الشركة الناشئة المصرية 'باي موب' توقّع اتفاقاً مع 'إيه 15'

اقرأ بهذه اللغة

وقّعت الشركة الناشئة المصرية "باي موب" Paymob المعنية في مجال توفير خدمات الدفع صفقة لم يكشف عن تفاصيلها مع شركة الاستثمار المحليّة "ايه 15" A15.

لم تكشف الشركتان عن قيمة الصفقة ولا عن حجم الحصّة، لكنّ "ايه 15"  تبتاع  حصصاً تساوي ما بين 8 و25 % من الشركات التي تستثمر بها بشكل مباشر.

تؤمّن "باي موب" أنظمة دفع للمصارف وشركات الاتصالات، وتقدّم بوابات دفع إلكترونية وتطبيقاً يسمح بالمدفوعات ببطاقات السحب والائتمان عند التسليم. ومنذ تأسيسها عام 2013 على يد آلان الحاج وإسلام شوقي ومصطفى منسّى، تمكّنت "باي موب" من أن يكون لديها عملاء مثل "جوميا" Jumia و"يشري" Yashry.com و"كايرو سيترز" Cairo Sitters.

وقال فادي انطاكي، الرئيس التنفيذي لـ"إيه 15"، قال تصريحٍ له إنّ "قدرة فريق ’باي موب‘ على تحقيق النموّ الكبير بموارد صغيرة أبهرتنا،" مضيفاً أنّ "’باي موب‘ تعالج ملايين التبادلات المالية ومئات ملايين الدولارات في العام."

من جهته، ذكر الرئيس التنفيذي لـ"باي موب"، إسلام شوقي، أنّهم تعاونوا مع "إيه 15" للاستفادة من خبرتها في مجال المدفوعات الإلكترونية الخاصة بشركات الاتصالات.

وفيما يتعلّق بقطاع التجارة الإلكترونية في مصر، توقّع أنطاكي أن يشهد هذا الفطاع نموّاً كبيراً، وهنا يأتي دور خدمات "باي موب"؛ وقد أكّدت الزيادة في عدد حاملي بطاقات السحب والائتمان في البلاد بنسبة 40% لبطاقات الائتمان و36% لبطاقات السحب، على صواب هذا الاستثمار.

بعد أن خرجت من الشركة التقنية القابضة "أو تي فنتشرز" OT Ventures في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، أعلنت "إيه 15" عن تخصيصها 3 ملايين دولار لاستثمارات جديدة في الشركات الناشئة في المرحلة المبكرة في المنطقة.

في كانون الثاني/يناير، ذكر أنطاكي لـ"ومضة" أنّ "إيه 15" تمتلك بالكامل كلّ الشركات في محفظتها الاستثمارية ما عدا الشركة الناشئة لشراء التذاكر عبر الإنترنت، "إحجزلي" E7gezly حيث تمتلك 51% من الأسهم. [غير أنّ موقع التوظيق "وظّف" Wuzzuf جاء ضمن استثمارات عدّة وليس مملوك بالكامل]  ومنذ ذلك الحين، اندمجت شركات "إيه 15" الداخلية مع موقع توصيل المأكولات "مام" Mumm، ووكالة الإعلام الرقمي "كيجامي" Kijamii

وقد تخارجت (عقدت صفقات بيع أو استثمار) من شركات كبيرة مثل موقع الموسيقى "مزيكا" Mazika، وموقع الأخبار الرياضية "ياللا كورة" Yallakora، والموقع الإخباري "مصراوي" Masrawy، وموقع البورصة على الإنترنت "عرب فاينانس" Arab Finance.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة