'إنباكت' تستضيف 10 شركات ناشئة أردنيّة جديدة

اقرأ بهذه اللغة

بعد استقبال ثمانية زملاء أردنيين في شبكتها عام 2015، عادت "إنباكت" Enpact لتقدّم الدعم لعشرة آخرين في نيسان/أبريل من هذا العام.

منذ تأسيسها عام 2013 وتهدف هذه المنظّمة التي لا تبغى الربح إلى خدمة البيئة الرياديّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا من خلال تقديم الأبحاث وبرامج الإرشاد وتأسيس مساحات مثل "ستارتب هاوس" Startup Haus في تونس.  

بغية الانضمام إلى برنامجها هذا، تلقّت "إنباكت" 140 طلباً تمّ اختيار 20 متقدّماً منهم. وبعد مسيرة طويلة، وصل 10 إلى المرحلة النهائيّة.

بعد اختيار الزملاء، سيشارك هؤلاء في برنامج زمالة طوال ثمانية أشهر يتضمّن طاولات مستديرة شهريّة وثلاثة مخيّمات تدريبيّة في مدنٍ مختلفة. كذلك، سجمعهم هذا البرنامج بمرشدين أوروبيين في قطاعهم وبشركات ناشئة أخرى منافسة لهم في المنطقة.

لفتت منسّقة "إنباكت" في الأردن، جوزيان سميث، أنّ التركيز على المرشدين الأوروبيين لا يقصد إهانة المرشدين المحليين "لكنّ بعض الشركات الناشئة وصلت إلى مرحلة تحتاج فيها إلى وسيلةٍ للوصول إلى الأسواق العالمية. والأمر لا يختلف بالنسبة لأوروبا، فأحياناً تحتاج إلى مرشدٍ من الأردن عندما تسعى للعمل في السوق الأردنيّة مثلاً."

في الإطار عينه، شرح الشريك المؤسس لـ"إنباكت" ماتياس تروتوين Matthias Treutwein لماذا تمّ ضمّ 3 بلدان أوروبيّة إلى البلدان السبعة التي يخدمها البرنامج قائلاً: "قمنا بضمّ شركات ناشئة ألمانيّة لأننا نؤمن بشدّة بتلاقي الشركات من المستوى نفسه،" مضيفاً أنّه "يمكن للشركات الناشئة الألمانيّة أن تتعلّم الكثير من الشركات الناشئة في الشرق الأوسط."  

Enpact alumni
الزملاء الخريجون الأردنيون في ورشة عمل "إنباكت" (الصورة من "إنباكت").

هل تنقذ ريادة الأعمال العالم العربي؟

عن تغيير الوضع السائد في المنطقة، قال تروتوين إنّ ريادة الأعمال ليست عصا سحريّة يمكنها حلّ كلّ المشاكل فـ"بالرغم من أنّ عدداً كبيراً من رجال السياسة والحكومات يدعون إلى تعزيز ريادة الأعمال بحجّة أنّها سوف تحلّ جميع مشاكلنا، إلا أنّ [هذا الطرح] وهمي للغاية."  

في حديثه في فعاليّة عرض الأفكار التي نظّمتها "أويسيس 500" Oasis 500  في نيسان/أبريل، أوضح أنّه لا ينبغي أن نتوقّع من روّاد الأعمال أن ‘يشفوا‘ العالم من مصائبه. في المقابل،" قد تشكّل أعمالهم دافعاً لتغيّرات ضروريّة للغاية تعود بالفائدة على البشريّة بأجمعها في المستقبل."

من هم الزملاء العشرة المختارين؟

1-  "تريفكس" Trevx: محرّك بحث صوتي

2-  "أبجد" Abjjad: منصّة إلكترونيّة للقرّاء

3-  "إعزف" I3zif: منصّة إلكترونيّة لتعليم الموسيقى

4-  "يوريكا" Eureka: أكاديميّة للتعليم التكنولوجي للأطفال

5-  "جويت" Gweet: منصّة إلكترونيّة لأماكن الإقامة البديلة في المنطقة

6-  "فردتور" Friendture: منصّة واحدة لإقامة النشاطات الجماعيّة وإرسال الدعوات وتنظيمها.

7-  "منتجات إن" N Products: بائع مفروشات بالتجزئة

8-  "سندي" SanadyME: منصّة تفاعليّة تؤمّن بيئة آمنة للمرضى ولعائلاتهم.

9-  "لوندر" Launder: تطبيق يوفّر خدمة غسيل الملابس

10-"ستات بيوت" Sitat Byoot: موقع تجارة إلكترونيّة يعرض منتجات ستّات البيوت اليدويّة.

تشمل لائحة الزملاء السابقين لـ"إنباكت"، "مسموع" Masmoo3 و"سكّرة" Sukarh و"ساني لاند سولار" Sunnyland Solar

 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة