'أوفيس روك' تتلقى 800 ألف دولار من 'ومضة كابيتال' و'جبار'

اقرأ بهذه اللغة

اللوازم المكتبية جاهزة للتوصيل. (الصورة من "أوفيس روك")

أعلنَت منصّة "أوفيس روك" OfficeRock.com الإلكترونية للّوازم المكتبية، عن حصولها على تمويلٍ تأسيسي بقيمة 800 ألف دولار أميركي، من "مجموعة جبار للإنترنت" Jabbar Internet Group و"ومضة كابيتال" Wamda Capital وغيرهم من المستثمرين الإقليميين والدوليين.

يأتي ذلك في وقتٍ تُقدّر فيه سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات بقيمة 2.5 مليار دولار، ويتوقّع أن تصل إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2018؛ ما يثير اهتمام المستثمِرين بالشركات الناشئة العاملة في هذا القطاع.

بعدما تأسّست "أوفيس روك" على أيدي رامي الصالح وكريستوفر قطيش، كانت تبحث عن مستثمرين استراتيجيين ذوي سجلٍّ حافلٍ في الاستثمار في التجارة الإلكترونية لمساعدتها على تنمية أعمالها.

وقال رئيس مجلس إدارة "جبار"، سميح طوقان، إنّ لدى الشركة "فريقاً ممتازاً ونموذج عمل مميّزاً لمنطقتنا."

والجدير بالذكر أنّ "جبار" كانت قد ساهمَت في تأسيس بعض أنجح منصّات التجارة الإلكترونية في المنطقة، مثل "سوق.كوم" Souq.com و"كاش يو" CashU و"مكتوب" Maktoob التي اشترتها "ياهو" Yahoo في عام 2009.

بدوره، قال فارس غندور من "ومضة كابيتال"، إنّ "’أوفيس روك‘ ستغيّر الطريقة التي تقوم بها الشركات بشراء ما تحتاجه. ففريق هذه الشركة الناشئة يسعى إلى تأسيس منصّة تجارة إلكترونية تتخطّى التوقّعات وتقوم بتغيير العمليات التقليدية، والرؤية المستقبلية التي يمتلكونها هي ما ستقودهم إلى تحقيق هذا الأمر."

لدى تأسيسها في عام 2011، كانت الشركة تبيع اللوازم المكتبية للفنادق والمستشفيات والبنوك. وفي عام 2012، بعد الشراكة مع "زيروكس الإمارات" Xerox Emirates، تمكّنت الشركة من أن تصبح موزِّعاً معتمَداً، ما فتح الباب أمامها لمزيدٍ من الشراكات مثل تلك التي عقدَت مع الشركة الجنوب أفريقية "ناشونال ستايشنري" National Stationery التي تتولّى توزيع علاماتٍ تجارية مثل "وول مارت" Walmart ومحابر "جي بي آي" GPI   التايوانية.

بعد ذلك، وفي عام 2013، بدأت "أوفيس روك" بتطوير منصّتها الخاصّة للتجارة الإلكترونية، حتّى باتت تمتلك الآن مستودعاً من 6 آلاف قدم مربّع بالإضافة إلى شاحناتٍ كبيرة وصغيرة وسيارات، بالرغم من أنّها توصل منتَجاتها ضمن الإمارات العربية المتحدة فقط.

وفي بيانٍ له، قال الشريك المؤسّس كريستوفر قطيش، إنّ "الهدف حالياً يكمن في أن نقدّم لعملائنا مجموعةً متكاملة من المنتَجات التي يمكنهم شراءها عبر الإنترنت."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة