سبع دقائق في سيارة 'إنفينيتي' للفوز بـ40 ألف دولار

اقرأ بهذه اللغة

تمكّنَت علامة السيارات "إنفينيتي" Infiniti من تغيير معنى 'عرض الأفكار السريع'، خلال المسابقة التي أجرَتها لرواد الاعمال، في 9 كانون الأوب/ديسمبر، حيث اختارت الشركة 30 مشتركاً من دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي ليمضوا سبع دقائق في سيارة "إنفينيتي" من طراز "كيو70" Q70 لفرصة الفوز بـ40 ألف دولار.

وبحسب كريغ داسيلفا، مدير العلاقات العامة والتواصل في "إنفينيتي" الشرق الأوسط، الذي أشار إلى أنّ "سيارة ‘إنفينيتي كيو70‘ صُمِّمَت لعشّاق القيادة"، فإنّه "كعلامة تجارية منافسة، أردنا أن نقوم بحملةٍ لا تقوم فقط على ‘كيو70‘ بل تدعم رواد الاعمال في المنطقة أيضا."

لم تلبث "إنفينيتي" الشرق الأوسط أن أعلنت عن مسابقتها الأولى لعرض الأفكار السريع في مطلع تشرين الأول/أكتوبر، حتى تلقّت أكثر من 100 طلب من الإمارات العربية المتحدة والكويت والأردن ولبنان والمملكة العربية السعودية وغيرها. أمّا هذه المبادرة فترافقَت مع إطلاق سيارة "إنفينيتي كيو70" التي "كانت وليدة التفكير الريادي"، المحفز الاساسي لهذه الفعالية.  

ومن بين كلّ هذه الطلبات، وقع الاختيار على 30 مشتركاً لعرض أفكارهم الريادية خلال الفعالية، فتنوعت الأفكار وتفاوتت بدءاً من خدمات توصيل الطعام باستخدام طائراتٍ من دون طيار وصولاً إلى تطبيقاتٍ لدفع الإيجارات أو خدمات غسيل الملابس أثناء التنقل. أمّا الشرط الوحيد فكان أن تُضفي المشاريع فائدةً وقيمةً على المنطقة سواء كانت خدمات أو منتجات.

سبع دقائق في الجنة؟

لكي يعرض كلّ مرشّحٍ فكرته، كان عليه تمضية سبع دقائق في سيارة "إنفينيتي كيو70" بين لجنة تحكيمٍ من ثلاثة أعضاء، وذلك بينما تقوم السيارة التي تساوي قوّتها 420 حصاناً بستّ دوراتٍ في حلبة "دبي اوتودروم" Dubai Autodrome خلال الدقائق السبعة التي تساوي 420 ثانية.

Compeition judge Julio Corredor sits with candidate Rich Fitzgerald in the Infiniti Q70.

عضو لجنة التحكيم خوليو كوريدور (إلى اليسار)، مدير الموجودات في "أكشن هوتيلز" Action Hotels PLC، يجلس مع المشترك ريتش فيتزجيرالد في سيارة "إنفينيتي كيو70".

جيما والترز، مؤسِّسة ومديرة شركةٍ تُعنى بالتدريب المهني، لم تتوقّع أن تصل إلى هذه المرحلة في المنافسة، كما لم تتوقّع أن تعرض فكرتها في سيارة. وقالت إنّ "العرض غالبا ما يكون تقليدياً في غرفة اجتماعات حيث تعرض مستندات ‘باور بوينت‘ Powerpoint أمام لجنة التحكيم." ولكنّ "فكرة العرض في السيارة فريدة من نوعها، فليس هناك في السيارة سوى أنا وأعضاء لجنة التحكيم، إنّه لأمرٌ غريب."

أمّا باولو سيلفا، الشريك المؤسّس لــ"247 فنيوز" 247 Venues، فقال إنّه "عندما يكون لديك شرائح عرض فإنّك تتبّع ترتيباً معيّناً، ولكن عندما لا يتعلّق الأمر بعرض الشرائح سيُفسَح المجال لمناقشاتٍ طبيعية أكثر، ما يجعلها مثيرةً للاهتمام أكثر."

وبالنسبة إلى لجنة التحكيم، فقد تمّ الكشف عن أعضائها في يوم الفعالية نفسه، ولك يلتقِ كلّ مشاركٍ بالأعضاء الذين سيرافقونه إلّا عندما فتح باب السيارة المخصّصة له. وتلقى كلٌّ من أعضاء لجنة التحكيم والمشتركين نسخة عن بطاقة التقييم مسبقاً.

من، ماذا، أين؟

بعد ثلاث جولات من عروض الأفكار السريعة قُلِّص عدد المشتركين إلى ستة، ثمّ تلاها عروضٌ لمدة دقيقتين لكلّ مشترك أمام لجنة التحكيم بأكملها.

وقال بيمان برهام العوضي، رائد الأعمال ومؤسِّس "وايلد بيتا" Wild Peeta و"قبيلة نيو ميديا" Qabeela New Media، إنّ بين الصفات الكثيرة التي تبحث عنها اللجنة في المشتركين، أن يكونوا مستعدّين لتلقّي هذا المبلغ والاستفادة منه الى أقصى الحدود. وفسّر الأمر قائلاً إنّ "رائد الأعمال الناجح يمكنه أن ينجو بأيّة طريقٍة ممكنة. وإمكانية الحصول على 40 ألف دولار يمكنها أن تغيّر الحياة، لذلك بحثتُ عن الشخص الذي إذا اتيح له هذا المبلغ سيترك أكبر تأثيرٍ ممكن."

في عرض الدقيقتين، توجّب على كلّ مشتركٍ تفسير لماذا تستحقّ فكرته أن تكون من بين الأفكار الثلاثة التي ستُرسَل إلى هونغ كونغ.

وفي نهاية المطاف، اختارت لجنة التحكيم مجمعةً ثلاثة مشتركين أبهرتهم أفكارهم، وهم ستيفانو فلاحة من لبنان، مؤسِّس شبكة التواصل الاجتماعي الصوتية "فالاوند" Fallound؛ وزينة البدر من الكويت، مؤسِّسة "بوكر" Bookr، التطبيق الذي يسمح بالقيام بالحجوزات اثناء التنقل؛ وثيا ميهرفولد من الإمارات، مؤسِّسة منصّة "تيتش مي ناو" TeachMeNow للدروس الخصوصية.

Zaina Al Bader, Stefano Fallaha & Thea Myhrvold with Juergen Schmitz, Managing Director at Infiniti Middle East.

الفائزون الثلاثة، زينة البدر وستيفانو فلاحة وثيا ميهرفولد مع يورغن شميتز، المدير التنفيذي لشركة "إنفينيتي" الشرق الأوسط.

سيسافر الفائزون بالمسابقة إلى "مختبر إنفينيتي" في هونغ كونغ Infiniti Lab in Hong Kong ليشاركوا في برنامجٍ تدريبي لمدّة ثلاثة أيّام مع شريك "إنفينيتي" العالمي، "نست" Nest. وبعد ذلك، سيعرض هؤلاء أفكار أعمالهم أمام لجنة تحكيمٍ تتألف من خبراء "نست" وكبار المسؤولين التنفيذيين في "إنفينيتي"، لفرصة الفوز بـمبلغ 40 ألف دولار كتمويلٍ تأسيسي.

وفي تعليقها على المسابقة، أكّدَت البدر، مؤسِّسة "بوكر" ومديرتها التقنية، على أنّ الفرصة كانت مذهلة، وقالت إنّ "الشعور كان رائعاً؛ فهذه المرّة الأولى التي سأزور فيها هونغ كونغ، كما أنّني متحمّسةٌ للمشاركة مع ‘نست‘ وتعلّم المزيد عن الأسواق في آسيا."

كانت هذه المسابقة الأولى من نوعها التي تنظّمها "إنفينيتي" الشرق الأوسط، ولذلك "نريد حقاً أن ندعم مشروعاً يترك أثراً،" بحسب داسيلفا الذي أضاف أنّ "الخطوة التالية تعتمد على نتائج هذه الفعالية، التي نريد لها أن تكبر مع الحفاظ على الحماسة والنزاهة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة