'توفور54' تستحوذ على حصّةٍ في متجر الفنون الإلكتروني 'كولكشينير'

اقرأ بهذه اللغة

فاليزي كوندي تتحدث في متحف باردو الوطني في عام 2015. (الصورة من صفحة "كولكشينير" على "فايسبوك")

أعلنت "توفور54" twofour54، المنطقة الحرّة لصانعي الإعلام في أبو ظبي، عن ثاني استثمار ٍلها هذا الشهر، بحيث استحوذَت على حصّةٍ استثماريةٍ لم يُكشَف عن قيمتها في منصّة "كولكشينير" Collectionair الإلكترونية لبيع الأعمال الفنية من الأسواق الناشئة بما فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي هذا الاستثمار في الفنّ والتجارة الإلكترونية بعد أقلّ من 10 أيامٍ على إعلان "توفور54" الاستثمار في قطاع الألعاب، إلى جانب "واي كومبينايتور" YCombinator، في الشركة الناشئة "أنيهوغ" Unnyhog.

أمّا منصّة "كولكشينير" فهي متجرٌ إلكترونيٌّ لبيع الأعمال الفنية، ويمكن من خلالها لعشاق الفنّ من مختلف أنحاء العالم اقتناء الأعمال الفنية الأصلية أو استئجارها أو تبادلها عن طريق الإنترنت وبكلّ سهولة. بالإضافة إلى ذلك، توفّر الشركة لعملائها معلوماتٍ عن الأعمال الفنية وتاريخ مبدعيها ومسيراتهم ومشاركاتهم في المعارض المختلفة، وأيضاً قراءة التعليقات والآراء النقدية التي يقوم بنشرها خبراء في المجال.

وقالت مؤسِّسة "كولكشينير"، فاليري كوندي، إنّ "هدفنا يكمن في إيصال الفنّ المعاصر لكلّ المهتمين به ولا يعرفون من أين يبدؤون. ومنصّتنا لا توفّر فقط مساحةً لعشاق الفنّ لاكتشاف واقتناء أعمالٍ متميزة من أسواق جديدة، بل توفّر أيضاً منبراً يهدف إلى إيصال إبداعات الفنانين الصاعدين إلى العالمية."

وفي حين كانت "كولكشينير" ضمن الدفعة الأولى من الشركات الناشئة التي تم إطلاقها في المرحلة الأولى من برنامج "فلات6لابز" Flat6labs لتسريع الأعمال في العام الماضي، قالت الرئيسة التنفيذية لـ"توفور54" بالإنابة، مريم المهيري، إنّ "شراكتنا مع ’فلات6لابز‘ أمرٌ مهمٌّ لتسهيل ريادة الأعمال في أبوظبي. واستثمارنا في ’كولكشينير‘، وهي من الشركات التي خرّجتها ’فلات6لابز‘، يُعدّ دليلاً على جودة برنامج تسريع الأعمال."

وتابعت مضيفةً أنّ "دعم روّاد الأعمال يعزّز التنوع الاقتصادي. وبالتالي، سنواصل مساندة الشركات الناشئة في إطار استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز صناعة الإعلام والترفيه ومدّها بدماء جديدة قادرة على الابتكار والإبداع بشكل مستمرّ."

من جهةٍ ثانية، يأتي هذا الاستثمار متزامناً مع استثمارٍ آخر في شركة "كولكشينير" الناشئة من شركة الاستثمار المُخاطرِ الأردنية "داش فينتشرز"DASH Ventures.

وفي هذا الشأن، قال مدير "داش فينتشرز"، عمر ساطي، إنّه "يوجد فرصةٌ كبيرةٌ لإبراز الفنّ من خلال شبكة الانترنت، وهذا ما نشهده مع هذه المنصّة التي تحتضن بالفعل مجموعةً من الأعمال القيّمة لعددٍ من الفنانين المرموقين." كما أشار إلى أنّ "قيمة التمويل في هذه المرحلة ستُخصَّص لتوسيع فريق العمل، وتعزيز مصادر الأعمال الإبداعية، وعقد شراكات استراتيجية على مستوى عالٍ."

 يُذكَر أنّه بحسب إحصاءاتٍ أُجريَت في عام 2014، تقُدَّر قيمة سوق الأعمال الفنية العالمي بـ66 مليار دولار أميركي، منها 3.5 مليارات دولار تمثّل حجم مبيعات الأعمال الفنية على شبكة الإنترنت. ومن المتوقع أن يواصل هذا القطاع نموّه بوتيرةٍ متسارعةٍ بعد أن تضاعفَت إيراداته خلال السنوات العشر الماضية.

في هذا الإطار، تمتلك "كولكشينير" شبكةً واسعةً من العلاقات مع عددٍ من الشركاء في مجال الفنون الإبداعية للحفاظ على جودة الأعمال التي تقتنيها، ومن بينهم فنّانون مقيمون ومدراس ومعارض فنية في مختلف أنحاء العالم، لا سيما لندن ونيويورك ودبي.

وأشارت كوندي إلى أهمّية "أبوظبي من حيث العروض التي توفّرها لاحتضان وإطلاق المشاريع الجديدة، حيث تضمّ الكثير من الامتيازات التي قلّما توجد في مكانٍ آخر، فضلاً عن شبكةٍ واسعةٍ من العملاء والمهتمين بهذا القطاع تساعدنا على مواصلة النموّ." كما أوضحَت أنّه في حين "يركّز الموقع في الوقت الراهن على أعمال الفنانين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنّه يوجد خططٌ مستقبلية لضمّ فنّانين من جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة