراج" الثورة التكنولوجية التي يشهدها قطاع النقل في الشرق الأوسط، كان الاستثمار في "كريم" الخيار الأكثر وضوحاً من بين الشركات الناشئة داخل المنطقة وخارجها، نظراً لنموّها القويّ للغاية وفهمها لاحتياجات كلٍّ من الأسواق العشرة التي تعمل فيها.

يُذكَر أنّ "كريم" التي أسّسَها في دبي، عام 2012، الاستشاريان السابقان في "ماكينزي آند كومباني" McKinsey & Company، ماغنوس أولسون ومُدّثر شيخة، بالإضافة إلى الدكتور عبد الله إلياس، باتت من أكبر شركات النقل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتعمل في 20 مدينةٍ.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة