من بيروت إلى سويسرا: شركة ناشئة تنافس للحصول على 500 ألف دولار

اقرأ بهذه اللغة

اقتربت "مايكربراين" Makerbrane  لتصميم وبناء الألعاب من فرصة الحصول على استثمارٍ بقيمة 500 ألف دولار، بعد فوزها في فعالية "سيد ستارز" Seedstars الثالثة في لبنان، والتي انعقدَت الأسبوع الماضي. ونتيجةً لذلك، سوف تسافر الشركة الناشئة إلى سويسرا في شهر نيسان/أبريل المقبل لمنافسة شركاتٍ ناشئةٍ من المنطقة على هذا الاستثمار.

بالإضافة إلى ذلك، ستحصل الشركة صاحبة المركز الأوّل، وكذلك الشركتان في المرتبتَين الثانية والثالثة، على خدمات الإرشاد من "أرامكس" Aramex وغيرها من الخدمات التعليمية.

وقد ذهب المركز الثاني إلى "رييجو" Riego التي تقدّم حلّاً لإدارة عملية الريّ من خلال مراقبة التربة والطقس وحالة الأشجار، فيما حلّت في المركز الثالث منصّةُ "مام أدفايس" Momadvice التي تقدّم الدعم في مجال المحادثات للأمّهات في المنطقة والعالم بمساعدة مرشدين اجتماعيين.

المساعِدة في "سيد ستارز" تيفاني أوبسر إلى جانب الفائزين أيسر عريضة وسابين دي موسيون.

مايكربراين

قال الشريك المؤسس لـ"مايكربراين"، أيسر عريضة، خلال العرض، إنّها "منصّة تسمح للمصمّمين بتنفيذ أيّ تصميمٍ افتراضيّ لألعاب التركيب الموجودة في السوق مثل ’ليغو‘ Lego  و’ليتل بِتس‘ Littlebits و’ميكانو‘ Meccano، بالإضافة إلى أجزاء مطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد".

عريضة وشريكته في التأسيس سابين دي موسيون، كانا قد أسّسا أيضاً شركة "أوربا كرافت" Urbacraft التي تزوّد الأطفال بقطعٍ يستطيعون من خلالها تشكيل نماذج بناء. كما سبق لهما المشاركة في مسرّعة الأعمال "إكس آر سي لابز" XRC Labs في عام 2015 للعمل على مشروعهما، ما ساعدهما على إطلاق "مايكربراين" كما قالا.

وبعد التخرّج من هذا برنامج التسريع هذا، شارك الفريق في سلسلة ورش عمل مع "ليتل بِتس" في نيويورك بالإضافة إلى ورش عملٍ في بيروت.

في هذا الإطار، أشار عريضة إلى أنّهما يسعيان إلى "الوصول إلى 400 تصميمٍ مسجّل قبل الانطلاق في الأسبوع المقبل، كما والحصول على مليون دولار من أجل منصّة [’مايكربراين‘] بعد تلقّي 450 ألف دولار في السابق".

لا مكان للمبتدئين

لم تكن المسابقة سهلةً أمام عريضة وشريكته، كونهما واجها شركاتٍ قويّةً تحظى بتواجدٍ قويٍّ في المنطقة.

شركة "مام أدفايس" التي تخرّجَت من معسكرٍ تدريبيٍّ لـ"آلت سيتي" Altcity، لديها بالفعل 500 تحميلٍ من أكبر الأسواق في المنطقة كمصر والسعودية. ولفتت الشريكة المؤسّسة لها، ريتا ديك، إلى أنّهم وجدوا أنّ "المحتوى العربيّ قد ساهم كثيراً في رفع نسبة الزيارات".

 وفيما ذكرت أنّهم يوظّفون "خبراء في علم النفس والتغذية وطبّ الأطفال"، أشارت إلى أنّ شركتهم التي تضمّ حالياً 10 أخصّائيين نفسيين تريد التوسّع إلى الولايات المتّحدة وأوروبا.

من جهةٍ ثانية، فإنّ "رييجو" التي فازت بالمركز الثاني يوجد لديها شراكاتٌ مع مؤسّساتٍ مثل منظّمة "أرك أون سييل" Arcenciel، وهي منظّمة لبنانية غير حكومية تعمل على الترويج للزراعة المستدامة، بالإضافة إلى شركة "تعنايل" Taanayel لإنتاج مشتقّات الحليب.

وفي حين كشف مؤسّس الشركة، أنطوان سكيّم، أنّهم ينوون قريباً استهداف بلدان مجلس التعاون الخليجيّ حيث يشكّل الأمن المائيّ تحدّياً كبيراً، طلبت شركته مليون دولارٍ كتمويل.

لجنة التحكيم في فعالية "سيد ستارز" بيروت 2016.

الشراكات الاستراتيجية هي الأساس

إلى جانب الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى، حظيت الفعالية بمنافسين أقوياء مثل "كارد سويتش" Card Switch و"ريسايكلو" Recyclo.

تساعد الأولى البنوك وحاملي بطاقات الائتمان على مكافحة حالات السرقة والغشّ من خلال تمكين المستخدمين من ربط بطاقات أو فصلها من النظام المصرفيّ. وبحسب بحسب الشريك المؤسّس روجيه عبود، فإنّه "عندما تفصل بطاقتك الائتمانية عن النظام المصرفيّ، تصبح غير قابلةٍ للقرصنة أو السرقة تماماً".

 أمّا الثانية فتعمل على رقمنة عملية إعادة التدوير من خلال تقديم أسعار موحّدة على منصّتها، ما يساعد جامعي المخلّفات والمصانع على بيع وشراء المواد بشفافية وفعالية. وكشف المؤسّس، هادي فتح الله، أنّ "ريسايكلو" لديها "شراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي WEF عن مشروعه في اقتصاد إعادة التدوير، بالإضافة إلى شراكاتٍ مع خمس شركاتٍ كبرى محلّية تعمل بدورها مع 20 جامع مخلّفات".

المنافسون الآخرون

"موديو" Modeo: شركة ناشئة تمكّن المستخدم من تصميم المساحات والمفروشات بنفسه من خلال جهازه المحمول، بحيث يستطيع بناء وتجميع مفروشاتٍ يُمكِن إعادة استخدامها وإعادة تشكيلها؛ ويُذكَر أنّ لديها شراكات مع عدّة مصانع محلّية.

الشريك المؤسّس في "موديو"، إميل عرايس، يعرض فكرته أمام لجنة التحكيم.

"دوكس" Dox: جهاز مزوّد بنظام ذكاء اصطناعيّ لشحن البطّاريات بطريقةٍ فعّالة وآمنة، ما يساهم في تجنّب الحرارة الزائدة وتحسين أداء البطّارية بالإضافة إلى تجنّب اشتعال الهاتف. في الوقت الحالي، تستهدف الشركة الناشئة الطائرات بدون طيار، كما تعمل على التحقّق من مفهومها مع مسرّعة الأعمال الألمانية "مايتي بالبز" Mighty Labs، في وقتٍ تسعى إلى جمع 400 ألف دولار في إطار جولتها التمويلية الأولى.

"سكويرل" Sqwirl: تطبيق لخدمات التوصيل يربط المستخدِمين بسائقي درّاجاتٍ هوائية لإيصال طلباتهم. يوجد لدى هذه الشركة التي تستهدف المواقع الإلكترونية المحلّية 50 مستخدِماً وأكثر من ألف عملّية توصيل.

"ذا إنفلوينسر" The Influencer: منصّة تنظّم حملاتٍ إعلانية للعلامات التجارية ومنتِجي المحتوى المؤثّرين، وتستخدم موقعها الإلكترونيّ لتنفيذ مختلف تعاملاتها.

"لايت سنس" Lightsense: منصّة لأتمتة المنزل ترتبط بأجهزة إنترنت الأشياء عبر مصباحٍ مزوّدٍ بأجهزة استشعار. تمتلك هذه الشركة نموذجاً أوّلياً، وتسعى إلى تأمين 400 ألف دولار لإطلاق المنتَج والتوسّع، فيما تخطّط لبيع هذا المصباح بمبلغ 350 دولاراً.

"هودي" Hoodi: منصّة للتواصل الاجتماعيّ تربط سكّان منطقةٍ أو مدن معيّنة ببعضهم البعض كما تمكّنهم من عرض أغراض للبيع. تعمل هذه الشركة انطلاقاً من دبي، وتنشط في أكثر من 17 منطقة، كما يوجد لديها قرابة 2500 مستخدِم.

"أبلي تيفي" ApliTV: منصّة متكاملة تزوّد شركات الاتّصالات بأدواتٍ تسمح لها بنشر الفيديو على مختلف المنصّات. تمتلك هذه الشركة حالياً شراكاتٍ استراتيجيةً مع "زين" Zein و"إم تي إن" سوريا MTN Syria بالإضافة إلى موزّعين آخرين.

أمّا بالنسبة إلى لجنة التحكيم في فعالية هذا العام التي انعقدَت في "المركز البريطاني اللبناني للتبادل التكنلوجي" UK Lebanon Tech Hub، فقد ضمّت كلّاً من بيار آلان ماسون، الشريك المؤسّس في "سيد ستارز"؛ وجاد سلامة، الشريك الإداريّ في "فينيسيان فاندز" Phoenician Funds؛ وأرستيد باشا، سفير "جامعة التفرّد" Singularity University في لبنان؛ وفادي عبيد، مساعد مدير العمليات في "بنك عودة" Bank Audi؛ وإليز موسى، مؤسِّسة "سناباي" Snapay ورئيستها التنفيذية.

[الصورة الرئيسية من "مايكر براين".] 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة