'بيزات' تحصل على 3.6 ملايين دولار لتحسين التأمين الصحيّ في الإمارات

اقرأ بهذه اللغة

 

أغلقت شركة  "بيزات" Bayzat للتأمين وحلول التوظيف في دبي جولة تمويل أولى  Series A على 3.6 ملايين دولار.

وقادت هذه الجولة شركة الاستثمار المخاطر في الشركات الناشئة في مراحلها المبكرة "بيكو كابيتال" BECO Capital، فيما شارك فيها "بريسينكت بارتنرز" Precinct Partners   ومستثمرون أفراد آخرون.

أطلق الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"بيزات"، طلال بياع، شركته في عام 2013 لحلّ مشكلةٍ ما، كما يفعل الكثير من روّاد الأعمال. ولكنّه ما لبث أن اكتشف أنّ التأمين الصحيّ مجالٌ منقسم ومعقّد.

ويقول بياع لـ"ومضة" عن هذا القطاع "إنّنا لم نعمل في هذا المجال لأنّه يعجنا. على العكس، دخلنا إليه لأنّه لا يعجبنا أبداً".

بدأت "بيزات" كمنصّةٍ تتيح للناس فرصة الحصول على منتجات مالية مختلفة، ولكنّ مؤسّسَيها تفاجآ عندما وجدا إقبالاً كبيراً على خدمة التأمين الصحيّ التي قدّماها؛ وحينها أدركا هذا النوع من النقص في السوق.

"وجدنا أنّ هناك مشاكل متعدّدة يجب حلّها، وطرقاً كثيرة لتحسين تجربة العملاء. وفي غضون شهرٍ كان لدينا صفحة للاتصال بنا، في حين كنّا نقدّم للشركات ما يقارب ألف موظّفٍ يطلبون التأمين الصحّي،" حسبما يشرح بياع.
 
طلال بياع. (الصورة من "بريميوم مي")

حينئذٍ، قرّر بياع وشريكه المؤسس، براين حبيبي، الابتعاد عن بيع المنتَجات الماليّة بشكلٍ عام والتركيز على مجال التأمين في الإمارات.

وبالتالي في حين تقوم عمليّة شراء بوليصة تأمين عادةً على إيجاد شركة تأمينٍ مناسبة لطالب التأمين، وكذلك على احترام البوليصة ومحدداتها، حوّلت "بيزات" الأمر إلى عمليّة آلية تساعد كلّ من مزوّد التأمين وطالبه.

وعبر منصّتها وتطبيق "بيزات بينيفيتس" Bayzat Benefits، تسمح هذه الشركة للمستخدمين بإيجاد بوليصات التأمين ومقارنتها وشرائها، تحديد الخيارات المتاحة في الرعاية الصحية في أوقات السفر.

يصل معدّل النموّ الشهري الذي تسجّله إلى ما يفوق 30%، حيث تسجّل 71% مستخدماً جديداً في الشهر جدد، في الوقت الذي يحظى فيه تطبيق "بيزات بينيفتس" حالياً بأكثر من 4 آلاف مستخدمٍ.

أمّا أكبر عملاء "بيزات" من شركات التأمين فيتراوحون بين شركةٍ تضمّ 1600 موظّفاً، وأخرى تضمّ موظّفَين اثنَنين.

تحويل المنافس إلى مستثمرٍ
 
يقول الشريك المؤسس ومدير الاستثمارات في "بيكو كابيتال"، أمير فرحة، إنّ "’بيزات‘ هي أكثر القصص تميّزاً في محفظة أعمالنا".    
 
عندما عاد فرحة إلى دبي من بريطانيا في عام 2008، كان ينوي ابتكار منتجٍ يقارن المواقع المالية ومواقع شركات التأمين باسم "بيزات" Bayzaat، وحتّى أنّه ابتاع اسم الموقع. ولكنّه تخلّى عن الفكرة لأنّ الاعتماد على التكنولوجيا كان لا يزال في بداياته في المنطقة.
 
بعد بضعة أعوام، قام صديقٌ مشتركٌ بتقديم فرحة إلى بيّاع. وفيما كانت "بيكو كابيتال" تخطو خطواتها الأولى، كانت شركة "بيزات" التي يملكها بيّاع تغلق ثاني جولة استثمار تأسيسي لها.
 
يشير فرحة إلى أنّ "ما تعلّمناه حيال المجال هو التحدّيات التي تواجه العاملين فيه. ومن حيث الحجم والتأثير، أعتقد أنّ ’بيزات‘ قد بنت منتجاً عالميّاً لسوقٍ محليّة". لذلك، تنتمي هذه الشركة إلى قائمة استثمارات "بيكو" الـ14 التي تشمل تطبيق زيادة الإنتاجية في الاجتماعات "راب آب" Wrappup.
 
منصّة لإطلاق منتجات جديدة
عند تطوير الخدمة، اضطرّ فريق "بيزات" إلى الإشراف على موظّفي الموارد البشرية الذين سيعملون معهم، فوجدوا أنّ إدارة سجلات التوظيف مهمّة صعبة ومضيّعة لوقت 61% منهم.
 
لذلك، بنت "بيزات" منصّة لأتمتة الأعمال الإداريّة التنظيميّة التي يقوم بها موظّفو الموارد البشريّة.
 
يلفت أمجد أحمد من "بريسينكت بارتنرز" إلى أنّ "تقديم [فريق 'بيزات'] خدماتٍ تكنولوجيّة لصاحب العمل والموظّف أمرٌ إيجابيّ جدّاً". ويضيف أنّ "مشهد التأمين هنا، وتحديداً التأمين الصحيّ، منقسمٌ للغاية ويحتاج إلى توحيدٍ. وبالتالي، مَن يمكنه إدخال التكنولوجيا إلى هذا القطاع قد يحقق نجاحاً كبيراً لأنّه يعمل على توحيد القطاع".  
 
تشمل اليوم قائمة عملاء "بيزات" كلّاً من "ديليفيرو" Deliveroo و"بايكر أند سبايس" Baker & Spice و"بروبرتي فايندر" Propertyfinder، وهي تجني الأرباح من خلال فرض عمولةٍ على شركات التأمين.
 
ورغم وجود منافسة على صعيد الخدمات الفردية التي تقدّمها الشركة من شركاتٍ مثل "سوق المال" Souqalmal و"بينيبل" Beneple، يقول بياع إنّ ما يميز شركته يكمن في أنّها "تقدّم البرمجيّة كخدمة SaaS وأنّها تركّز على إيجاد قيمةٍ للعملاء وحلولٍ للشركات".
 
الوقت المناسب في المكان المناسب

منذ ما يقارب ستّة أشهر، أصدرت "هيئة الصحة بدبي" قانوناً للتأمين الصحي ينبغي على كلّ سكّان الإمارة الامتثال له، كما أعطت فترة سماح للمواطنين للقيام بذلك. والآن وفيما تشارف فترة السماح على الانتهاء، تزيد حظوظ "بيزات" بتحقيق النموّ.

 
أموال "بيزات"تزيد ومكاتبها تكبر. (الصورة من "بيزات")

 

خلال سنتين ونصف السنة، كبرت "بيزات" لتضمّ 40 موظّفاً. يصف بياع بأنّ هذا الأمر مليء بالتحديّات ويشرح قائلاً إنّ "بناء المنتَج أو تسويقه أو تطويره سهلٌ بالمقارنة مع إيجاد فريقٍ مناسب وتنمية هذا الفريق".

لهذه الغاية، وظّف بياع مدير موارد بشريّة منذ أن كان فريق "بيزات" من 12 موظّفاً فقط، وذلك لبناء "الثقافة المناسبة".

يقول فرحة وأحمد إنّ الإدارة والفريق شكّلا السبب الرئيسي لاستثمارهما في "بيزات".

ويشير أحمد إلى أنّ "إمكانيات ’بيزات‘ كبيرة، وهي تسلك الطريق الصحيحة للنمو إذا استمرّينا في بناء هذه التكنولوجيّا وبقينا في موقعٍ متقدّمٍ في إدارة التأمين الصحّي للشركات الكبرى".

[الصورة الرئيسيّة من "بيزات"]

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة