الشراء عبر الإنترنت: كيف تنتقل الأموال من بطاقة الائتمان إلى التاجر؟

اقرأ بهذه اللغة

What happens when you click the 'buy' button?

ماذا يحصل عندما تنقر على زر "الشراء"؟ (الصورة من Papdan.com)

تنتشر بطاقات الائتمان في كلّ مكانٍ هذه الأيام، ولكن قلّة هم الناس الذين يعرفون ماذا يحصل بعد استخدام البطاقة على الإنترنت (أو تمريرها للدفع في متجر).

في هذا المقال، سوف نلقي نظرة عن كثب على ما يحصل في اللحظة التي تُمرّر بها البطاقة (أو تستخدمها عبر الإنترنت)، كما وعلى مختلف الجهات المعنية في إتمام المعاملة.

وسأحاول تبسيط الأمور قدر الإمكان.

الحصول على بطاقة ائتمان

قبل الشراء ببطاقة ائتمان، عليك أن تمتلك واحدة. ولفعل ذلك، ينبغي أن تقصد المصرف وتملأ الكثير من الاستمارات (ويعرف هذا النوع من المصارف "بالمصارف المُصدرة" (أو "بالمصارف" فحسب) ومنها "إتش أس بي سي" HSBC و"سيتي بنك" Citibank و"الراجحي" Al Rajhi والكثير غيرها، ويتجاوز عددها بكثير عدد أيّ نوع من المصارف المعنية بمعاملات البطاقات.

ومن أسباب ذلك أنّ المصارف المصدّرة للبطاقات تجني الحصّة الأكبر من كلّ معاملة بطاقة ائتمان تتم معالجتها، فهي تسعى لإيجاد عملاء مستعدين لاستخدام بطاقاتها (وبالتالي زيادة مبالغ الائتمان لهم)، لذا أعتقد أنّها تستحق فعلاً هذه الحصة.

استخدام بطاقة الائتمان على موقع إلكتروني

حسناً، الآن وقد أصبح بحوزتك بطاقة ائتمان، حان الوقت لتستخدمها. لنقُل إنّك توجهت إلى موقع"سوق.كوم"  souq.comورأيت نظاراتٍ أعجبتك فعلاً، تعتقد أنك ستبدو مذهلاً فيها في شمس دبي الساطعة دوماً؛ بعدئذٍ ستُدخِل تفاصيل بطاقاتك (أي رقم بطاقتك، وتاريخ انتهاء صلاحيتها، وكود التحقق من البطاقة CVC) وتنقر على زرّ الدفع الكبير الأخضر. عندها، تحصل فوراً على رسالة قصيرة على هاتفك تفيدك بأنّه تمت معالجة الدفعة.

ولكن، ما الذي حصل فعلاً وراء الكواليس؟ لنغوص في الأمر.

الخطوة الأولى: بوابة الدفع

يتم أولاً إرسال معلومات البطاقة فوراً إلى "بوابة الدفع" payment gateway (البوابة التي يتعامل معها هذا التاجر تحديداً). وبوابة الدفع ليست سوى خادمٍ يصلك بمختلف شبكات البطاقات network cards (مثل "فيزا" Visa، "ماستر كارد" MasterCard، "أميركان إكسبرس" American Express، إلخ.) ويوفر عليك عناء التعامل مباشرةً مع كلّ وسائل الدفع الموجودة على وجه الأرض. وبوابات الدفع كثيرة، منها "سترايب" Stripe و "باي فورت" Payfort.

تقدم هذه البوّابات في العادة واجهات استخدام جميلة بما يجعل عملية الدفع واضحة وبسيطة. ومن دون بوابات دفع، كنتَ ستضطرّ إلى بناء أطرك الخاصّة التي تكون متدنية المستوى، لتتكلم بنفس لغة شبكات البطاقات (وذلك ليس بالأمر الجميل جداً).

إذاً، المحطة الأولى هي بوّابة الدفع... ماذا بعدها؟

الخطوة الثانية: شبكات البطاقات

تكمن الخطوة التالية في إرسال المعلومات إلى "شبكات البطاقات" (أي "فيزا" أو "ماستر كارد" هنا في المنطقة). فلا يمكنك أن تستيقظ ذات صباح وأن تقرّر بكل بساطة الاتصال بشبكة "فيزا" أو "ماستر كارد"... بل عليك فعل ذلك من خلال مصرف. ويمكنك تخيل شبكات البطاقات على أنّها شبكات تربط مجموعة من المصارف معاً... فإذا أردتَ أن تتّصل بشبكة البطاقة عليك أن تفعل ذلك من خلال مصرف مشارك.*

أمّا إذا كنت تاجراً، فالمصرف الذي تتّصل به يُدعى "المصرف المستحوِذ" أو "المستحوِذ" فحسب. هذه المصارف هي المسموح لها بمعالجة معاملات بطاقات الائتمان، وتعمل كصِلة الوصل التي تستخدمها بوابة الدفع الخاصّة بك لإرسال الرسائل إلى شبكات البطاقات. ومن الأمثلة عن المصارف المستحوِذة، "نتورك انترناشيونال" Network International و"بنك المشرق" Mashreq Bank في الإمارات العربية المتحدة.

حالما يتمّ الاتّصال بشبكة البطاقات، يتم إرسال رسالة للمصرف المُصدِر (أي المصرف الذي أصدر بطاقة الائتمان التي تم استخدامها للشراء).

* هناك في الواقع طرق للاتصال بشبكات البطاقات من دون المرور بمصرف (و"سايبر سورس" CyberSource خير مثال على ذلك). ولكن، في معظم الحالات، ينطبق ما ذُكر.

الخطوة الثالثة: المصرف المُصدِر

يتلقى المصرف المُصدِر على طلبٍ مفاده أنّ "هناك شاب يحمل البطاقة #XXX يريد أن يشتري أغراضاً بقيمة مئة دولار. هل توافق على الأمر؟"، فيقوم المصرف عندئذٍ بتفقد بضعة أمور، مثل:

  • هل ما زال رقم البطاقة صالحاً؟
  • هل في البطاقة رصيد كافٍ للقيام بعملية الشراء؟
  • هل هذه البطاقة مخولة للقيام بمعاملات إلكترونية؟

وفي بعض الأحيان، ينتاب المصارف المُصدِرة الارتياب فتقرّر أن توقف المعاملات الإلكترونية برمّتها لأنّها لا تحبها (كما هي الحال في أماكن مثل البحرين والسعودية).

وفي بعض الحالات الأخرى (والأخصّ في الإمارات)، تشترط هذه المصارف طرقاً إضافية للتحقق من صحة المعاملة، تتمثّل في إدخال كلمة سرّ أو رمزٍ بعد أن يرسله المصرف للمستخدِم عبر رسالة قصيرة. يُعرف ذلك بـ"نظام الحماية الثلاثي" 3D Secure، وتعتمده مصارف مُصدِرة كثيرة في المنطقة. فإذا أدخل المستخدِم الرسم أو كلمة السرّ الصحيحة تتابع الحياة مسارها، أما إذا أدخل الكلمة أو الرمز الخطأ فيتم إيقاف المعاملة.

ومهما كانت الإجابة، يتم إرسالها إلى بوابة الدفع.

الخطوة الرابعة: بوابة الدفع

بعد أن تتلقى بوابة الدفع الإجابة، تمرّرها إلى المستخدِم وتعرضها عليها (إمّا كمعاملة ناجحةٍ أو فاشلة).

والآن، وصلنا إلى جزء لم نناقشه بعد... وهو التحرك الفعلي للأموال. فحتى الآن، كل ما تم هو التأكيد على استكمال المعاملة... ولكن، لم يتم "نقل" أيّ أموال.

عملية نقل المال (أو تسديده)

يحصل نقل الأموال بعد أن تحصل تسويةً بين المصرف المُصدِر للبطاقة ومصرف التاجر، ثمّ يتوافق الاثنان على مجموع الأموال التي تمّ إنفاقها ويتمّ نقل المبلغ الإجمالي على هذا الأساس.

ملاحظات ختامية

بالطبع، هناك بعض الأمور التي لم أتطرق إليها (فهذا مجرّد ملخّص)، ولكنّك حصلتَ الآن على فكرةٍ عامة. ولا يغيب أنّ كلّ مجال معالجة معاملات البطاقات يعمل بالطريقة عينها – لقد ذكرتُ هنا معاملات البطاقات الإلكترونية، لكنّ معاملات "نقاط البيع" point of sale تعمل بالطريقة عينها تقريباً، والفرق أنّك تمرر البطاقة بدلاً من أن تملأ استمارةً عبر الإنترنت.

اقرأ بهذه اللغة

برعاية

Payfort

شارك

مقالات ذات صِلة