هل تتوجّه حاضنات الأعمال نحو التخصص: 'إن5' أول حاضنة أعمال متخصصة

اقرأ بهذه اللغة

بعد طول انتظار، بدأت حاضنة الأعمال في دبي "إن 5" In5 بوضع اللمسات الأخيرة على مركزها المتخصص بالإعلام.

منذ الإعلان عنه في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، تأمل "إن5" أن يقود هذا المركز "النجاح الهائل القادم" من حاضنات أعمال إقليمية تتوجّه نحو مقاربة تخصّصية بمجالٍ واحد. ومن المتوقّع أن يتمّ افتتاح المركز الإعلامي الجديد في الأشهر الثلاثة القادمة.

سيقدّم هذا المركز من "إن5" خدمات مشابهة لما يقدّمه مركزهم في "قرية المعرفة" Knowledge Village في دبي، ومنها تراخيص مدعومة وبرامج إرشاد للشركات الناشئة بالإضافة إلى خدماتٍ خاصة به مثل المرافق الإعلامية والموارد.

في حين يضمّ مشروع "إن5" لاعبين إقليميين مختلفين يتوجّهون نحو مسارٍ يركّز على مجال واحدٍ فقط، كانت "فلات6لابز" Flat6Labs قد أنشأت مسرّعة نموّ تركّز على الإعلام في أبو ظبي في عام 2014 وأطلقت مؤخّراً مسرّعة أعمال تعنى بالتكنولوجيا المالية باسم "1864" في مصر، بالشراكة مع "بنك باركليز" Barclays Bank.  

أجهزة التقنية العالية (الصورة من "إن5")

بدورها، أطلقت "بيفورت" Payfort، بوابة الدفع الإلكتروني الكائنة في دبي، مسرّعة نموّ لأعمال التكنولوجيا المالية في آذار/مارس الماضي.

لا تقتصر هذه المقاربة المتخصصة على المجالات فحسب، فقد أطلق "منتدى ثروات للشركات العائلية" Tharawat Family Business Forum مساحة عمل مشتركة خاصة بالشركات العائليّة في أيّار/مايو، كما أنّ حاضنة الأعمال السعوديّة "مكين" Makeen تدعم رائدات الأعمال النساء فقط. 

تقول سونيا ويمولر، الشريكة المؤسسة لـ"فينتشر سوق" Venture Souq، وهي منصّة استثمارات في دبي تهتمّ بالشركات في مرحلة متقدّمة، إنّ "فائدة هذه المسرعات المتخصصة تكمن في تقديمها لروّاد الأعمال إرشادٍ موجّه ومتخصص، وتقديمهم إلى عملاء محتملين مناسبين وتأمين التمويل أحياناً؛ مما يضفي ميزة لهذه المشاريع في مرحلة مبكرة."

استثمرت "مجموعة تيكوم"
Tecom Group، وهي الشركة الأمّ لـ"إن5"، 60 مليون درهم (16 مليون دولار) لافتتاح مركز الإعلام الذي سيقدّم الدعم، والإرشاد ومساحة عمل لـ200 شركة ناشئة في المجال الإعلامي كأقصى حدّ في "مدينة دبي للإنتاج" Dubai Production City. وتشمل المرافق مساحة عمل مشتركة، واستوديوهات فيديو وقاعات عرض.

يشير المدير العام لـ"مدينة دبي للإعلام"
Dubai Media City و"مدينة دبي للإنتاج" والمسؤول عن إدارة استثمارات "تيكوم" والإشراف عليها، ماجد السويدي، إلى أنّه "في يومنا هذا، لا يتوافق كمّ المحتوى المنتج مع نسبة المحتوى المُستهلَك". وبالتالي، هناك فجوة هائلة وفرص كثيرة في هذا المجال.

بيانات "ألكسا" عن المحتوى الرقمي باللغة العربية. (الصورة من "ألكسا")

يريد السويدي البدء بتلقي الطلبات وافتتاح المساحة الجديدة في الشهرين أو الثلاثة القادمين، وفي حديثه مع "ومضة" يلفت إلى أنّ "هذه الفرص تتوفّر للأفراد الذين يريدون أن يحققوا النجاح الهائل؛ ونأمل أنّ تكون، بفضل هذا الدعم والتطوير، الشركة الناشئة التي تتخطى المليار دولار Unicorn من المنطقة."

في مشهد الإعلام الرقمي العالمي حيث يعاني ناشرو المحتوى لتحقيق الإيرادات المطلوبة ("بازفيد" Buzzfeed) ويعلنون عن إفلاسهم ("جاوكر ميديا" Gawker Media)، قد تبدو هذه الآمال العالية للإعلام الرقمي متفائلة للغاية.

يقرّ السويدي بتحدّيات تحقيق الأرباح ونموذج العمل المناسب التي تواجهها الشركات المختلفة العاملة في مجال الإعلام. ويضيف أنّهم لا يتوقّعون إنشاء نماذج عمل مثاليّة تجاريّاً لكنّهم يركّزون على المدى البعيد، إذ أنّ "تأسيس شركات إضافية سيضفي قيمة إلى المدينة ويؤدّي إلى تفاعل متسلسل؛ وبالتالي، شركات أكبر."

من جهة أخرى، يرحّب بتركيز حاضنات الأعمال على المجال الإعلامي.

فهذا ريتشارد فيتزجيرالد، المؤسس والمدير العام للموقع الإعلامي "لوفين دبي" Lovin Dubai الذي انضّم عام 2015 إلى المركز التكنولوجي المدعوم من "جوجل" ومساحة العمل المشتركة "أسترو لابز" Astro Labs، يعتقد بأنّ "الأمر صحّي".

ويضيف أنّ "التطوّرات مثل تقدّم الإعلام الحديث في المنطقة، واهتمام الشركات الكبرى المتزايد بأشكال الإعلانات الجديدة، وشهرة المحتوى المحلّي والمنصّات والمراكز الإعلاميّة تصبّ كلّها في مصلحتنا وتساعد المشهد الإعلامي بأكمله."

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة