بوكس إت' تتلقى استثمارًا تأسيسيًّا في سعيها للدخول إلى سوق الإمارات والسعوديّة'

اقرأ بهذه اللغة

نُشِر هذا المقال أساسًا على "نويت".

الفريق الأساسي. من الشمال إلى اليمين: ليجو أنتوني، المسؤول عن تطوير المنتج، أبراهام توماس، المؤسّس الشريك ونائب رئيس العمليات، بريملال بوليسيري، المؤسّس الشريك والرئيس التنفيذي، وجوبي ماثيو، المؤسّس الشريك والمسؤول عن العمليات الداخلية. (الصور من "بوكس إيت")

تلقّت الشركة الكويتيّة لحلول التخزين"بوكس إت" Boxit استثماراً تأسيسيّاً قدره 600 ألف دولار. وقد جاء هذا الاستثمار بقيادة صندوق"ومضة كابيتال" Wamda Capital المتّخذة من دبي مقرّاً لها والتي استثمرت ٢٠٠ ألف دولار، وضمت لائحة المستثمرين الآخرين كلّ منصندوق "أرزان" Arzan VC من الكويت و "إكوي تراست" Equitrust في دبي، الشيخ حمد جابر الأحمد الجابر الصباح وسعد المعشر، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الإستراتيجيات والاتصالات المؤسسية في البنك الأهلي الأردني.

"اخترنا أن نستثمر في "بوكس إت" لأنّها تعالج مشكلة تتفاقم يوماً عن يوم في مجتمع الشباب الذي يتوجّه نحو المدن وينتقل من المنازل إلى شقق سكنيّة صغيرة"، حسبما يقول الشريك في "ومضة كابيتال"، فارس غندور، مضيفاً أنّ "نموذج عملهم مثالي لهذه الفئة من الناس."

انطلقت هذه الشركة الناشئة عام 2015 وهي تقدّم خدمة تسمح للمستخدمين بطلب صندوق تخزين باللون الأزرق من "بوكس إت" عبر تطبيق على الهاتف أو الموقع الإلكتروني، وتحديد وقت استلامه ومن ثم إعادة شحنه إلى مخزن آمن.

مع فريق من ثمانية أشخاص، يقول الشريك المؤسّس لـ"بوكس إت"، بريملال بوليسيري، إنّهم يحققون نموّاً تبلغ نسبته بين 25 إلى 30 في المئة في الشهر الواحد. "آخر دفعة من صناديق التخزين الخاصة بنا قد وصلت، ونأمل إرسالها إلى عملائنا قريباً."

أمّا المثير للاهتمام في هذا الاستثمار، فهو خيار الشيح حمد جابر الأحمد الجابر الصباح بالاستثمار بشركة ناشئة للمرة الأولى، في حين كان يستثمر فقط بالشركات التقليدية؛ وفقًا لبوليسيري.

تشير "بوكس إت" إلى أنّ الاستثمار سيُستخدم لتوظيف المزيد من الناس والتسويق وإطلاق صناديق جديدة يمكنها استيعاب أمور أكبر حجمًا. "لم نستثمر بعد في التسويق وأغلب العملاء يتعرّفون إلينا من أحاديث الناس."

تحقيق النجاح في الكويت والتوسّع إلى الإمارات

بدأت هذه الشركة الناشئة في مساحة العمل المشتركة في الكويت"سرداب لاب" Sirdab Lab، ونمت بسرعة داخل البلاد لدرجة أنّ صناديقها نفذت في الأشهر الستّة الأولى. بعد انتقالها إلى دبي، بدأت تعمل الشركة من مساحة العمل المشتركة "إين٥". فيمقابلة سابقة مع "نويت"، قال بوليسيري إنّ "سرداب لاب" ساعدته على إيجاد المرشدين المناسبين وتحسين خطّة عملهم وعرض أفكارهم على مستثمرين محتملين.

ويضيف بوليسيري أنّ "الخطوة التالية تقوم على إطلاق خدماتنا في المدن الأساسيّة في الإمارات." ولاحقاً في هذا العام، يأملون التوسّع إلى السعوديّة لكنّهم لم يضعوا خطّة عمل لذلك بعد.

بدوره، يقول الشريك في صندوق "أرزان"، حسن زينال: "أحببنا الفريق واندفاعهم على تحقيق أهدافهم." ويضيف شارحاً أنّ الفريق "يفهم العملاء المستهدفين ولديه خطّة تنفيذ واضحة."  

من أجل تقوية مكانة "بوكس إت" في الإمارات، اتّفق الفريق مع "أرامكس" Aramex لتخزين الصناديق ونقلها بعد أن كانوا قد تعاملوا مع شريك لوجستي في الكويت. "كان لدينا مخزن صغير [في الكويت]" حسبما يلفت بوليسيري مضيفاً أنّه "عندما ازداد عدد العملاء، انتقلنا إلى مخزن متوسّط الحجم في الكويت ومن ثمّ عرضنا فكرتنا على "أرامكس" و"فيديكس" Fedex؛ وحصلنا على موافقة "أرامكس" بالتعاون معنا مباشرة."

كانت "بوكس إت" قد فازت بجوائز عدّة في وقت سابق، ومنها نسخة الكويت لـ"تحدّي طرح الأفكار في دول مجلس التعاون الخليجي" لعام 2015 GCC Pitch Challenge، ونسخة الكويت لقمّة "ساوث" عام 2015  South Summit. كما فازت الشركة بمسابقة تطبيقات المدينة الذكية "سمارت سيتي آب هاك" في دبي عام Dubai Smart City App Hack 2015 وكانت من النهائيين في جولة "سيد ستارز وورلد" في دبي عام 2015 Seedstars World’s Dubai.

تشكّل "بوكس إت" مثالاً جيداً عن كيف يمكن للشركات الناشئة أن تبدأ صغيرة وتطمح للعلا. سواء قررت هذه الشركة الدخول إلى السوق السعودية أو التركيز على سوق الإمارات، إلقاء النظرة على مكانتها وعملها في السنوات المقبلة سيكون مثيراً للاهتمام.

حصلت "بوكس إت" على استثمارها التأسيسي الأوّل الذي بلغت قيمته 100 ألف دولار عام 2014 وقد قاده كلّ من المستثمر التأسيسي صباح البادر والرئيس التنفيذي لـ"إنفو فورت" InfoFort لحلول إدارة المعلومات، عبد شاهين، ورئيس تنمية الأعمال في "أوبر" Uber في الشرق الأوسط، نادر مصيطف.

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة