لهذا يجب أن تحب خيار شراء الأسهم للموظّفين [رأي]

اقرأ بهذه اللغة

بناء الشركة الناشئة يقوم على جهود الفريق، لذلك من الإنصاف أن تتشارك بعض الأرباح مع الفريق الذي يُشاركك رحلتك الريادية. وهذا يعني التخلّي عن بعض الأسهم الخاصّة بك وتخصيصها لفريقك.

كمستثمرين، نرى الكثير من الشركات الناشئة التي تأتي إلينا من دون تخصيص أيّ أسهمٍ لفرقها. هذه الفرَق تصبح أكثر تطلباً، في حين بات من السهل التوقع أنّه عند الانضمام إلى شركةٍ ناشئة سوف تحصل على بعض الأسهم.

لذلك فأنا، المستثمر، أريد منك أن تتشارك بعض الأسهم مع فريقك، وفريقك يتوقّع منك أن تتشارك معه بعض الأسهم. ماذا تفعل؟

حسناً، يمكنك إتاحة خيار شراء الأسهم stock option pool، وهي جزء من الأسهم التي يخصّصها المؤسّسون من أجل الموظفين في المراحل الأولى للشركة.

Stock options
المشاركة لا تعني الاهتمام وحسب، بل هي جيّدة أيضاً من الناحية التجارية في الأيام الأولى للشركة. (الصورة من "إن5")

جذب الأشخاص المناسبين

بمكن ببساطةٍ السؤال "لماذا"، ولكن لا، ذلك ليس إيثاراً، فالأمر يتعلّق بالتأكّد من حصول شركتك الناشئة على الموارد الضرورية التي تحتاجها لتحقيق النجاح.

لكي تنجح أنت وتنجح شركتك الناشئة، عليك أن تستقطب أفضل ذوي المواهب الإدارية.

لا تُخطِئ في ذلك، فنجاح الشركة الناشئة أكثر ارتباطاً مع قوّة فريق الإدارة في هذه الشركة. وهذا ما يدعوه الرئيس التنفيذي لشركة "140 بروف" 140 Proof، جون إلفكروغ، بـ"الخطوة الأولى العالمية لبناء شركة قوية ومستدامة".

يحتاج فريق الإدارة إلى خبراتٍ في عددٍ من القطاعات: على سبيل المثال لا الحصر، خبراتٍ فنية ومالية وتشغيلية وتسويقية وخبراتٍ لتطوير الأعمال. وإذا كان أحد هذه القطاعات يفتقر إلى الموهبة، فهذه مشكلة.

أمّا الحلّ فهو في أن تُحيط نفسك بأفرادٍ ذوي كفاءاتٍ عالية - وهو ما لا يمكن للشركات الناشئة في مراحلها الأولى تحملّه.

ومع ذلك، يمكن للشركات الناشئة أن تقدّم لأصحاب المواهب فرصة مقايضة الراتب العالي في الوقت الحالي بواحدٍ آخر محتمَل يكون تصاعديّاً عند عملية التخارج (صفقة بيع الشركة أو الاستحواذ عليها) من خلال إتاحة خيار شراء الأسهم للموظّفين SOP: عندما تقوم الشركة بصفقة تخارج كبيرة، فإنّ أعضاء الفريق الإداريّ يحصلون على الكثير من المال عبر بيع الأسهم، وبالتالي التعويض عن الأجر المتوسّط الذي كانوا يحصلون عليه في الأيّام الأولى لعملهم مع الشركة.

Stock options
لتأسيس عملٍ ما يجب أن تحيط نفسك بالأشخاص المناسبين، وهؤلاء عليك أن تدفع لهم مقابل وقتهم. (الصورة من "كرييتيف كومونز" Creative Commons)

تحفيز الأشخاص المناسبين

ثانياً عليك تحفيز صاحب الموهبة هذا، وبالتالي فإنّ إتاحة خيار شراء الأسهم هو أفضل وسيلةٍ لتحقيق المواءمة بين مصالح الشركة وموظّفيها.

في عام 2015، قدم الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر" Twitter، جاك دورسي، ما يقارب 1% من الشركة إلى موظفيها - أي ما يساوي ثلث حصّته الخاصّة في الشركة.

لماذا فعل ذلك؟ يشرح المدير المالي لشركة "كيو ستريم" Qstream، ديفيد ستاك، بإيجازٍ عبر قوله إنّ "تمكين الموظّفين مع الشعور بالملكية يوفر حافزاً كبيراً للتقدّم".

مَن يمتلك قسماً في الشركة لا يكون له مصلحةٌ فقط في أدائها، بل أيضاً في نجاح الشركة بأكملها على المدى الطويل. وهذه العقلية متقدّمةٌ في مجال مكافحة ترك الموظّفين للعمل، ما يساعدك على جذب أفضل المواهب وكذلك الاحتفاظ بهم.

الجميع للواحد والواحد للجميع

ثالثاً الفوائد التي تعود على البيئة الحاضنة يمكن أن تعود وتساعدك في وقتٍ لاحق.

مجموعة الموظّفين الذين أسّسوا "باي بال" PayPal قبل بيعها لـ"إي باي" Ebay مقابل 1.5 مليار دولار أميركي، أي الذين يسمّونهم "مافيا باي بال" PayPal Mafia، أنشأوا فيما بعد عدّة شركاتٍ ناشئة أخرى مؤثّرة كما أصبحوا مستثمرين بحدّ ذاتهم.

وذلك ناهيك عن دورهم في المساعدة في إعادة تنشيط قطاع التكنولوجيا في وادي السليكون، بحيث أنّ هذه المجموعة التي تتألّف من 220 عضواً، قامَت على سبيل المثال بإنشاء 7 شركات "يونيكورن" (أي تقدّر قيمتها بأكثر من مليار دولار). لقد كانوا قادرين على القيام بهذه الأمور لأنّهم امتلكوا أسهماً في شركة "باي بال" كموظّفين في المراحل الأولى للشركة واستفادوا من خيار شراء الأسهم.

الموظّفون أنفسهم الذين يستفيدون من خيار شراء الأسهم الذي تتيحه لهم، يمكن أن يعودوا ليستثمروا في شركتك الناشئة التالية أو يمكن أن يصبحوا مستثمرين محترفين يمكنهم مساعدة الشركات الناشئة الأخرى في العثور على التمويل الذي تحتاجه. حتّى أنّه بإمكانهم أن يصبحوا صوت البيئة الحاضنة عندما يتعلّق الأمر بالضغط على الحكومة من أجل تغيير سياساتها.

إنّها حلقةٌ حميدةٌ يودّ كلّ واحدٍ منّا أن يراها في هذه البيئة الريادية.

أَظهِر خيار شراء الأسهم

أخيراً، إتاحة لخيار شراء الأسهم ستبيّن للمستثمرين أنّك جادٌّ حيال فريقك وحيال عملك.

ستُظهِر لهم أنّ المؤسّسين يستثمرون في موظّفيهم، ويُدركون أهمّية المواهب، وأنّهم يقدّمون المخصّصات من أجل جذب ذوي المواهب الذين يحتاجونهم في سبيل النموّ.

وبالإضافة إلى ذلك، سيرى المستثمرون شركةً ناشئةً قادرةً على حلّ مشاكلها بنفسها وعلى استعدادٍ للتوسّع. وذلك ما يطلبه في الواقع معظم المستثمرين، مثل "واي كومبينايتور" Y Combinator. كما أنّ الشريك في "ريد بوينت فينتشرز" Redpoint Ventures، توماس تونجاز، يعتبر خيار شراء الأسهم كأقدس أفضل الممارسات في عالم الشركات الناشئة.

ما هو القدر الكافي؟

في هذه المرحلة، ربّما تكون حريصاً حقاً على خيار شراء الأسهم وتريد أن تعرف مقدار الأسهم يجب أن تخصّصها لفريقك.

بصفةٍ عامة، تتراوح الأسهم التي يمكن للموظّفين شراؤها بين 10% إلى 20%.

في هذا الصدد، يرى رئيس "واي كومبينايتور"، سام ألتمان، أنّه في العادة عليك أن تخصّص ما لا يقلّ عن 10% للموظفين الـ10 الأوائل، و5% للموظّفين الـ20 التاليين، و5% للموظّفين الـ50 المقبلين. سام ألتمان هذا رجلٌ مثيرٌ للاهتمام يعرف الكثير عن الشركات الناشئة، لذلك إذا كنتم لا ترغبون في الاستماع إليّ ربما عليكم الاستماع إليه.

لا يزال هناك الكثير لنتعلّمه عن خيار شراء الأسهم. على سبيل المثال، بعض التفاصيل مثل التفويض تحميك من تخلّي الموظّفين عنك في اللحظة التي تمنحهم فيها أسهماً في الشركة: بحيث تمنحهم ملكية الأسهم بعد مرور فترةٍ من الزمن، في العادة 4 سنوات، وبهذه الطريقة يمكنك ضمان بقائهم معك لفترةٍ أطول.

تحتاج أيضاً لأن تكون قادراً على الإجابة على أسئلة الموظّفين مثل: ما هو تضخيم عدد الأسهم بإصدارات جديدة dilution؟ متى يمكن أو يتواجد خيار شراء الأسهم؟ كيف يمكنك بيعها؟ ما هي السوق الثانوية؟

يمكنك البحث عن معظم هذه الأمور على "جوجل" Google. ولكن المهمّ هنا هو أن تبدأ بالتفكير في إتاحة خيار شراء الأسهم للموظّفين في شركتك الناشئة.

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة