5 منصات لعرض محتوى الفيديو (غير نيتفليكس) في منطقة الشرق الأوسط

اقرأ بهذه اللغة

شهد عام 2016 احتفالات المستخدمين الشباب في منطقة الشرق الأوسط المتعطّشين بشدةٍ للحصول على خدمات المشاهدة عند الطلب وعلى الإنترنت، لأنّ "نيتفليكس" Netflix دخلت إلى منطقتنا وأصبح بإمكاننا أخيرًا أن نلغي العمل على الشبكات الافتراضية الخاصّة VPNs ونشاهد مقاطع الفيديو على الإنترنت من دون قيودٍ وبكامل الحرية التي طالما حلمنا بها.

على الرغم من أنّ "نيتفليكس" قد تكون الطفل الجديد الذي انضمّ إلى مجموعة خدمات المشاهدة عند الطلب في الشرق الأوسط، بمظهرها الحديث والمتجدّد، كان يوجد بالفعل الكثير من المنصّات الأخرى في خدمتكم قبل وصول "نيتفليكس" إلى المنطقة.

وفي حين أن بعضها مستوحى من منصّات مشاهدة الفيديو العالمية، إلّا أّن هذه المنصّات تتحدّث لغتك نفسها وتنطلق من ثقافتك، على عكس "نيتفليكس".

لذا نقدم لك قائمةً ببعض المنصّات غير "نيتفليكس"، ولكنّها تشبهها، حيث تقدّم خدمات توفير المحتوى عند الطلب. ولا تشمل هذه القائمة أسماء كبيرة مثل قناة "فتافيت" Fatafeat، أو قناة "الآن" Al An، أو قناة "بين" Bein الرياضة، أو قنوات "أو إس إن" OSN، وغيرها من القنوات التي تستخدم محتواها التلفزيونيّ المتميّز لتقدّمه على شبكة الإنترنت.

"ستارز بلاي العربية" Starz Play Arabia

تاريخ الإطلاق: 2015

رسوم الاشتراك: 7.99 دولارات/شهر

عقدت شركة "بلايكو" Playco Entertainment الناشئة، الكائنة في دبي، شراكةً مع "ستارز بلاي" لإطلاق "ستارز بلاي العربية" في أوائل عام 2015. وتتيح هذه المنصة، التي تُعدّ السعودية أكبر سوقٍ لها، مشاهدة أفلام هوليوود، والبرامج الأصلية، وبرامج الأطفال باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى ما تقدّمه من محتوى باللغة العربية. و"ستارز بلاي العربية" هي أوّل شبكة بث أمريكية تعمل على إضافة الطابع المحلّي على خدماتها في 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2015، متجاوزة "نيتفليكس". وتصل أعداد قاعدة المشتركين في الشركة إلى مئات الآلاف، وفقاً لرئيس الشؤون التجارية داني بيتس. وفي شهر أيار/مايو، أعلنت شركة "سامسونج" Samsung أنّ تلفزيوناتها الذكية ستزوّد مستخدميها بخدمة "ستارز بلاي العربية" مجاناً لمدة ستة أشهر.

كانت "ستارز بلاي" أوّل شبكة بثٍّ أمريكية تعمل على إضافة الطابع المحلّي على خدماتها في 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

"آي سي فليكس" Icflix

تاريخ الإطلاق: 2013

رسوم الاشتراك: 7.99 دولارًا / شهر

بعد تأسيسها في عام 2013، طرحت " آي سي فليكس" خدماتها بثلاث لغاتٍ هي العربية والإنجليزية والفرنسية. تقدّم هذه المنصّة محتوىً متنوّعاً يلبي احتياجات جمهور شمال أفريقيا بما يقدّمه من خياراتٍ باللغة الفرنسية على عكس بعض المنصّات الأخرى. وبعد شهرٍ واحد من التجربة المجانية، تبلغ تكلفة هذه الخدمة 7.99 دولارات في الشهر. وفي عام 2015، عقدت "آي سي فليكس" شراكة مع الأمم المتحدة لإنتاج سلسلةٍ تقدم تقارير عن جهود موظّفي الأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم في مجال الحدّ من المعاناة الإنسانية. وفي الأسبوع الماضي، أعلنت "آي سي فليكس" أنّها ستطلق فرعاً لها في العراق بمشاركة شركة "آسياسيل" AsiaCell العراقية للمحمول.

لقطة من "آي سي فليكس" توضح التشكيلة الواسعة من مقاطع الفيديو التي تقدّمها للمستخدمين مقابل 7.99 دولارات في الشهر.

"سينموز" Cinemoz

تاريخ الإطلاق: 2011

رسوم الاشتراك: مجاناً

تأسّست "سينموز"، ومقرّها بيروت، في عام 2011، قبل الكثير من منصّات العرض عند الطلب. تقدّم هذه المنصّة لمشاهديها مجموعةً متنوّعةً من الأفلام العربية، والأفلام الوثائقية، والمسلسلات. ووفقًا لكريم صفي الدين، مؤسّس "سينموز" ورئيسها التنفيذي، فإنّ محتوى "سينموز" يبقى مجانياً بسبب عدم انتشار استخدام بطاقات الائتمان في العالم العربي. وقد صرح صفي الدين لمجلة "التنفيذي" The Executive اللبنانية بأنّ الشركة تأمل في الحصول على مليون دولارٍ من الإيرادات، على الأقلّ، بنهاية عام 2016.

 

تقدم شركة "سينموز" التي تتخذ من بيروت مقرّاً لها، خدماتها مجاناً، معتدةً على الإعلانات للحصول على أرباح.

 

"تيلّي" Telly

تاريخ الإطلاق: 2013

رسوم الاشتراك: 9.99 دولارات/شهر

شركة "تيلّي" التي كانت تعرف سابقًا باسم "تويتفيد" Twitvid، دخلت إلى سوق الشرق الأوسط في عام 2013. في ذلك الوقت، حصلت "تيلّي" على تمويلٍ بقيمة 8 ملايين دولار واستحوذت على خدمة المشاهدة عند الطلب التي تقدمها "شا شا" Sha Sha الكائنة في دبي، والتي كان يُطلق عليها اسم "نيتفليكس الشرق الأوسط". وفي عام 2014، أطلقت الشركة الناشئة التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها خدمة "تيلّي بلاس" Telly Plus لخدمة مستخدمي الشرق الأوسط، بعد وقتٍ قصير من إطلاق "آي سي فليكس". واليوم، وصل اشتراك "تيلّي" إلى 9.99 دولارات/شهر. من الممكن أن تكون هذه المنصّة قد فقدت جزءًا كبيرًا من صيتها إثر دخول الخدمات الجديدة إلى الأسواق، بالإضافة إلى ارتفاع تكلفتها مقارنة بسائر منصّات البث، إلّا أنّها لا تزال متواجدة في أسواق السعودية، والبحرين، والإمارات، والكويت، وقطر، وعمان، ولبنان، والأردن، ومصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، والعراق، واليمن.

"شاهد" Shahid

تاريخ الإطلاق: 2011

رسوم الاشتراك: محتوى مميز و"شاهد بلاس" Shahid Plus، مقابل 4.99 دولارات/شهر

تُعدّ "شاهد"، التابعة لمجموعة "إم بي سي" MBC، منصّة المشاهدة عند الطلب الأكثر شعبيةً بالنسبة للمحتوى العربي. وهي تقدّم مجموعةً واسعة من مقاطع الفيديو من مسلسلات وأفلام ومحتوى قنوات "إم بي سي"، مثل "إم بي سي أكشن" MBC Action و"إم بي سي بوليوود" MBC Bollywood. أطلقت "شاهد" مؤخّراً خدمة "شاهد بلس" للمحتوى المتميز، ويمكن مشاهدتها مقابل اشتراك قدره 4.99 دولارات في الشهر.

لقطة من "شاهد" التابعة لمجموعة قنوات "إم بي سي"، منصة المشاهدة عند الطلب الأكثر شعبية في المنطقة.

ماذا عنك؟ ما هي منصات المشاهدة التي تستخدمها؟ لا تتردّد في ذكر ذلك ضمن قسم التعليقات أدناه!

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة