مقدمة إلى المراحل الأربعة لمسيرة شركتك الناشئة

اقرأ بهذه اللغة

سبق ونُشرت هذه المقالة على منصة "نويت".

تتميّز مسيرة كلّ شركةٍ ناشئة من حيث الوقت الذي أُنشئَت فيه، والظروف التي كانت موجودة، ومزيج الشخصيات الذي توجِده. ولكن خلف هذه التجارب الفريدة، هناك نمطٌ مشترك بين مختلف مسيرات الشركات الناشئة، بما فيها مسيرتك الخاصّة.

في الجزء الأوّل من سلسلة المقالات حول مسيرة الشركة الناشئة، سوف أشرح المراحل الأربعة التي تمرّ بها كلّ شركةٍ ناشئة، والتحدّيات المتوقّعة في كلّ مرحلة، وتحديد الأولويات، وما الذي يجب التركيز عليه.

حيدر الموسوي يتحدث إلى "نويت" عن مهمة "سرداب لاب" في الكويت. (الصورة من "نويت")

كشريكٍ مؤسّسٍ لـ"سرداب لاب" Sirdab Lab، أوّل مركزٍ للشركات الناشئة في الكويت، عملتُ عن قرب مع مؤسّسي شركاتٍ ناشئة لمدّة عامَين حيث شهدتُ النمط نفسه يتكرّر مراراً. وفي محاولةٍ لمساعدة أعضاء المجتمع في التركيز على ما يهمّهم  - حيث هم - كان عليّ الإفصاح عن هذا النمط لكي يكون لكلّ ما نقدّمه في "سرداب لاب" جمهورٌ واضح يحصل على ما يناسبه.

في الجزء الأوّل، سوف أقدّم لمحةً عامة عن كامل مسيرة الشركة الناشئة، في حين سأقوم في المقالات اللاحقة بالتعمّق في كلّ مرحلةٍ من المراحل.المراحل الأربعة لمسيرة شركتك الناشئةالمرحلة 1: اكتشفليس كلّ مَن يريد أن يصبح رائد أعمال يَعرِف ما الذي يريد بناءه، فأولئك المباركون (أو الملعونون) بروحٍ ريادية يعرفون أنّهم يريدون بناء شيءٍ غير موجودٍ حالياً. وبالتالي يختبرون حالةً من عدم الرضا الكلّي (أو الجزئي) عن حياتهم، ويعتقدون أنّهم يمتلكون الكثير لتقديمه والإسهام في هذا العالم.

ولكن في حين يمتلك الكثير منّا عدداً كبيراً من الاهتمامات التي نريد متابعتها ومجموعةً متنوّعةً من المشاكل التي نريد حلّها، يترك هذا لدينا شعوراً بالحيرة والانشغال. وعليه، فإنّ محاولة تحديد ما الذي يجب العمل عليه والالتزام به، توصلنا إلى مأزقٍ يمنعنا من القيام بشيء لأنّ وقتنا واهتمامنا وجهدنا سيتبعثرون بين طموحاتنا الكثيرة.في هذه المرحلة عليك أن تستكشف خياراتك قبل تحديد الخيارات التي تريد أن تلتزم بها. ليس عليك التركيز فقط على ما يُسعدك، بل عليك أيضاً أن تأخذ بعين الاعتبار اهتمام السوق في الأمر الذي ترغب بالشروع به.

هل يمكنك تحقيق المال منه؟

المرحلة 2: ضَع خطّة

إذا لم يكن لديك أيّ خبرةٍ في الأعمال، أو إذا كنت تبدأ مشروعاً في مجالٍ ليس مألوفاً لديك، فالخطّة عندها أكثر من ضرورية.

في كلّ الأحوال، عليك أن تعلم أيضاً أنّ التخطيط لا ينتهي، لأنّ هناك دائماً ما يجب أن تتعلّمه وتأخذه بعين الاعتبار. وأنت بالطبع لن تريد أن تتوقّف طموحاتك بسبب التفكير المفرط أو التصوّر الدائم بأنّه ينبغي عليك تقرير كلّ شيءٍ قبل القيام بأيّ خطوة.

عليك أن تعرف كيف يبدو التخطيط "الجيّد بما فيه الكفاية" لكي تمتكّن من الانتقال إلى المرحلة التالية في أقرب وقتٍ ممكن، لأنّ في هذا كلّ السحر.

المرحلة 3: ابنِ

من السهل الحديث عن ريادة الأعمال والانبهار بها، أكثر من البدء في بناء شيءٍ بالفعل ومعرفة أين سينجح أم لا. الغالبية العظمى من الناس لا يصلون إلى هذه المرحلة، والغالبية العظمى من أولئك الذين يصلون إليها لا يكملونها حتّى النهاية.

أنتَ لا تريد تأسيس نصف عملٍ ولا تريد بناء نصف منتَج، بل تريد بناء شيءٍ قيّمٍ بما فيه الكفاية لجذب العملاء؛ ولتحقيق هذا، تحتاج إلى معرفة الميزات التي ينبغي أن تضعها ضمن أولوياتك، وكذلك متى ينبغي مشاركة عروضاتك مع جمهورك.

ولكن عدم وجود منتَجٍ طموحٍ يعني أنّك من المحتمل ألّا تحظى باهتماٍم كافٍ لإنجاحه، ووجود منتَجٍ طموحٍ بشكلٍ مفرط سيعني على الأرجح أنّك لن تطلقه في المقام الأول.

وبالتالي فإنّ الوضوح هو مفتاح الحلّ هنا. كيف سيبدو منتَجك (أو النسخة الأولى منه)، ومتى سوف تبدأ بعرضه امام الملأ؟

توضيح: لقراءة المزيد، اطلّع على المقالة التي نشرتها "نويت" حيث يتحدّث حيدر عن تصميم تجربة المستخدم UX ومعرفة الميزات التي ينبغي على رائد الأعمال البدء بها).

المرحلة 4: التوسّع

عندما يجهز العرض الذي تقدّمه، ستحتاج إلى زيادة أعداد المستخدِمين الذين تقدّم لهم خدماتك، والتوسّع يمكن أن يكون في السوق نفسها أو في أسواق أخرى.

في كلتا الحالتَين، من الضروريّ أن تفهم السوق التي تستهدفها، والعوامل التي توصل إلى النجاح فيها. كيف تبدو الثقافة؟ كيف تبدو بيئة الأعمال؟ ما هي حال مشهد التنافسية فيها؟

مسيرة شركتك الناشئة

الآن، وبعد الاطّلاع على المراحل الأربعة، من المهمّ أن تعرف أين أصبحتَ في مسيرتك. لذلك ابقَ على اطّلاعٍ لقراءة المزيد عن كلّ مرحلةٍ من المراحل في مقالةٍ قادمة.

في أيّ مرحلةٍ أنت الآن، وما الذي تواجهه حالياً؟ لا تتردّد في إخبارنا عن تجربتك الخاصّة ضمن خانة التعليقات أدناه.

 

[الصورة الأساسية من "إنفو ماني" Infomoney]

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة