نظرة إلى الشركات الناشئة: من يسترق النظر إلى بريدك الإلكتروني، وهل يستأهل هاتف ‘بيكسل’ كلّ هذا الصخب؟

اقرأ بهذه اللغة

إليكم هذا الملخّص عن أبرز ما لفت انتباهنا من مواضيع خلال هذا الأسبوع، من هاتف "بيكسل" Pixel الجديد الذي يؤدّي بعض وظائفه بحركة المعصم لا غير، وسعي "تويتر" إلى تغيير ملكيته، إلى اهتمام الإمارات المستجدّ بكوكب المريخ.

"تويتر" للبيع، فهل مَن يشتري؟  تشير شبكاتٌ إخبارية مثل "وول ستريت جورنال" Wall Street Journal وغيرها إلى أنّ "تويتر" بات معروضاً للبيع أو الاندماج مع شركة أخرى في وقتٍ قريب. ويبدو أنّ شركة"سايلز فورس" Salesforce للحوسبة الإلكترونية قد دخلت في منافسةٍ مع "ألفابت" Alphabet، وهي شركة "جوجل" الأمّ، للاستحواذ على هذه المنصّة. ولكن هل يتوقّف قرار البيع على الرئيس التنفيذي لـ"تويتر"، جاك دورسي، أم أنّ الأمر لم يعد في متناول يديه؟

هل تستحقّ هواتف "بيكسل" الجديدة كلّ هذا الصخب؟  بعدما كانت تعتمد على شراكات مع علامات تجارية لتصنيع هواتف "نيكسوس" Nexus، يبدو أن "جوجل" قرّرت دخول عالم الهواتف الذكية بكامل قوتّها مع هاتف "بيكسل" الذي صمّمته بالكامل. مع خطوتها هذه، يظهَر أنّ "جوجل" قررت منافسة الشركات الكبرى في هذا المجال مثل "أبل" Apple و"سامسونج" Samsung. ويتّضح ذلك من خلال المساعد الشخصي الذكي الذي دمجته الشركة مع نسختَي الهاتف الجديد ومع أجهزتها الجديدة الأخرى، بحيث سيستفيد هذا المساعد الذكيّ من المعلومات المتوفّرة لدى "جوجل" عن تفضيلات المستخدمين ليؤمّن تجربة مثالية لهم. ولكن ماذا عن الخصوصيّة، ألا يكفي أن "جوجل" لديها معلومات عن حياتنا بأكملها؟ هل نُدخِلها إلى منازلنا أيضاً؟   

هل ينظرون إلى صور هزلية؟ أم رسائل البريد الإلكتروني؟ (الصورة من "ماشابل")

أجل، هناك من يقرأ بريدنا. أوّل سؤال يخطر على بالنا عند قراءة هذا المقال هو: مَن لا يزال يستخدم "ياهو" Yahoo؟ ولكن بعيداً عن المزاح، ألم تغِب الخصوصية عن البريد الإلكتروني منذ وقت طويل؟ حسناً، لقد ذكر ثلاثة موظفين سابقين أنّ "ياهو" "التزمت بالطلب السري للحكومة الأمريكية وقامت بفحص مئات الملايين من حسابات "ياهو" للبريد الإلكتروني بناءً على طلب من وكالة الأمن القومي و مكتب التحقيقات الفدرالي. أمّا ردّ الشركة، كما أفادَت وكالة ـ"رويترز"، فاقتصر على أنّ "ياهو" "تلتزم بالقانون وتمتثل لقوانين الولايات المتحدة."

بعد 50 عاماً فقط، رهجة الفضاء تعود من جديد. يستطيع المستثمر الأميركي الشهير من "دي أف جاي فنتشيرز" DFJ Ventures، ستيف جورفيستون، الاستثمار في كلّ ما يريده، مثل الفضاء.يشرح جورفيستون في هذه المقابلة رأيه في كلٍّ من ستيف جوبز وإليون موسك، ويعرض مخاوفه بشأن خطوات "جوجل" في مجال الذكاء الاصطناعي. بالإضافة إلى ذلك، يرى أنّ السيارات ذاتية القيادية لن تصبح منتشرةً بعد خمس سنوات، كما يكشف عن طموحه بالوصول إلى الفضاء.

استكشاف المريخ انطلاقاً من الإمارات. يبدو أنّ مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ في عام 2020 قد وُضِع على السكّة الصحيحة. فالمهندس عمران شرف، مدير "مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ" في "مركز محمد بن راشد للفضاء"، يشير إلى أنّ المشروع وصل إلى مرحلة التصميم النهائية وأنّ الفريق سوف يبدأ ببناء النموذج في العام القادم. وكانت الإمارات  خلال فصل الصيف قد وقّعت  شراكة مع "وكالة الفضاء الأمريكية (الناسا)" NASA للعمل على رحلتها إلى المريخ، إضافةً إلى مذكّرات تفاهم مع جمهورية الصين الشعبية والمملكة المتحدة وروسيا. ولكن ما سبب اختيار كوكب المريخ رغم أنّه أبعد من القمر بكثير؟

إلى أيّ نوع من الناس تنتمي؟ (الصورة من "كليبارتكيد.كوم")

لا شكّ في أن السلطة مغرية ولكن هل تفسدك؟ الإحصاءات ممتعة، بخاصة إذا كانت تخبرك ما إذا كنت مصاباً بحنون العظمة أم أنّك قريب من ذلك. جرّب هذا الاختبار لتكتشف ما أنتَ عليه. قد يرى البعض أنّ السلطة تفسد الإنسان، ولكنّها قد توفّر لك إمكانية الحصول على سيارات سريعة والمشاركة في الحفلات والقيام بالكثير من الأمور - إذا كنتَ لا تكترث بمَن حولك!

من "ومضة": معاناة الشركات الناشئة في مجال التقنية النظيفة حقيقة في المنطقة. نشرنا في هذا الأسبوع تقريراً جديداً من "مختبر ومضة للأبحاث" و"جنرال إلكتريك" يتناول موضوع الشركات الناشئة في مجال التقنية النظيفة في منطقة الشرق الأوسط. قد ترى أنّ ما تواجهه هذه الشركات من تحدّيات كبيرة من حيث التوسّع سواء في البلد حيث تأسست أو في المنطقة أمراً عادياً، غير أنّك قد تتفاجأ عندما تقرأ التقرير وتعرف أنّ 90% من الشركات الناشئة في هذا المجال قد تأسّست في السنوات الخمسة الماضية.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة