لمحة عامّة عن مستخدِمي الإنترنت في إيران

اقرأ بهذه اللغة

The Iranian internet market

مستخدِمو الإنترنت في إيران - مصدرٌ غير مستغَلّ. (الصور من "سورينا جايمز ستوديو" Sourena Games Studio)

في بلدٍ يوجد فيه قرابة 80 مليون نسمة، يمكنك أن تتخيّل العدد الكبير لمستخدِمي الإنترنت الضخم الذي يمكن الانقضاض عليه.

ولكنّ سوق الألعاب الإيرانية، للأسف، لا يمتلك الناس في دول الشرق الأوسط الأخرى معلوماتٍ مفيدةً عنها، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تخرج عن سوقٍ ضبابية بالفعل.

في هذه المقالة، سوف نورِد بعض المعلومات الأساسية والدقيقة حول التركيبة السكانية، والسياسة، والسياق الثقافي في إيران، وكذلك وصفاً موجزا لوسائل الإعلام، وقطاعات الترفيه، والاتصالات، والإنترنت. وفي يوم غد، سوف نلقي نظرةً على سوق الألعاب في هذا البلد.

يعود أحد الأسباب الرئيسية لضبابية السوق إلى عدم وجود مراكز موثوقة لجمع البيانات في إيران.

فمراكز جمع البيانات الغربية تجمع البيانات عن إيران في ظلّ عدم إمكانية الوصول المباشر إلى مصادر بياناتٍ موثوق بها، ما يؤدّي غالباً إلى تقدير الإحصاءات بشكلٍ غير صحيح. على سبيل المثال، فإنّ شركة "نيوزو" Newzoo العالمية لأبحاث السوق والتحليلات التنبؤية والتي تركّز بشكلٍ أساسيٍّ على الألعاب، تقدّم في العادة توقّعاتٍ صحيحةٍ عن الإيرادات في مختلف البلدان بنسبة 100%. ولكن عندما يتعلّق الأمر بإيران، تتراوح دقّة المعلومات بين 60 و70%.

  • عدد سكان الجمهورية الإسلامية الإيرانية: 78 مليوناً و475 ألفاً و941 نسمةً تقريباً.

  • عدد السكّان الإناث: 38 مليوناً و800 ألف نسمة.

  • عدد السكّان الذكور: 39 مليوناً و600 ألف نسمة.

  • نسبة السكّان الذين تتراوح أعمارهم بين 0 و19 عاماً: 31,16% من مجمل السكّان، أي ما يساوي 25 مليوناً و200 ألف نسمة.

  • نسبة السكّان الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و44 عاماً: 46,02% من مجمل السكّان، أي ما يساوي 36 مليوناً و100 ألف نسمة.

  • نسبة السكّان الذين تتراوح أعمارهم بين 45 عاماً وأكثر: 21,82% من مجمل السكّان، أي ما يساوي 17 مليوناً و100 ألف نسمة.

المصدر: "المنظمة الوطنية للتسجيل المدني" National Organization for Civil Registration في إيران.


انتشار الإنترنت

وفقاً لـ"وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات" الإيرانية، فإنّه بحلول نهاية هذا العام (العام الايراني يبدأ في 21 آذار/مارس) سيبلغ معدّل انتشار الإنترنت 65%.

بالنسبة إلى كيفية وصول مستخدمي الإنترنت الإيرانيين إلى شبكة الإنترنت، فإنّ الأداة الرئيسية هي هواتفهم النقالة، ثمّ في المرتبة الثانية تأتي خطوط الاشتراك الرقمي غير المتماثل ADSL، أي الاتّصال بالإنترنت من خلال خطّ الهاتف الأرضيّ.

بالإضافة إلى ذلك، تُظهِر هذه الإحصائية أنّ تكنولوجيا الاتصال من الجيل الثالث 3G عبر الهواتف قد وصل إلى 38,67%، وهذا يعني أنّ أكثر من 29 مليون إيرانيّ يستخدمون الهواتف المحمولة للوصول إلى الإنترنت.

أمّا وفقاً لمؤشّرات الاتّصال الأخرى في إيران، فهناك ما يقرب من سبعة ملايين مستخدِمٍ للإنترنت يتّصلون بالشبكة العالمية عبر اتّصالات الطلب الهاتفي dial-up، وبالتالي فإنّ نسبة انتشار هذه التكنولوجيا التي عفا عليها الزمن يصل إلى 9,23% ويشترك فيها 3 ملايين و467 ألفاً و380 مشترك.

مشغلو شبكات الهاتف المحمول

 هناك ثلاث شركات اتّصالات كبرى في إيران، هي: "شركة الاتصالات المتنقلة الإيرانية" Mobile Telecommunication Company of Iran (MCI)، و"إيران سيل" Irancell، و"رايت تل" Rightel.

وبحسب آخر التقارير الواردة من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيرانية، فإنّ هناك ما يقرب من 70 مليون مشتركٍ نشط في هذه الشبكات الثلاث.

فيما يقدّم كلٌّ من هذه الشركات خدمات لعملائها خدمات إنترنت الجيل الثالث 3G والجيل الرابع 4G، من المتوَقّع أن يصبح عدد المستخدِمين في سوق الهواتف الذكية في إيران، بحلول نهاية العام الإيراني (آذار/مارس 2017)، إلى 40 مليون مستخدِم.

وفيما يتعلّق بالأجهزة المستخدَمة، فإنّ قرابة 78% من السكّان يستخدمون هواتف "أندرويد" Android، و13% منهم يستخدمون هواتف "آي أو إس" iOS، والباقي يستخدِمون هواتف "ويندوز" Windows.

العلامات التجارية

متصفّح الإنترنت الأكثر شعبية في إيران هو "إنترنت إكسبلورر" Internet Explorer، على الرغم من أنّه متأخّرٌ في نواحٍ كثيرة. وذلك يعود إلى أنّ معظم المواقع الرسمية الإيرانية، والتي تنتمي بمعظمها إلى منظَّماتٍ حكومية، متوافقة معه.

انتظروا في يوم غد مقالةً تتناول سوق الألعاب في إيران.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة