'كراود أنالايزر' تفوز بمسابقة عروض 'ستارتب آلي' في #دبي_لينكس

اقرأ بهذه اللغة

من اليسار إلى اليمين، الفائزان السعيدان: الرئيس التنفيذي أحمد سعد، والمدير التقني بهاء جلال (الصور لـ مايا رحّال)

تحتاج الشركات الناشئة الجديدة إلى معارف وعلاقات كثيرة، وكلّما كثرت وكبرت هذه الأخيرة كلّما كان ذلك أفضل.

من أجل مساعدة الشركات في قطاع الابتكار على إثبات نفسها، نظّمت "ومضة" فعاليّة "ذا ستارتب آلي" Startup Alley، أي رواق الشركات الناشئة، خلال "مهرجان دبي لينكس العالمي للإبداع" Dubai Lynx International Festival of Creativity.

شكّلت مسابقة عروض الأفكار الفعالية الأساسيّة في "ستارتب آلي"، وقد فازت بها منصّة مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي باللغة العربيّة "كراود أناليزر" Crowd Analyzer وحصلت على تذكرة سفر لحضور المهرجان العالمي للإبداع، كان ليونز" Cannes Lions، في حزيران/يونيو.

مسرح "دبي لينكس" والمعرض.

في بيان لها، أشارت مديرة المهرجان، آمنة فارمر، إلى "أنّنا سعيدون بهذا التعاون مع ’ومضة‘، والذي ساهم في إحضار مجتمع الشركات الناشئة إلى ‘دبي لينكس‘ للمرّة الأولى."  

هذا المهرجان الذي أقيم من 6 إلى 8 آذار/مارس في مدينة جميرا أرينا في دبي، يقام كلّ عام منذ 10 سنوات، ويجمع قطاعات الإعلانات والاتصّالات، كما يقدّم للعملاء فرصة التواصل مع المجتمع الإبداعي والاستفادة من النصائح والخبايا التي يكتسبونها في هذه الفعالية ضمن حملاتهم الإعلانية لاحقاً.

ويذكر أنّه جزء من "مهرجانت ليونز" Lions Festivals التي تشمل "كان ليونز"، و"سبايكس آسيا" Spikes Asia، و"يوروبست" Eurobest، و"آسيا أيفكتيفنس أواردز" Asia Effectiveness Awards.

"ستارتب ألي" Startup Alley  

للمرة الأولى، تلقّت شركاتٌ ناشئة متعدّدة في "دبي لينكس" الإرشاد من خبراء إقليميين ودوليين في قطاع الإبداع.

شاركت 10 شركات ناشئة في "ستارتب آلي"، هي على التوالي: " 360 أم إي أيه" 360MEA و"ألفاأبس" AlphaApps، و"كراود أنالايزر" Crowd Analyser، و"أتعرّف" Et3arraf، و"كناري" Kanari، و"ميتافوريو" Metaphorio، و"ميني إكستشاينج" Mini Exchange، و"سيز" Seez، و"تعرفة" Tarifah، و"تاسك سبوتينج" Taskspotting.

وفي الثامن من آذار/مارس، آخر أيّام الفعالية، نظّمت "ومضة" مسابقةً لعرض أفكار قدّمت خلالها كل شركة ناشئة عرضاً لمدّة 5 دقائق أمام ثلاث خبراء عالميين، هم: المدير العام لـ"بلو لوجيك" Blue Logic، جايمز ولش؛ والمدير العالمي للابتكار وتنمية وتطوير الأعمال في "دنتسو" Dentsu ، كي شيمادا؛ والشريك في استطلاع  واكتشاف المواهب والأفكار في "تورن8" Turn8، مارتياس بيناس.

بعد مسابقة العروض، تحدّثت "ومضة" مع روّاد الأعمال والمرشدين، وناقشت إيجابيات وسلبيات العروض، وفيما يلي بعض التصوّرات التي قدّموها.

"أعرض فكرة شركتك الناشئة كأنّك تخبر قصّة على ثلاث مراحل: المقدّمة، صلب الموضوع، والنهاية. إبدأ بالسبب الذي يجعلها فكرة رائعة وبمن سيستفيد منها. عليك أن تبدو سعيداً كأنّك تستمتع بكلّ لحظة، من دون الاقتراب من الغرور والجهل" – جايمس ولش.

توافق أغلب روّاد الأعمال على أنّ حفظ العرض الذي سيقدمونه سيجعله أكثر سلاسة وأكثر سهولة.

"إمّا ترتجل بالكامل فيما تعمل على جمل انتقاليّة قويّة، أو تحفظه بالكامل إذا تسنّى لك الوقت. ما بين بين هو مكان كثير الخطورة عندما تعرض أفكارك. تمرّن لمرّات عدّة، وركّز على النبرة والمزاح." – سيدريك معلوف، الرئيس التنفيذي، "إتعرّف" Et3arraf.

"التمرين يؤدّي إلى الكمال، واضحاك الجمهور عامل مهمّ في الفوز بالعديد من المسابقات حتى الآن، مثلاً في مرٍّة كاد ينتهي الوقت لذلك تخطيتُ شريحة العرض بطريقة مضحكة." - بهاء جلال، المدير التنفيذي للتكنولوجيا في "كراود أنالايزر"   

"في كلّ مرّة تشارك في عرض أفكار، يتحسّن أداؤك. والتحضير يفيد كثيراً، لذلك حضّر وحضّر وحضّر. أعطِ نفسك وقتاً كبيراً للتحضير وتأكّد أن تتمرّن قبل يومٍ من العرض."- صبحي فرح، المدير العام في "كناري" Kanari.

خالد زعاترة، مؤسس "360 أم إي أيه" خلال عرضه.

يتّبع بعض روّاد الأعمال استراتيجيّة التركيز على الابتكار وإنجازات التكنولوجيا وربطها بأرقام الإيرادات وضيق الوقت.  

"سلِّط الضوء على قيمة العمل والإنجازات، بالإضافة إلى الخطوات التالية والمراحل الآتية." مصطفى خليفة، مدير تنمية وتطوير الأعمال في "تعرفة".

"معرفة تفاصيل العمل والثقة في معرفتك، بالإضافة إلى إيصال المعلومات بأسلوب صريح، يجعلان الرسالة التي توجّهها أصيلة. اعرف أرقامك وتقبّلهم لتقدّمام بطريقة إيجابيّة." سارة جونس، الرئيسة التنفيذيّة لـ"ميني إكستشاينج".

الطاقة والثقة هما الأساس.

"استثمر طاقتك لإظهار شغفك، لا تَخَف لأنّك أنت من يعرف كلّ المعلومات عن شركتك." خالد زعاترة من "360 أم أي أي"

"المحرجون لا يؤدّون جيّداً. إذا كنتَ سفير العلامة التجاريّة لشركتك، عليك أن تكون فخوراً بعرضك وتتمتع بالقدرة على الإقناع." كي شيمادا، المدير العام لـ"بلو لوجيك".

جوائز "دبي لينيكس"

فازت "إيمباكت بي بي دي أو" Impact BBDO بلقب وكالة العام، كما فازت بالجائزة الأولى في مسابقة "تويتر لايف يونج لينكس" Twitter Live Young Lynx Competition عن حملة "جود باي باد لاك" Goodbye bad luck (أي وداعاً للحظ السيء) التي نظمتها لـ"اللوتو اللبناني".

بالإضافة إلى ذلك، فازت "جاي والتر تومسون" الشرق الأوسط J. Walter Thompson MEA بلقب شبكة العام، مع مكاتبها في بيروت التي حازت على ثلاثة جوائز "جراند بري" Grand Prix لمبادرتها "ألف خير" The good note التي نظّمتها لسوبرماركت "بو خليل" Bou Khalil في فئات عدّة منها العلاقات العامة. 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة