حاضنات ومسرعات الأعمال تحرّك الشركات الناشئة في تركيا

اقرأ بهذه اللغة

على الرغم من الاضطرابات السياسية الكبيرة التي نشهدها في السنوات الأخيرة، وحتى ما حصل خلال اليومَين الماضيين، فإنّ تركيا تُعدّ مركزاً للشركات الناشئة.

خلف هذا المشهد الريادي المتنامي، تقف حاضنات الأعمال ومسرّعات النموّ التي توفّر الدعم المالي والإرشاد لتحويل الأفكار الرائعة إلى واقعٍ ملموس.

فيما يلي قائمة بأسماء بعض أبرز حاضنات الأعمال التركية التي تستضيف أيضاً فعالياتٍ ومسابقات ولقاءاتٍ دولية.

رواد أعمال المستقبل، خلال جولةٍ في "آفيا لابز". (الصورة من "آفيا لابز")

"آفيا لابز" Avea Labs

حاضنة الأعمال هذه التي أنشأها فريق الأبحاث والتطوير في شركة الاتصالات التركية "آفيا"، تسعى إلى احتضان شركاتٍ ناشئةً في قطاع الاتصالات، هادفةً إلى دعم التقنيات طويلة الأجل وتحويل الدراسات الأكاديمية إلى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. بالإضافة إلى ذلك، يوجد لدى "آفيا لابز" مركز احتضان أعمال مع مساحةٍ وبنيةٍ تحتيةٍ تقنيةٍ للسماح بتبادل الأفكار بين رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والجامعات والشركاء في البحوث والتطوير. كما يضمّ المركز مختبراتٍ للاختبار والتدريب على البنية التحتية للاتصالات الخاصة بشركة "آفيا".

لا تقتصر ريادة الأعمال على أمر ٍواحد. (الصورة من "إنديفور")

"إنديفور تركيا" Endeavor Turkey

افتتح الفرع التركيّ من شبكة تسريع الأعمال العالمية هذه في عام 2006، وهو يوفّر البرامج والخدمات لتسهيل وصول رواد الأعمال إلى المهارات ورؤوس الأموال والأسواق. ويجدر الذكر أنّ منصّة المستثمرين لديها تجمع روّاد الأعمال بمستثمرين عالميين وتوفّر لهم خدمات الإرشاد والاستشارات. كذلك تشارك "إنديفور" مع "قمّة الإبداع الأميركية التركية" US Turkey Innovation Summit كشريكٍ إعلاميّ، والتي تنعقد في في بوسطن، في 21 من شهر تموز/يوليو الجاري. أمّا من بين خرّيجيها، فنذكر "جرام جايمز" Gram Games و"إيفام" EVAM لتحليل تدفق البيانات.

مرحٌ رياديّ. (الصورة من "إتوهم")

"إيتوهم" Etohum

تختار مسرّعة وحاضنة الأعمال في مراحلها التأسيسية هذه 40 شركةً ناشئةً كلّ عام، حيث تفتح تقديم الطلبات في شهر حزيران/يونيو وصولاً إلى اختيار المرشّحين في كانون الأول/ديسمبر، في حين تنظّم سنوياً مؤتمراً كبيراً باسم "ستارتب إسطنبول" Startup Istanbul في تشرين الأول/أكتوبر. وبرنامج "إيتوهم" الذي يتخلّله أياماً للعروض ولقاءات وورش عمل في المدن التركية وكذلك في سان فرنسيسكو الأميركية، أُطلِق في عام 2009 بتمويلٍ من مجموعة مستثمرين وشركات تكنولوجيا، مثل "ناسبيرز جروب" Naspers Group و"المملكة المتحدة للتجارة والاستثمار" UK Trade and Investment و"مينا فينتشرز إنفستمنتس" MENA Venture Investments و"أرزان فينتشر كابيتال" Arzan Venture Capital.

"آي تي يو سيد" ITU Seed

تأسست حاضنة الأعمال هذه في عام 2011 بدعمٍ من "جامعة إسطنبول التقنية" Istanbul Technical University ، وهي تعمل مع رواد الأعمال في مراحل ما قبل الاحتضان والتسريع ومراحل الاحتضان، كما تنظّم مسابقةً سنويةً بعنوان "بيج بانج" Big Bang (هذا العام في شهر تشرين الأول/أكتوبر). تعمل "آي تي يو سيد" مع كلّ القطاعات، من الكيمياء وصولاً إلى الإلكترونيات وتكنولوجيا والمعلومات والتقنيات الحيوية biogenetics. ومن أبرز رواد الأعمال والشركات الناشئة التي تخرّجت من هذا البرنامج، "أبليكالاب" Aplikalab التي طوّرَت أول شبكة اجتماعية عالمية على الأجهزة المحمولة في تركيا باسم "هو نير" Whonear.

فعالية من "ستارترز هب" للنساء في التكنولوجيا. (الصورة من "ستارترز هب")

"ستارترز هب" Starters Hub

تعمل هذه الحاضنة كشبكة إرشاد ومنظّم مشاريع وكشبكةٍ رياديةٍ قبل كلّ شيء، ويمكنها استقبال ما يصل إلى 500 طلبٍ لكلّ برنامجٍ تنظّمه ومن ثمّ اختيار ما نسبته 5% منهم. و"ستارترز هب" التي تقع في المنطقة التجارية في المدينة، تحظى بدعمٍ من "جامعة بهجيشهر" Bahçeşehir University و"إم في هولدينج نتماربل تركيا" MV Holding Netmarble Turkey وجيديك ياتريم Gedik Yatirim  للوساطة العقارية. وفيما تميل الشركات الناشئة لديها إلى التركيز على التكنولوجيا المالية وإنترنت الأشياء والبيانات الكبيرة، يوجد لديها برنامجان لتسريع الأعمال هما "جايم جاراج" Game Garage و"ستارتب بوتكامب" Startup Bootcamp اللذان يستهدفان الشركات الناشئة التقنية وتلك التي تُعنى بالألعاب الرقمية. أمّا الشركات المختارة للمشاركة في "ستارترز هب"، فهي تتلقى التمويل وتحصل على مساحة احتضانٍ. وهذا العام، ينطلق "ستارتب بوتكامب" في الأول من شهر "آب/أغسطس المقبل ويستمرّ لثلاثة أشهر.

"أكل تسليم" خلال توقيع صفقة استثمار.
(الصورة من "ستارتب أنجلز")

"إسطنبول ستارتب أنجلز" Istanbul Startup Angels

حاضنة الأعمال هذه الموجودة في إسطنبول والتي تأسست في عام 2012، تعتمد على المستثمرين الأفراد المتمرّسين الذين يمكنهم القيام باستثماراتٍ كبيرة تتراوح بين 50 ألفاً و500 ألف ليرة تركية (16 ألفاً و500 دولار أميركي إلى 165 ألف دولار أميركي). تدعم "ستارتب أنجلز" رواد الأعمال في قطاع الأجهزة المحمولة وتصميم البرمجيات، فيما يقدّم البرنامج خدمات إرشادٍ للمشاريع الجديدة حول تصميم المنتَجات والتسويق واستراتيجيات السوق وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، تضمّ هذه المؤسّسة أكاديمية "أنجلز أكاديمي لابز" Angel Academy Labs للمستثمرين الأفراد لتشجيع المستثمرين على الاستثمار التأسيسي. كذلك يوجد لدى "إسطنبول ستارتب أنجلز" شبكاتٍ في كلٍّ من أنقرة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومن بين أبرز المشاريع الناجحة التي خرّجتها نذكر "فو سكرين" Voscreen و"أكل تسليم" Aclteslim و"موبي رولير" Mobiroller و"تي دي إس مايكر" TDSMaker.

"ستارتب كيتشن" Startup Kitchen

تُطلق هذه المؤسسة التركية على نفسها صفة "بانية المشاريع" venture builder، في حين تهدف إلى إنشاء بيئة وادي السيلكون في تركيا. كما تفتخر بأنّ من بين خرّيجيها هناك شركات ناشئة مثل "آكت إيه بي آي"  ActAPIو"كيكسل" Kixel و"دريوي" Driwe و"لاين" Line و"فاب" Fub. وإلى جانب التركيز على التعليم، تقدّم "ستارتب كيتشن" (أي مطبخ الشركات الناشئة) خدمات تدريبٍ حول تصميم تجربة الاستخدام، والتلعيب (جعل التطبيقات التعليمية وغيرها تعمل مثل الألعاب)، كما تنظّم معسكرات تدريبٍ حول التكنولوجيا. تحظى هذه المؤسسة بتمويل "تارت نيو ميديا" Tart New Media، وهي شركة استشارات للإعلام الجديد والأعمال الإلكترونية تأسست منذ 14 عاماً. من جهةٍ ثانية، تدعو "ستارتب كيتشن" رواد الأعمال إلى التدرّب على جوانب مختلفة من تطوير المنتَجات، فيما تشجّعهم على إخراج "العبقرية الكامنة" في كلٍّ منهم.

مطوّرو ألعاب. (الصورة من "أتوم")

برامج خارج إسطنبول

"أتوم" Atom، أنقرة

هذه الحاضنة التي انطلقت في عام 2008 تتّخذ من مركز "أنقرة لتكنولوجيا الرسوم المتحرّكة وتطوير الألعاب" Ankara Animation Technologies and Game Development Center، وتصنّف نفسها على أنّها مركز للأعمال ما قبل الاحتضان مع التركيز على قطاع الألعاب الرقمية. يدعم المركز رواد الأعمال الذين يعملون على تطوير الألعاب وتكنولوجيا الرسوم المتحرّكة لمدّة عامٍ كامل، وقد ساعد حتّى الآن في تطوير أكثر من 300 لعبة. ومن بين مطوّري الألعاب الذين انبثقوا من "أتوم"، هناك "بانتيون" Panteon و"مايلد مانيا" MildMania و"أوكتوبس كريياتيف" Octopus Creative، و"كوويكسو" Kuixo. تتلقى هذه المؤسسة دعماً من مركز "أوضتو تكنوكنت" Odtü teknokent التقني في "جامعة الشرق الأوسط التقنية" Middle East Technical University في أنقرة، حيث يوجد عدّة مراكز حضانة لأعمال تطوير التكنولوجيا، مثل مركز "هليجي" Halıcı Software House Incubation Center، والبرنامج الريادي "نيو بيزنيسس نيو أيدياز" New Businesses New Ideas (YFYİ)، و"تكنو جامب" TeknoJump.

"إنوفنت" Inovent، جبزي

تركّز هذه المؤسسة على الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا، وهي تعمل كمسرّعة أعمال وصندوق تمويل تأسيسي ساهم في 19 شركة ناشئة، مثل "أبسنت" Appcent و"أنتسيس" Antsis  و"إلكترونيك" Elektronik و"دوراي"  Duray و"إنو وات" Inowatt و"جرينوسكوب" Greenoscope و"ماسينجا" Masinga. "إنوفنت" التي تُموّل من "جامعة سابانجي" Sabanci University، تهدف إلى إنشاء بيئةٍ ريادية حيوية في تركيا من شأنها أن تغذي المشاريع التجارية التكنولوجية، وتعزيز البنى التحتية الاستثمارية، وتعزيز الإدارة السليمة للأصول الفكرية.

 

هذه القائمة في تحديثٍ مستمرّ، وسوف يتخلّلها إضافاتٌ جديدة بشكلٍ دوري. إذا أردتَ أن نُدرِج أيّ حاضنة أعمال أو مسرّعة نموٍّ أخرى، ما عليك سوى التواصل معنا.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة