لماذا يتخلى عملاؤك عنك؟ [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

الاحتفاظ بالعملاء قد يكون صعباً في عالم الإنترنت (الصورة من "دوت سكويرز" Dotsquares)

فيما يؤسس الجيل الجديد من روّاد الأعمال في الشرق الأوسط شركاتٍ مبنيّة بشكلٍ جزئي أو كلّي على مفاهيم رقميّة، تزيد الحاجة لجذب العملاء والاحتفاظ بهم في هذا العالم الرقمي الصعب.

في أغلب الأحيان يكون الأمر سهلاً ولا يتطلب أكثر من موقع مصمّم بأسلوب جيّد يشمل زرّ "تسجيل" في المكان المناسب، وعمليّة تسجيل بسيطة. وذلك طبعاً مع معرفة من أين يأتي عملاؤك فعلاً: هل يأتون من النشرة على البريد الإلكتروني، أو من وسائل التواصل الاجتماعي، أو من مكان آخر؟

من جهة أخرى، تدلّ الدراسات من "معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا" MIT و"كابجيميني كونسالتينج" Capgemini Consulting أنّ الشركات "الأكثر نضجاً رقميّاً" تحقق نتائج أفضل من تلك التي لا تتمتع بهذا النضج. ويرمز ذلك إلى أنّ الشركات يمكنها أن تستخدم التكنولوجيا للتفاعل مع عملائها وبالتالي تحسين إدارة "دورة حياة" المستهلكين الرقميين لديك.

يعرض الإنفوجرافيك أدناه "دورة حياة" العميل الرقمي، بدءاً من اكتسابه للمرّة الأولى وصولاً إلى إعادة اكتسابه في مرحلةٍ لاحقة.

اقرأ بهذه اللغة

برعاية

Payfort

شارك

مقالات ذات صِلة