شركة ناشئة تركية للخدمات اللوجستية تتلقى تمويلاً بمليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

 

أعلنت منصة "كابجل" Kapgel التركية للخدمات اللوجستية عند الطلب عن إغلاقها جولة تمويلٍ بقيمة مليون دولار، شارك فيها "ومضة كابيتال" Wamda Capital و"أدفينتشر" Addventure و"أصلانوبا كابيتال" Aslanoba Capital والمستثمر التركي مليح أوديميش.

وقال الشريك في "ومضة كابيتال"، فارس غندور، في اتّصالٍ مع "ومضة"، إنّ "تركيا سوقٌ ضخمة تضمّ مراكز حضرية كبرى مثل إسطنبول وأنقرة، [وسكّانها] منفتحون وشباب ومتحضرون. والطلب على الخدمات مثل ’كابجل‘ سيستمرّ في النمو طالما أنّ هذه هي الحال في تركيا".

شركة "كابجل" الناشئة التي يعني اسمها باللهجة المحكية في تركيا ’جلب‘، تعمل كمساعدٍ شخصيّ لشراء السلع التي يحتاجها مستخدموها من المتاجر القريبة ومن ثمّ توصيلها في أقلّ من ساعة.

ويمكن للمستخدِمين طلب الإلكترونيات والقهوة والطعام والبقالة، والاختيار من بين أكثر من 30 ألف منتَجٍ من أكثر من 2500 متجَر، من خلال تطبيقها على "آي أو إس" iOS و"أندرويد" Android. كما يمكنهم أيضاً تخصيص الطلبات عبر إضافة نصوص أو الدردشة مع وكيلٍ بخصوص الطلبات أيضاً. وبعد ذلك يشتري ساعي "كابجل" الطلبات من نقطة البيع، ومن ثمّ يوصلها إلى العميل.

From left to right: Melih Odemis, Hassan Aslanoba, Cetin Oztoprak and Sevecen Oral (COO at KapGel)
من اليسار إلى اليمين: مليح أوديميش، حسن أصلانوبا، جيتين أوزتوبراك، وسيفيجن أورال.

أمّا "ومضة كابيتال" فسبق لها أن استثمرَت في تركيا مع الشركة الناشئة التي تقدّم خدمة طلب السيارات "فولت تركيا" Volt Turkey، فيما سبقتها شركة "مينا فنتشير إنفستمنتس" MVI إلى الاستثمار في شركة طلب الطعام "يميكسيبيتي" Yemeksepeti.

"على الرغم من الأحداث الأخيرة في تركيا، نحن نثق في قدرة السوق التركية ونثق في أنّ شركات التكنولوجيا سوف تستمرّ في النموّ بغض النظر عن الوضع السياسي،" على حدّ قول غندور.

هذه الشركة الناشئة التي أسّسَها في عام 2014 رائد الاعمال التركي جيتين أوزتوبراك، حققت أكثر من 40 ألف عملية توصيل في الأشهر التسعة الماضية. كما أنّ لديها أيضاً برامجاً للتجار الذين يريدون أن ترد أسماؤهم في "كابجل" كـ"شريك حصري"، عبر دفع جزءٍ من رسوم الخدمة.

تمتلك "كابجل" حتى الآن شراكاتٍ مع 200 علامةٍ تجارية تركية، بعضها رائد في أسواقها، مثل "إي بيبيك" E-BEBEK، و"تركسل" Turkcell، و"كاريبو" Caribou، كما وقّعَت مؤخراً اتفاقية حصريةً مع سلسلة المتاجر الكبيرة في أوروبا "كارفور" CarrefourSA.

مَن هم المستثمرون؟

مليح أوديميش هو أحد مؤسِّسي "يميك سيبيتي" التي حقّقت أكبر صفقة تخارج (بيع بالاستحواذ) في تاريخ الشركات الناشئة في تركيا. ومنذ ذلك الحين، أصبح مستثمراً نشطاً وعضواً في "شبكة غلطة لرُعاة الأعمال" Galata Business Angels network ومرشداً نشطاً على "إي توهوم" E-tohum، وهي شبكة وحاضنة أعمال كبيرة في تركيا.

وتشمل نشاطاته الأخيرة استثماراً في "باي باد" Paypad التي تُعتبَر أول نظامٍ سحابيّ مرخّص للدفع عبر المحمول في تركيا، كما انضمّ مؤخراً إلى شركة "بولدوم بولدوم" BuldumBuldum للتجارة الإلكترونية المدعومة من "أصلانوبا".

و"أدفينتشر" هي شركة استثمار عالمية متعدّدة الاختصاصات والمراحل، تستثمر في الأسواق الاستهلاكية والأعمال التي تقدّم الخدمات حسب الطلب وتلك التي تعتمد على المصادر الجماعية. وتركّز بشكلٍ خاص على الخدمات المحلية والمنزلية، والتكنولوجيا الصحّيّة، والتكنولوجيا الغذائية، وقطاعات خدمات التوصيل.

بالإضافة إلى ذلك، كانت "أدفينتشر" مستثمراً في "ديليفري كلوب" Delivery Club، التي تُعدّ ثالث أكبر صفقة تخارج (بيع أو استحواذ) في مجال الإنترنت الاستهلاكيّ في روسيا.

أمّا "أصلانوبا كابيتال" فهي صندوق استثمارٍ مخاطر في تركيا يستثمر في شركات التكنولوجيا في مراحلها الأولى، وخصوصاً في الفِرَق التي يمتلك أعضاؤها أفكاراً ثوريةً في مجالات مثل الأسواق الإلكترونية، والتجارة الإلكترونية، والأجهزة المحمولة، والإعلانات المبوبة، والمحتوى، والبرمجيات كخدمة SaaS.

هذا الصندوق الذي يعدّ الأكثر نشاطاً في تركيا، والذي استثمر في "كابل" في مراحلها الأولى، استثمر حتى الآن ما مجموعه 71 مليون دولار أميركيّ في 71 شركةً في تركيا والخارج.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة