دبي تستقطب نخبة شركات التكنولوجيا العالمية مع برنامج 'مسرعات المستقبل'

اقرأ بهذه اللغة

أطلقت دبي رسمياً برنامج "مسرّعات دبي المستقبل" Future Accelerators يوم الأحد الماضي، وذلك بعد التعهّد الذي أعلنته حكومة دبي عن تخصيص 275 مليون دولار أميركي لمواجهة سبعة تحدّيات عالمية.

هذا البرنامج المكثف الذي يمتدّ على مدار 12 أسبوعاً والذي بدأ دورته الأولى في 18 أيلول/سبتمبر، ليس حاضنة أعمالٍ على وجه التحديد، بل هو برنامجٌ يجمع بين الشركات الدولية العملاقة والشركات الناشئة والسلطات الحكومية في دبي للعمل على حل ّالمشاكل على مستوى محلّيّ وعلى نطاقٍ عالميّ.

وفي إطار افتتاح "مسرّعات دبي المستقبل"، شدّد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، على أنّ الهدف "هو إعادة تعريف الدور الذي تلعبه جهاتنا الحكومية بحيث لا تكون جهات خدمية وتنظيمية فحسب، بل تكون مراكز لاستشراف المستقبل ومؤسسات تقود حركة الابتكار العالمي"، وفقاً لـ"وكالة الأنباء الإماراتية".

وأضاف آل مكتوم أنّ "’مسرعات دبي المستقبل‘ تشكّل منظومة متكاملة نضمن من خلالها البحث الدائم عن فرص المستقبل من خلال مؤسّساتنا الحكومية، ونواجه من خلالها تحديات المستقبل من خلال نماذج الأعمال والتكنولوجيا التي تقدمها الشركات الابتكارية".

يضمّ المقرّ الرئيسي في دبي 8 مسرّعات ستعمل مع الجهات الحكومية مع تركيز كلّ واحدةٍ منها على أحد القطاعات الاستراتيجية: التعليم والصحة والبنية التحتية والنقل والمواصلات والأمن والسلامة والطاقة والتكنولوجيا والخدمات المالية.

وتقوم دبي بالتأكيد على التزامها هذا من خلال توفير المال النقدي، بحيث يمكن للشركات الحصول على ما يصل إلى مليونَي دولار كاستثمارٍ مخاطر في كلّ شهر، لمدّة 3 أشهر، لتطوير المشاريع مع الجهات المحلّية.

وبالنسبة إلى الدورة الأولى، فقد تمّ اختيار 31 شركةً من بين الشركات المتقدّمة، ومنها "هايبر لوب وان" Hyperloop One التي ستعمل مع هيئة الطرق والمواصلات، والشركة الناشئة الإماراتية "كوماي تكنولوجيز" Comae Technologies التي ستعمل مع الشرطة حول الأمن السيبراني ومراقبة الأماكن العامة، و"هاني ويل" Honeywell التي تعمل على أنظمة رعاية صحية رقمية.

لدى هذه الشركات مهلة 3 أشهر لكي تتوصّل إلى نموذجٍ أوّليّ أو خطّة عمل يمكنها أن تنجح في دبي، قبل أن يُسمَح للهيئات الحكومية والمستثمرين بالاستثمار في هذه الشركات المختارة للمضيّ قدُماً.

وكانت "دبي القابضة" Dubai Holding، التي تعمل مع أربع شركاتٍ على استخدامات الذكاء الاصطناعي، قد وعدَت باستثمار مليار درهم (272 مليون دولار أميركي) على مدى خمس سنوات في المشروع.

الصورة الرئيسية من "المكتب الإعلامي لحكومة دبي".

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة