ما أهمية التكنولوجيا المالية للشركات الناشئة في المنطقة؟

اقرأ بهذه اللغة

التكنولوجيا المالية مجال متميز في يومنا هذا، فحتّى مشاهير هوليوود مثل سنوب دوج Snoop Dogg وجاريد ليتو  Jared Leto يجدون الوقت للاستثمار في الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في خضم نمط حياتهم المحموم.

وقد اكتسبت التكنولوجيا المالية زخمًا نتيجة للاستثمارات العالمية فيها والتي وصلت إلى 19.1 مليار دولار في عام 2015، وهو مبلغ أعلى بكثيرٍ من الناتج المحلي الإجمالي لفلسطين في ذلك العام.

ومع ذلك، وراء كل الضجيج الذي أحدثته التكنولوجيا المالية ... فإنها تتمتع بقدرة حقيقية على تغيير هيكل الخدمات المالية، ما يجعلها أسرع، وأرخص، وأكثر أمنًا، وأكثر شفافية، وأكثر إتاحة.

حتى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عرفت الحكومات إمكانات التكنولوجيا المالية. ففي نوفمبر أطلقت "سوق أبو ظبي العالمي" Abu Dhabi Global Market مبادرة "المختبر التنظيمي" Reg Lab، وهو أول مساحة تجريبية للتكنولوجيا المالية في المنطقة، ما يعني أن الشركات الناشئة وغيرها من الشركات التي ستعمل في هذه المساحة ستخضع لإطار تنظيمي أخف قيودًا لمدة عامين.

وفي عام 2014، قام "البنك المركزي الأردني" Central Bank of Jordanبالتعاون مع الشركة الناشئة في التكنولوجيا المالية، "مدفوعات.كوم" Madfoo3at.com، بإطلاق منصة "إي فواتير" eFAWAATER.com التي تسمح للأردنيين بدفع فواتيرهم وغراماتهم وضرائبهم عبر شبكة الإنترنت.

ويمكن أن يكون للتكنولوجيا المالية تأثيرٌ قابلٌ للقياس على الاقتصادات المختلفة، وإحدى نتائجها هي القدرة على إطلاق طاقات جميع أنواع الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وذلك لأنّ لديها القدرة على تخفيض تكلفة دخول السوق barriers to entry ومعدلات الإخفاق failure rates من خلال تحسين فرص الحصول على التمويل والتكنولوجيا والعملاء.

بدائل جمع التمويل لتيسير أوضاع الشركات الناشئة

تسهّل التكنولوجيا المالية جمع رأس المال بطرحها لأشكال جديدة من التمويل مثل الإقراض المباشر P2P lending، والتمويل الجماعي والتمويل الجماعي مقابل أسهم crowd equity. وهذا مطلوب بشدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تبلغ نسبة إقراض المشاريع الصغيرة والمتوسطة 8% من إجمالي الإقراض المصرفي، مقارنة بنسبة تعادل 18% في البلدان متوسطة الدخل.

وقد نجحت منصة "ذومال" Zoomaal، وهي منصة تمويلٍ جماعي لتمكين المشاريع الإبداعية العربية، في مساعدة أعضائها على جمع 1.7 مليون دولار.

وبالمثل، تمكنت منصة "بيهايف" Beehive، وهي أول منصة تمويل مباشر معتمدة بشكل مستقل وتمتثل لأحكام الشريعة الإسلامية في العالم، من ضخ 25 مليون درهم إماراتي (حوالي 7 ملايين دولار) إلى أكثر من 50 شركة صغيرة أو متوسطة في عامها الأول.

أما فيما يتعلق بالتمويل الجماعي الممتثل لأحكام الشريعة الإسلامية، فثمة منصة الاستثمار "لوا" Liwwa، التي تأسست في مختبر الابتكار في "جامعة هارفارد" Harvard University، وقامت بإقراض 1.6 مليون دولار في سنة واحدة فقط في الأردن وحدها.

التكنولوجيات الجديدة تعزز القدرة التنافسية للمنطقة

تساهم التكنولوجيا في تحقيق الميزة النسبية comparative advantage للشركات. فكلما كنت الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر تقدمًا من الناحية التكنولوجية، زادت قدرتها على المنافسة على المستويين الإقليمي والعالمي.

تطبّق أحدث الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية تقنيات جديدة في القطاع المالي، ولكن يمكن تطبيق هذه التقنيات في قطاعات أخرى أيضًا. ففي "مخيم داداب للاجئين الصوماليين" Dadaab refugee camp في كينيا، تزود منصة "بانكو" BanQu للتعاملات الرقمية اللاجئين الصوماليين "بهويات اقتصادية" مع الأوراق الثبوتية الرقمية أو الإلكترونية التي تحدد هوية الشخص وتاريخه المالي.

يمكن للشركات الناشئة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تستفيد من تزايد وجود التكنولوجيا المالية في المنطقة من خلال "نشر المعرفة". وذلك بتبنيها التقنيات الجديدة التي يتم تطويرها في هذا القطاع وتقدم خدمات جديدة بناءً على هذه التقنيات.

تأسست "بت أويسيس" BitOasis في عام 2015 في دبي، وهي شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا المالية تضع الأسس والبنى التحتية لمنتجات الدفع الرقمي الجديدة باستخدام التعاملات الرقمية "بلوك تشاين". ومنذ ذلك الحين ساهمت في "المجلس العالمي للتعاملات الرقمية"  Global Blockchain Council في دبي، وهو مبادرة تجمع القطاعين العام والخاص وتشجّع على اعتماد التعاملات الرقمية "بلوك تشاين".

وفي وقت لاحق، أطلقت حكومة دبي في أوائل 2016 استراتيجية التعاملات الرقمية "بلوك تشاين" Blockchain Strategy وأعلنت أنه بحلول عام 2020 ستكون جميع وثائقها من خلال التعاملات الرقمية وسوف تستخدم 1000 شركة تقنيّات تعتمد على التعاملات الرقمية.

بوابة مفتوحة تطل على مزيد من المال ومزيد من العملاء

وفقا لتقرير "مختبر أبحاث ومضة" Wamda Research Lab حول تطوير وتوسيع الأعمال، أفادت نسبة 29% من الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن التحدي الرئيسي الذي تواجهه هو جني الإيرادات.

وقد صرح عمر سدودي، المدير العام لشركة "بيفورت" Payfort، في بيان للشركة في عام 2013 أنّ "أحد أكبر التحديات التي يواجهها أي رائد أعمال عند تحويل فكرته إلى شركة ناشئة ناجحة تجاريًا يكمن في كيفية تحصيل المدفوعات من العملاء المحتملين الموزعين جغرافيًا على مساحة شاسعة".

وإذا أضفت المدفوعات المتأخرة إلى هذا التحدي، فستواجه أزمة حقيقة يمكن أن تنهي شركتك الناشئة.

في المقابل، تقدّم التكنولوجيا المالية حلًا ناجعًا لهذه المشاكل عن طريق الحد من التأخير في المدفوعات وتوفير سبل دفع أسرع وأرخص. فعلى سبيل المثال، توفر بوابة الدفع الالكترونية، "بيفورت"، خدمة مدفوعات مخصصة للشركات الناشئة تسمى "ستارت" START. وتيسّر هذه الخدمة المدفوعات الآمنة والسريعة للشركات الناشئة.

كذلك، تزيد التكنولوجيا المالية من عدد العملاء المحتملين بتعزيز الإدماج المالي financial inclusion من خلال أشكال جديدة من المدفوعات.

تقدم الخدمة الإلكترونية لدفع الفواتير، "فوري" Fawry، خدمات مالية للمستهلكين والشركات من خلال أكثر من 50 ألف موقع ومجموعة متنوعة من قنوات الدفع. وقد تمكنت هذه الخدمة إلى حدّ الآن من الوصول إلى 15 مليون عميل في مصر، حيث لا يتعامل 86% من الراشدين مع البنوك.

نهاية سوء إدارة الأموال

يتدفق المال هنا وهناك باستمرار، ولكن من دون ضوابط محكمة على التدفقات النقدية، فإن المال قد يتدفق بعيدًا سريعًا.

توفر التكنولوجيا المالية خدمات جديدة لإدارة المال مما يحسن التخطيط المالي للشركات الناشئة، ويؤدي إلى تنمية أفضل للأعمال وإلى خفض معدلات الإخفاق.

ومثال هام على ذلك هو الشركة الناشة "سحب الأعمال" Business Clouds التي تأسست في المملكة العربية السعودية في عام 2010، وتقوم بتطوير وإدارة خدمات البرمجيات السحابية التي تستهدف قطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

في عام 2014 أطلقت "دفاتر" Dafater ، وهو حل سحابي لتخطيط موارد الشركات صمم خصيصًا للشركات في السعودية. يؤدّي هذا الحل "مهام المحاسبة التقليدية لمن لا يستعينون بمحاسبٍ بدوام كامل أو يرغبون في أن يجري محاسب خبير مستقل تدقيقًا حول كيفية استخدام الموظفين للنظام"، حسبما شرح صالح المطيري، الرئيس التنفيذي لـ "سحب الأعمال" في عام 2014.

تغيير منعش في مجال التمويل

يتميّز مجال التكنولوجيا المالية بدعمه الإبداع العربي كي يعبر عن نفسه بأفضل السبل رغم الظروف الصعبة، كما يتميز بنشر أفكارٍ وتقنياتٍ جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما يشجع الرؤى البديلة. وبالاضافة إلى ذلك، يفتح الأبواب أمام ريادة الأعمال بين الأشخاص من مختلف الخلفيات. لذلك، فالتكنولوجيا المالية العربية مجال متميز بالفعل.

[الصورة الرئيسية من "بيكسلز"]

اقرأ بهذه اللغة

برعاية

Tarjama.ae

شارك

مقالات ذات صِلة