15 شركة ناشئة مصرية للأزياء يجب ألّا تغيب عن ناظريك

اقرأ بهذه اللغة

 

بات قطاع الأزياء في مصر أكثر مشارَكةً في مجال التجارة الإلكترونية. (الصورة من "ميزون الصاعدي")

تُعَدّ التجارة الإلكترونية بمثابة القوّة الدافعة لعجلة النموّ الاقتصاديّ في منطقة الشرق الأوسط.

ومع النموّ في التجارة الإلكترونية، راحَت تظهر شركاتٌ ناشئةٌ تُعنى بالأزياء معتمدةً على سوقٍ حديثة النشأة، سواء من حيث الدفع عبر الإنترنت أو الدفع النقديّ.

هذه القائمة تسلّط الضوء على بعض المصريين في هذا القطاع، سواء كانوا مصمّمي أزياء مستقلّين يسوّقون أنفسهم على وسائل التواصل الاجتماعي، أو منصّات إلكترونية للتجارة بالأزياء.

"كوتريك" Coterique

التأسيس: دانا خاطر، في عام 2013

تستقبل هذه المنصّة المدفوعات عبر الإنترنت فقط.

"كوتريك" هي منصّة تجارةٍ إلكترونية تضمّ أكثر من 35 مصمّماً عربياً وعالمياً، بمَن فيهم أشخاصٌ في هذه القائمة مثل جود بن حليم، والشركة الناشئة "أختين" Okhtein وعزة فهمي. تشحن هذه الشركة منتَجاتها على صعيدٍ عالميّ، كما تقدّم نصائح حول الأزياء لمستخدِميها إلى جانب مجلّةٍ تصدر كلّ شهرَين على الإنترنت.

 

"أختين" Okhtein

التأسيس: آية ومناز عبد الرؤوف، في عام 2013، وهي تستقبل الدفع النقديّ عند التسليم فقط COD.

تهدف الشركة الناشئة "أختين" إلى الترويج للحرف اليدوية المصرية والمواهب المحلّية، وهي تبيع أشياء مثل المنتَجات المصنّعة يدوياً، وحقائب الجلد الأصليّ، والسترات. بالإضافة إلى ذلك، لديهم شراكةٌ مع "ياسمين السيد"، وهي علامة تجارية مصرية تصنّع السترات الجلدية. ومؤخّراً، أطلقت الشركة الناشئة مجموعتها من الأوشحة كجزءٍ من الشراكة مع العلامة التجارية الأميركية للعناية بالأظافر، "إسي" Essie.

 

"رافيه" Rafeya

التأسيس: نورا جلال الدين، في عام 2014

تستقبل المدفوعات عند التسليم فقط.

تصمّم "رافيه" العباءات وغيرها من الملابس التقليدية. افتتحت لها محلّاً تجارياً في منطقة الزمالك في القاهرة عام 2014، وبسبب النقص في التمويل اللازم لتأسيس موقعٍ إلكترونيّ لجأت الشركة إلى "فايسبوك" Facebook لكي تروّج تصاميمها وتجيب عن أسئلة العملاء. وفي الوقت الحاليّ، لديها أكثر من 12 ألف متابعٍ على صفحتها، لا تبخل عليهم بالتواصل النشط.

 

"ستايل تريجر" Style Treasure

التأسيس: منى عفيفي وشريفة محمود، في عام 2009

تستقبل المدفوعات النقدية عند التسليم والمدفوعات عبر الإنترنت.

هذه الشركة الناشئة التي تُعتبَر من أقدم متاجر الأزياء عبر الإنترنت في مصر، تقوم بدعم المصمّمين المصريين والعرب من خلال مساعدتهم على بيع أعمالهم عبر منصّتها. ولديها الآن أكثر من 170 مصمّماً عربياً، تحرص على إضافة نبذةٍ عن كلٍّ منهم.

"صبري معروف" Saby Marouf

التأسيس: أحمد صبري وزكي معروف، في عام 2011

تستقبل المدفوعات النقدية عند التسليم فقط.

تستلهم هذه الشركة الناشئة تصميم مجوهراتها من العصور المصرية القديمة، وتبيع تصاميمها عبر الإنترنت كما تشحنها إلى مختلف أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، اختير مؤسّسا هذه الشركة الناشئة، إلى جانب أربعة مصمّمين مصريين آخرين، للمشاركة في "أسبوع الموضة في لندن" London Fashion Week لعام 2016.

 

"لا روج" La Rouge

التأسيس: محمد ممدوح ورامي بشير، في عام 2015، وتستقبل المدفوعات النقدية عند التسليم والمدفوعات عبر الإنترنت.

هذه المنصّة التي ما زالت قيد التحضير وتحميل المنتَجات إلى الإنترنت، سوف تنطلق في شهر آب/أغسطس من العام الجاري مع 3 علامات تجارية مرموقة (لم يُعلَن عنها بعد). كذلك، أبرمَت الشركة بعض الشراكات مع عدّة بوّابات دفع إلكترونيّ ("ماستر كارد" MasterCard و"باي بال" PayPal و"فيزا" Visa وسواهم) لتشجيع المستخدِمين على العمل بالدفع عبر الإنترنت.

 

"مجوهرات ميما" Mema Jewelry

التأسيس: ميما الشافعي، في عام 2012

تستقبل المدفوعات النقدية عند التسليم والمدفوعات عبر الإنترنت.

هذه العلامة التجارية للمجوهرات، تبيع التيجان الفضّية والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، ويُمكن طلب منتَجاتها عبر الانترنت. تفتخر هذه الشركة الناشئة بأنّ مشاهير مصريين مثل هند صبري يلبسون من منتجاتها. أمّا بالنسبة إلى المستخدمين، فهُم يحتاجون إلى إنشاء حسابٍ خاصّ لكلٍّ منهم ليكونوا قادرين على شراء التصاميم عبر الإنترنت.

 

"منى بزاري" Mona Bizzari

التأسيس: منى بزاري، في عام 2012

تستقبل المدفوعات عبر الإنترنت والدفوعات النقدية عند التسليم.

هذه الشركة الناشئة التي بدأت متواضعةً في عام 2011 وتبيع تصاميمها المصنّعة في المنزل للأصدقاء، باتت اليوم تبيع الأساور والقلادات في مصر والخليج وغيرها من الدول.

"فستاني" Fustany

التأسيس: أميرة عزوز، في عام 2009

وهي مجلّة إلكترونية للأزياء

تُعتبَر "فستاني" إحدى أقدم المنصّات الإلكترونية للأزياء في مصر، وهي الآن موقع للتجارة الإلكترونية ثنائيّ اللغة (إنجليزية وعربية) يتكامل مع مجلّةٍ إلكترونية للأزياء وينشر الفيديوهات التي تضيء على المصمّمين العرب الناشئين، مثل الكثير في هذه اللائحة، كما تقدّم نصائح حول طرق المعيشة والجمال. أمّا قوّة "فستاني"، فتتمثّل في المحتوى العربيّ المميّز الذي تقدّمه والذي يناسب جمهورها.

"ملابس" Malaabes

التأسيس: عصام الجوهري، في عام 2011

تستقبل المدفوعات النقدية عند التسليم والمدفوعات عبر الإنترنت.

منصّة تضمّ نخبةً من مصمّمي الملابس الرجالية، وهي من أوائل الواصلين إلى التجارة الإلكترونية في مصر. تستقدم منصّة تصاميم الملابس الرجالية من "كالفن كلاين" Calvin Klein، و"رالف لورين" Ralph Lauren، و"تومي هيلفيجر" Tommy Hilfiger، و"أميركان إيجل" American Eagel، و"فيراري" Ferrari، فضلاً عن العلامات التجارية الشعبية مثل "جيس" Guess و"زارا" Zara. وفي حين تقدّم "ملابس" في الوقت الحاليّ خدماتها في مصر وحسب، غير أنّها تخطّط للتوسّع خارج البلاد مستقبلاً.

 

"جاست ترندي جيرلز" JusTrendyGirls

التأسيس: نهى درويش، في عام 2014

مجلّة أزياء

توفّر هذه المجلة الإلكترونية التعليقات حول أحدث توجّهات الموضة والتوصيات في العالم العربي، بما في ذلك أزياء المحجبات. تقدّم "جاست ترندي جيرلز" نشرةً إخبارية، ولكن باللغة الإنجليزية فقط، وتعتمد في إيراداتها على الإعلانات.

 

"فاتريناز" Vatrinaz

التأسيس: شركة "ليميتلس إنترنت" Limitless Internet، في عام 2012

تستقبل المدفوعات الإلكترونية والمدفوعات النقدية عند التسليم.

تريد "فاتريناز" تزويد المصريين بالأزياء المستورَدة ومنتَجات التجميل ذات الطابع الأميركي، وهي تستورد جميع منتَجاتها المعروضة من الولايات المتّحدة، بما فيها منتَجات من علاماتٍ تجاريةٍ معروفة مثل "فيكتوريا سيكريت" Victoria’s Secret و"جيفنشي" Givenchy و"بربري" Burberry و"دولتشي أند غابانا" Dolce and Gabanna. وعندما يَطلب المستخدِم منتَجاتٍ فوق 220 درهماً مصرياً (25 دولاراً أميركياً)، يكون التوصيل مجّانياً.

 

"أب-فيوز" Up-Fuse

التأسيس: رانيا رافعي ويارا ياسين، في عام 2013

تستقبل المدفوعات الإلكترونية والمدفوعات النقدية عند التسليم.

"أب-فيوز" هي مؤسَّسة اجتماعية تصمّم الحقائب وغيرها من الأكسسوارات من خلال إعادة تحويل أكياس البلاستيك، وذلك في إطار العمل على المساعدة في التقليل من النفايات البلاستيكية في مصر والتي تصل إلى 3 ملايين طنّ. ولكلّ حقيبة يد تنتجها، تستخدم الشركة الناشئة 30 كيساً بلاستيكياً، كما توصل منتَجاتها إلى القاهرة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا.

 

"زام ديزاينز" Zaam Designs

التأسيس: أحمد عزام، في عام 2012

تستقبل المدفوعات عبر الإنترنت والمدفوعات النقدية عند التسليم.

تصنع هذه الشركة الناشئة حقائب جلدية معاصرة وحقائب يد للرجال والنساء مع لمسةٍ كلاسيكية. وفي حين تمتلك هذه العلامة التجارية موقعاً إلكترونياً يركّز على صور منتَجاتها، فهي لا توفّر خدمة الدفع الإلكترونيّ عبر منصّتها. ولكن يمكن شراء منتَجاتها من "إنيجما شوبينج" Enigma Shopping و"بيسبوك" Bespoke، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعيّ. كما يمكن للعملاء العثور على منتَجاتها أيضاً لدى "بوهو جاليري" Boho Gallery في القاهرة.

 

"ميزون الصاعدي" Maison Saedi

التأسيس: أحمد الصاعدي، في عام 2011

تستقبل المدفوعات الإلكترونية فقط.

هذه الشركة الناشئة التي كانت تُعرَف سابقاً باسم "بلاش ميزون" Plush Maison، تبيع الأزياء الفاخرة من ثيابٍ للسهرة والأكسسوارات الملحقة. ومؤسّسها، الصاعدي، اختير للمشاركة في "فاشون بوليفارد القاهرة" Fashion Boulevard Cairo وهي أوّل فعاليةً عالمية للأزياء في مصر.

 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة