ما سبب احتدام النقاش في 'ميكس أن منتور' عمّان؟

اقرأ بهذه اللغة

خلال المحادثات الافتتاحيّة الصباحيّة. (الصور من "ومضة")

روّاد الأعمال الأردنيون لا يخيبّون الأمل أبداً، حتّى لو كان بإمكانهم إمضاء اليوم في عطلة بسبب عيدٍ وطني.

فيما أمضي الأردنيون يوم عطلتهم الرسميّة، عقدت "ومضة" في هذه البلاد فعاليّة "ميكس أن منتور" MixNMentor الثالثة والعشرين، حيث شهدت عدداً مبهراً من المشاريكين، نحو 70 رائد أعمال و30 مرشداً، بالإضافة إلى بعض الطلاب المهتمّين باستراق النظر إلى عالم ريادة الأعمال.

وقالت مديرة العمليات في "صندوق ابتكار" Ibtikar Fund، عنبر عامله، إنّها لاحظت تضامناً كبيراً بين روّاد الأعمال الذين كانوا يساعدون ويدعمون بعضهم بعضاً. كما أضافت أنّ "روّاد الأعمال كانوا مندفعين، وكانوا يتمتّعون بأفكار رياديّة متنوّعة وواقعيّة وقابلة للنمو، وقد جاؤوا إلى هذه الفعاليّة مع أسئلةٍ جيّدة ومناسبة".

المواهب كبيرة في الأردن


الطاولة المستديرة عن جمع التمويل في الجزء الأوّل من اليوم.

في دردشة آخر اليوم، ركّز المرشدون وروّاد الأعمال على قدرة الأردن في جذب المواهب وعلى قدرتها التنافسيّة في العالم العربي. (شاهدها على هذا الرابط).

وكان "مختبر ومضة للأبحاث" WRL، في وقتٍ سابقٍ من هذا العام، قد وجد أنّ 60 % من روّاد الأعمال في الأردن راضون أو حتّى راضون جدّاً عن المواهب التي وظّفوها.

"نتمتّع بأفضليّة تقوم على المواهب والأمن والاستقرار، لكنّ هذه الأمور لا تكفي إذ أنّ هذه البلاد صغيرة وحدودها باتت تغلق أكثر فأكثر في السنوات الأربع أو الخامسة الماضية،" حسبما أشار ليث زريقات، مدير الاستثمارات في "أرزان فينتشر كابيتال" Arzan VC.

بعد نهاية اليوم، تواصلنا عبر البريد الإلكتروني مع بعض المرشدين الذين شاركوا في هذه الفعالية وسألناهم عن رأيهم حيال التوجّهات والحاجات الخاصّة بالبيئة الرياديّة الأردنيّة؛ وإليكم ما أدلوا به من أفكار. 



زياد طرابلسي، المهندس الأساسي في مكاتب "فايسبوك" في دبلن، يقدّم ورشة عمل عن تحقيق "النمو السريع" growth hacking.

فيما يتعلّق بالتوجّهات:

الدفع الإلكتروني في الأردن في زيادة. "البنك المركزي الأردني" Central Bank of Jordan يشجّع الدفع الإلكتروني من خلال إطلاق وسائل دفع إلكتروني حديثة ومتطوّرة ودعمها والترويج لها، كما أنّ الباعة بالتجزئة الكبار والشركات الكبرى يطلقون بوابات إلكترونيّة ومنصّات تجارة إلكترونيّة. – محمّد الرفاعي، مدير تطوير الأعمال في "بيفورت" Payfort.

المزيد من التكنولوجيا في حياتنا اليوميّة. تشهد أغلب المجالات الكبرى مثل الصحّة والتعليم والنقل والدفع والتجارة أثراً تكنولوجيّاً كبيراً، وتتغيّر مسرّعات النموّ لتصبح أكثر تخصّصاً سواء كان في الصحة أو التعليم أو غيرها. – عبد شملاوي، مستشار في ريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

التكنولوجيا الماليّة، والتصنيع، والرعاية الصحيّة. بعد لقائنا بمستثمرين ومساهمين مختلفين، نعتقد أنّ التوجّهات الآتية سوف تكمن في مجالات التكنولوجيا الماليّة Fintech، والحلول لقطاع الصناعة (manufacturing solutions)، والرعاية الصحيّة. ونحن، كـ"أويسيس 500"، نراقب بتمعّن هذه التدفّقات في هذه القطاعات بالذات – لمى فوّاز، مديرة قسم الاستثمارات، "أويسيس 500"

الأردن لم تعد مركزاً مناسباً للشركات الناشئة التكنولوجيّة. يلحظ أغلب المؤسّسين أنّه من الأفضل استثمار الوقت في تطوير المنتَجات وجمع الأموال في أسواق أخرى مثل لبنان والإمارات والسعوديّة، بخاصّةٍ مع زيادة عدد الصناديق في هذه البلدان ومع زيادة الأموال المخصّصة لها. أمّا في الأردن، ففي الأعوام الأربعة الماضية لم تقم الحكومة الأردنيّة بأكثر من العيش على الزخم التي نتَج عن أنّها أوّل من دخل السوق؛ لكنّ أربعة أعوام هو وقت طويل. – ليث زريقات، مدير الاستثمارات، "أرزان فينتشر كابيتال". 

سمر دودين، المديرة الإقليمية لـ"روّاد"، تقدّم ورشة عمل عن ريادة الأعمال الاجتماعيّة.

فيما يتعلّق بالحاجات:   

الشعور بالإلحاح. الشركات الناشئة واقتصاد التكنولوجيا هم أمل الأردن الوحيد لكي تبقى بلداً قابلاً للنمو في السنوات الخمسين القادمة. ومع كلّ التحدّيات السياسيّة والإقليمية، تحتاج إلى الازدهار الاقتصادي والاستقرار. وذلك يتطلّب عقليّة جديدة تقوم على تحقيق النتائج، واتّخاذ خيارات صعبة، والتصرّف بسرعة، ذلك بالإضافة إلى نوع من الديكتاتوريّة الخيريّة لنقل هذه الإصلاحات إلى أيدي المشرّعين – ليث زريقات، " أرزان فينتشر كابيتال".

اقتصاد قائم على ما هو غير نقدي. تحتاج البيئة الرياديّة إلى عوامل مختلفة من أجل بناء الحاجات المطلوبة ليلجأ المستهلكون إلى الحلول الإلكترونية أكثر فأكثر، وبالتالي من أجل الانتقال من اقتصادٍ مبنيٍّ على النقد إلى اقتصادٍ قائم على ما هو غير نقدي – محمّد الرفاعي، "بيفورت".

نطاق عالمي. فيما تصبح المراكز العالميّة سهلة المنال وأكثر نشاطاً في جذب المواهب من حول العالم، سوف يباشر مؤسّسو منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بناء منتَجاتٍ تستهدف عملاء على المستوى العالمي. في الماضي (منذ خمسة أعوام)، لم تكن لتحلم في بناء شيءٍ وإطلاقه في سان فرنسيسكو، ولكن اليوم باتت برامج تسريع الأعمال متاحةً للجميع وهي تستضيف مشاركين أكثر في كلّ مرّة. وقد لاحظ المؤسّسون مدى سهولة الذهاب إلى أيّ مكانٍ في العالم وإطلاق أعمالهم فيه – ليث زريقات، " أرزان فينتشر كابيتال".

الإرشاد. أن تكون رائد أعمال، هو أمرٌ يتخطّى المجال التكنولوجي. وسواء جاء الإرشاد من منظّمات مثل "موجلي" Mowgli أو من روّاد أعمال من ذوي الخبرة، فإنّ التحدّيات - حسبما أفصح عددٌ كبير من روّاد الأعمال في "ميكس أن منتور" - بسيطة بمعظمها ويمكن مواجهتها وحلّها لو استطاعوا التواصل مع مرشدين موثوقين. -  هيلين العزيزي – "بيك" Pique.

روّاد أعمال أصغر سنّاً. في الأعوام الخمسة إلى العشرة المقبلة، يجب أن نركّز على الأطفال في المدارس (الذين يبلغون من 10 إلى 14 عاماً) وذلك لقيادة أفكار وتكنولوجيا جديدة – عبد شملاوي، مستشار في ريادة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

مشاركة حكوميّة أكبر. في آخر فعاليّة "ميكس أن منتور"، لاحظتُ غياب الحكومة والهيئات الحكوميّة التي تُعنى بالتكنولوجيا والشركات الناشئة، وذلك عكس ما حصل منذ 5 أعوام. - ليث زريقات، " أرزان فينتشر كابيتال".

تواصل أنجح. يجب مشاركة بعض المعلومات الأساسيّة؛ ولسببٍ ما لا نشارك الرسالة المناسبة، بخاصّة عندما يتعلّق الأمر بتوقّعات المؤسّسين ودور المستثمرين والمساهمين – لمى فوّاز، "أويسيس 500"

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة