6 أسئلة كبرى أثيرت في 'ميكس أن منتور' دبي‎

اقرأ بهذه اللغة

الحضور في "ميكس أن منتور" خلال الجلسة الافتتاحية في الصباح. (الصورة لـ عبد قطايا)

لم تخلف "ومضة" الوعد، وحملَت فعاليتها الأبرز "ميكس أن منتور" دبي Mix N’Mentor Dubai إلى مستوى جديد، حيث شارك في الاحتفالات الريادية نحو 80 رائد أعمال و30 مرشداً، اجتمعوا في "كلية هالت الدولية لإدارة الأعمال" في "مدينة دبي للإنترنت" Dubai Internet City، يوم 10 كانون الأول/ديسمبر.

في ذلك اليوم، تمّ اعتماد نسخة "الوصول إلى الأسواق" Marketplace Edition للمرّة الأولى في دبي، وكان من بين الشركات الكبرى فيها كلٌّ من "كريم" Careem و"بيفورت" PayFort و"طيران الإمارات" Emirates Airlines، و"دي أم إس" DMS من "مجموعة شويري" Choueiri Group، و"أرامكس" Aramex. وبعدما تقابلت كلّ شركةٍ كبرى مع 15 شركة ناشئة، تمّ الاتّفاق على تحديد لقاءاتٍ مقبلة مع المشاريع التي يمكن التعاون معها.

خلال جلسة "الوصول إلى الأسواق". (الصورة لـ ستيفاني نور برينس)

مواضيع حامية

تمحورَت أهمّ المواضيع التي طٌرحَت خلال الفعالية حول نموّ الأعمال، وتطوير الأعمال، والابداع المشترك.

وفي هذا الإطار، قال مدير قسم الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات في "طيران الإمارات"، سانجاي شارما، إنّه "كان من المثير رؤية لهفة الشركات الناشئة للحصول على فرص للتعاون مع الشركات الكبرى والمشاركة في ابتكار منتَجٍ جديد. أعتقد أنّه دمجٌ مثاليّ يجمع بين الأفضل في العالمَين لتقديم خدماتٍ أكثر ذكاءً للمستهلك."

في المقابل، ركّزَت مناقشاتٌ أخرى على الكساد الاقتصادي ومدى تأثيره على الشركات الناشئة والمستثمرين المخاطرين كذلك.

وقال منصور سلامة، مدير حلول العملاء لتجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة "فايسبوك"، إنّ "هذا سيساعد روّاد الأعمال على الخروج بحلول ذات قيمةٍ أكبر وتكلفة أقلّ. وإذا استطاعوا تحقيق ذلك مع الحفاظ على الربحية، سيصلون إلى مستوياتٍ متقدّمة عندما تتوازن السوق مرّةً أخرى."

مع ذلك، بقيَت مواضيع الحصول على الأموال والاستثمارات من المواضيع الأكثر شعبية.

"لا تدع المال الغبيّ يحرفك عن مسارك، فليس كلّ ما يتمّ استثماره في الشركة الناشئة هو مالٌ ذكيّ. وإذا كان المستثمر التأسيسي يريد أن يكون جزءاً من شركتك الناشئة دون ان يقدّر رؤيتك، فمن الأفضل أن تنتظر حتّى تجد مستثمراً يدعم خططك،" - براشانت جولاتي، مؤسس "تركيب" The Assembly.

"كُن مرِناً جدّاً، وأجّل كلّ ما يتعلّق برفاهية شركتك الناشئة، وتعلّم كيف تستمرّ مع مبلغٍ قليلٍ من المال حتّى تبرز ومن ثمّ تفاوض المستثمرين من موقع أفضل."

انقسم الحاضرون إلى مجموعاتٍ منفصلة ناقشت كلّ منها مواضيع محدّدة. (الصورة لـ كامل الأسمر)

أبرز ستّة أسئلةٍ سمعها المرشدون

في ختام ذلك اليوم، طلبنا من المرشدين أن يطلعونا على أبرز الأسئلة المثيرة للاهتمام التي طرحها عليهم روّاد الأعمال؛ إليكم إيّاها مع الإجابات.

"سمعتُ كثيراً أنّ ‘فايسبوك‘ ليس فعّالاً كفايةً فيما يتعلّق بزيادة المبيعات بتكلفةٍ منخفضة، كيف يمكننا الاستفادة من ‘فايسبوك‘ لتحسين الأداء؟"

"تخيّل أنّ ‘فايسبوك‘ سيّارة تحتاج إلى سائقٍ ماهر لكي تفوز في السباق، سيكون عليك أوّلاً أن توظّف أشخاصاً جيّدين ومتحمّسين لـ‘فايسبوك‘ ثمّ تدرّبهم ليصبحوا أفضل. ثانياً، يجب أن تضبطها، وهذا شبيهٌ بدمج عملك مع تكنولوجيات ‘فايسبوك‘، أي ‘بيكسلز‘ Pixels ومجموعات تطوير البرمجيات SDKs، لتكون قادراً على تحسين الأداء من خلال الدقّة في الاستهداف والأداء الأمثل. ثالثاً، ينبغي أن تجري اختبارات المقارنة ‘أ/ب‘ باستمرار وتحسين الدعامات الأساسية من الإبداع إلى الاستهداف وصولاً إلى مواضع الإعلانات وأشكالها، انتهاءً بالعروض. وأخيراً، قم بالارتباط مع شريكٍ للتسويق يمكنه تحسين أدائك، خصوصاً إذا كان يعرف كيف يتعامل مع منتَجاتنا والواجهات البرمجية API الخاصّة بنا. إذا كنتَ تقوم بهذه الأمور بالشكل الصحيح، فهذا يعني أنّ أداءك يسير في السكّة الصحيحة،" - منصور سلامة، "فايسبوك".

"هل يجب عليّ كمؤسِّسٍ للشركة أن أقضي وقتي في الترويج لها؟"

 "إنّ أفضل مَن يمكنه القيام بالترويج لقيَم الشركة هو أنت، فلا أحد يمكنه فعل ذلك بطريقةٍ أفضل. وفي كثيرٍ من الأحيان، ليست الكلمات التي تقولها لعملائك هي التي تعلق بل الطريقة التي تعرض فيها أفكارك، فالأمر يتعلّق بالمشاعر والشغف والعاطفة التي تحملها تجاه شركتك الناشئة والتي ينبغي أن تُظهرها لعملائك، ولا أحد يمكنه القيام بذلك أفضل منك. وفي حين أنّ كلّ المهام الأخرى أساسية وتعتمد على المرحلة التي تمرّ فيها الشركة، عليك التركيز في نهاية المطاف على دعم أعضاء الفريق الآخرين ليتمكّنوا من تولّي المهام في أقرب وقتٍ ممكن، وهذا ما سيفسح المجال أمامك للتركيز على مهمّةٍ معيّنةٍ أو اثنتَين، يكون الترويج لشركتك في مقدّمتها،" عبد آغا، مدير "فاين لاب" Vinelab.

"ماذا عن الاعتماد على شركاء وموزّعين كنموذج الأعمال للأعمال B2B؟"

"من الخطير جدّاً أن تسمح للآخرين بأن يرووا قصّتك في هذه المرحلة، فمن الأفضل أن تبني قاعدة عملاء قوية وأن تعتمد على المبيعات المباشرة أو قنوات توزيع مختلفة (مثل الإنترنت) بدلاً من اللجوء للشركاء [في هذه المرحلة]،" هاني بياعه، مدير العمليات والشؤون التجارية والتسويق لدى "جنرال إلكتريك" للرعاية الصحيةGE Healthcare.

اختتام اليوم الحافل بجلسةٍ للدردشة. (الصورة لـ عبد قطايا)

"كيف تُقنع شخصاً من بيئة الشركات الكبرى بأن ينضمّ إلى شركةٍ ناشئة؟"

"ليس من السهل على أيٍّ كان أن يترك الحياة المريحة مع الشركة الكبرى لينضمّ إلى شركةٍ ناشئة. ولكنّنا نرى مزيداً من الأشخاص الذين يريدون التغيير والعمل في بيئة الشركات الناشئة الحيوية والحماسية والريادية، ما يجعلهم يشعرون بأنّهم جزءٌ من شيءٍ يبنونه بأنفسهم،" يوسف طوقان، رائد الأعمال المقيم - "ومضة كابيتال" Wamda Capital.

"ما هي أكبر مخاوف المؤسّسة عند التعامل مع شركة ناشئة؟"

يوجد الكثير من العوامل التي تأخذها المؤسّسة بعين الاعتبار عند التعامل مع الشركة الناشئة، مثل الميزانية والقدرة على التوسّع والمرونة والابتكار، إلخ، أمّا النقطة الأهمّ هي تقديم الدعم والمساعدة في الوقت الحقيقي. فنظراً إلى قدرة المؤسّسة على توفير الدعم لملايين العملاء الذين لا يستطيعون التخلّي عن أيٍّ من خدماتها، من الضروريّ أن تُظهِر الشركات الناشئة قدرتها على توفير الدعم على مدار الساعة بعد التنفيذ،" - سانجاي شارما، "طيران الإمارات".

"ذكر الكثير من روّاد الأعمال كيفية اكتشافهم أو عثورهم على مصادر جديدة للدخل، وراحوا يتساءلون إذا كان عليهم اكتشاف المزيد منها حتّى لو لم يكن ذلك جزءاً من خطّة العمل الأصلية."

"اكتشاف فرص إضافية لا يضرّ، خصوصاً إذا كان لا يحرف الروّاد عن إيراداتهم المربحة الأساسية. وإذا لم يكن مصدر الدخل الأساسي قد اتّضح بعد، فقد تكون المصادر الأخرى بديلاً جيّداً. ومن اللافت النظر إلى الشركات الناشئة التي بدأت مع ما أرادَت له أن يكون نموذج عملها ثمّ انتهَت بنماذج أخرى،" - زياد خمار، مدير الاستراتيجية والتطوير في "دي إم إس" (التابعة لـ"مجموعة شويري").

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة